الرياضة المدرسية وأخيراً

الرياضة المدرسية وأخيراً

لولو الحبيشي – المدينة

أخبار وزارة التربية و التعليم الأخيرة تستهدف العمق التنموي دوماً ، و تتناول توجهات إستراتيجية إن وفقت في تنفيذها كما يجب فستحدث قفزة غير مسبوقة في تاريخ الوزارة ، من ذلك البدء في تنفيذ الرغبة الملكية الكريمة بتعيين الخريجات و دفع الكوادر الشابة للميدان لسد العجز و تنشيط الدورة الدموية للتعليم ، و تنفيذ مبانٍ مدرسية حكومية ذات أفنية و مرافق ومسارح ، و تطوير المناهج و تدريب المعلمين و اعتماد درجات المعلم و ضوابط التعزيز ، و أخيراً إدراج مقرر الرياضة المدرسية الذي حرمت منه الفتيات السعوديات ردحاً من الزمن لأسباب لا معنى لها ، لأن الرياضة المدرسية لن تكون بحال من الأحوال سبباً في دخولنا الأولمبياد ، فهانحن ندخله و لم تركض سعودية واحدة في مضمار تربوي ترعاه مؤسسة حكومية .
أن ترفع سعودية شعلة الأولمبياد ليس بالمنجز الذي يعادل تعيين آخر عاطل أو تسكين آخر مواطن لا يملك مسكناً في وطنه ، لكن ربما كان أهم ما فيه أنه أحدث ما يتذرع به رافضو الرياضة المدرسية وهو مشاركة المرأة السعودية بالاولمبياد لئلا يبقى شيء يخشونه ، فمن تريد المشاركة الدولية و الظهور الإعلامي ستظهر ، و ستشارك سواء أقرت الرياضة أم لم تقر ، ولا معنى لحرمان السعوديات من تربيتهن على ثقافة رياضية منذ الصغر و بناء أجسامهن و الحفاظ على لياقتهن في بيئات ملائمة و محافظة ، بل إن المؤسف تأخر هذا القرار بحيث لم يتم تأهيل سعوديات لتوظيفهن كمدربات رياضة في المدارس بدراسة التربية البدنية لتبقى هذه الوظائف مشغولة بغير السعوديات في المدارس كما هي مشغولة بغيرهن في المراكز النسائية و الأندية الخاصة الآخذة في الانتشار ، و ستبقى كذلك لحين افتتاح أقسام للتربية الرياضية في كليات البنات ، أو افتتاح معاهد لتأهيلهن كمدربات ، و لعلنا نقرأ قريبا خبرا بأهمية إدراج الرياضة في المدارس بإدراج التخصص الرياضي الأكاديمي في جميع الكليات في مختلف المناطق لشغل الوظائف الجديدة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)