الدكتور السيف : الملك عبدالعزيز أقام دولة فتية اعتلت موقعها بين الأمم خلال سنوات قليلة

الدكتور السيف : الملك عبدالعزيز أقام دولة فتية اعتلت موقعها بين الأمم خلال سنوات قليلة

التعليم السعودي – واس : قال معالي نائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد السيف : إن الاحتفال باليوم الوطني للمملكة يعود بنا إلى قراءة فصول تاريخ المملكة العربية السعودية التي أسس عمادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – على شرع الله الحنيف ليتحقق لها بفضل الله الوحدة الوطنية والأمن والسلام، والتنمية المتسارعة في مختلف المجالات.
وأوضح في تصريح بمناسبة اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة ، أن الملك عبدالعزيز استطاع إقامة دولة إسلامية فتية اعتلت موقعها بين الأمم خلال سنوات قليلة لا تعد شيئاً في عمر الدول والشعوب، وبفضل الله حققت المملكة إنجازات حضارية وقفت شاهداً على جزالة عطاء أبناء الملك عبدالعزيز، وعلى نجاحهم الباهر في استكمال المشروع الحضاري الذي حلم به والدهم الملك المؤسس – رحمه الله – .
وأكد معاليه أن ذكرى اليوم الوطني هي رمز للإنسان السعودي الذي يتمحور فيه كل جهد وكل عمل يفضي إلى إضافة لبنة أخرى في هذا البناء الشامخ واستشعار المواطن لدوره ومسؤولياته الوطنية في مواجهة كل تيارات الشر التي تسعى إلى زعزعة أمنه واستقراره والمساس بثوابته ومعتقداته الإسلامية الصحيحة .
وأشار إلى أن ذكرى اليوم الوطني تستلزم منا وقفة لنتأمل مرحلة التنمية والإصلاحات الشاملة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود -أيده الله- الذي أدرك أن المرحلة هي اكتساب العلم والمعرفة وتحويلهما إلى منتج حضاري ومن هنا استثمرت القيادة الرشيدة في الإنسان السعودي باعتباره المحور الحقيقي للتنمية البشرية.
وذكر معاليه أن وزارة التعليم العالي حققت رؤية خادم الحرمين الشريفين في تحقيق التنمية المتوازنة والشاملة للتعليم العالي من خلال التوزيع الجغرافي لمؤسساتها الأكاديمية، وتطوير الموارد البشرية الوطنية، واستجابة هذه المؤسسات لاحتياجات التنمية في المملكة على المدى البعيد سواء من حيث نوعية التعليم الذي تقدمه ، أو من حيث أساليب التعليم ومناهجه ووسائله التي روعي فيها أن تكون وفق معايير التعليم في الجامعات المتطورة .
وقال معالي نائب وزير التعليم العالي : إن يد الخير والبناء لخادم الحرمين الشريفين امتدت لتدشن المرحلة الأولى من مشروعات المدن الجامعية وتضع حجر الأساس للمرحلة الثانية حيث بلغ عدد مشاريع المرحلة الأولى من هذه المدن الجامعية الضخمة 161 مشروعاً للبنى التحتية والمساندة, بالإضافة لإنشاء 167 كلية للبنين و 161 كلية للبنات , و11 ألف وحدة سكنية لأعضاء هيئة التدريس , و 100 وحدة سكنية مخصصة لإسكان الطلاب والطالبات بسعة تصل إلى 50 ألف طالب وطالبة , كما شملت قائمة المشاريع في هذه المرحلة إنشاء 12 مستشفى جامعياً.
أما المرحلة الثانية فشملت وضع حجر الأساس لـ 18 مدينة جامعية ومجمعات أكاديمية للطلاب والطالبات في كل من جازان وحائل والجوف وتبوك ونجران والحدود الشمالية والباحة وشقراء والمجمعة والمدينة المنورة والقصيم والطائف والخرج , إضافة إلى مدينة الطالبات بجامعة الملك سعود ومدينة الطالبات بجامعة أم القرى.
وأفاد الدكتور أحمد السيف أن تكلفة مشاريع المرحلتين الأولى والثانية للمدن الجامعية ومدن الطالبات الثلاث في جامعات الإمام محمد بن سعود الإسلامية والملك سعود وأم القرى , واستكمال مشروعات المدن الجامعية القائمة في جامعات الملك سعود، والملك عبد العزيز، والملك فهد للبترول والمعادن، والقصيم، والمدينة المنورة، والطائف، والمجمع الأكاديمي بحفر الباطن بلغت نحو 81.5 مليار ريال.
وعلى صعيد تطوير الموارد البشرية، قال معاليه : إن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للإبتعاث الخارجي يأتي أبرز ملامح مشاريع التطوير، حيث التحق به قرابة الـ 150 ألف مبعث ومبتعثة في أعرق الجامعات العالمية في أمريكا وأوروبا وآسيا، يكتسبون لغات وعلوم وثقافات متعددة ليسهموا بحول الله تعالى في تطور الوطن ونموه وازدهاره.
وفي مجالات البحث العلمي أوضح معاليه أن وزارة التعليم العالي دعمت 14 مركزاً للتميز البحثي في الجامعات السعودية ضمن سعي الوزارة إلى تحقيق ريادة عالمية في شتى التخصصات العلمية ، ليس هذا فحسب ، وإنما بادرت الوزارة مؤخراً إلى أطلاق مبادرتها الجديدة بإنشاء (المراكز البحثية للمنتجات المعرفية) لتعزيز البحث العلمي وبناء الاقتصاد المعرفي.
ورفع معاليه في ختام تصريحه أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني – حفظهم الله- ولأبناء هذا الوطن في كل مكان بمناسبة ذكرى اليوم الوطني ، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ لهذا الوطن الغالي قادته الأوفياء وأمنه واستقراره وازدهاره، وأن تتواصل إنجازاته – إنه ولي ذلك والقادر عليه – .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)