السيول تحتجز طلاب كليات القريات وتتسبب في 26 حادثا مروريا

السيول تحتجز طلاب كليات القريات وتتسبب في 26 حادثا مروريا
التعليم السعودي : تسببت السيول الجارفة التي شهدتها محافظة القريات وقراها مساء البارحة وصباح أمس في احتجاز عدد من طلاب وطالبات جامعة الجوف أثناء توجههم لكليات الجامعة في القريات بسبب اغلاق الطرق والشوارع وارتفاع منسوب المياه في مجاري الأودية والسيول حيث اكد شهود عيان احتجاز اربع طالبات صباح امس اثناء توجههن للكلية عبر قرية العقيلة الشمالية الأمر أثار إستياء اولياء الأمور من عدم اتخاذ قرار بتعليق الدراسة من قبل الجامعة.
وفيما إستقبل مستشفى القريا ت 539 حالة بعضها بسبب 26 حادثا مروريا، تم علاجها ،أكدت بلدية المحافظة على لسان رئيسها أن مشاريع درء السيول ساهمت في زيادة الطاقة الإستيعابية للشبكات ومعالجة العديد من تجمعات المياه وفقاً لصحيفة المدينة.
وكانت السيول قد داهمت صباح أمس قرى شرق القريات العقيلة الدعبوسية كما داهمت في وقت سابق الكثير من احياء القريات مخلفة ً الكثير من الدمار والتلفيات في المنازل والمركبات والممتلكات العامة والخاصة كمحال التسوق والمراكز التجارية .
كما دفعت الأمطار الكثير من أهالي القريات وقراها للتنزه حول الأودية والشعاب والرحلات البرية مما جعل المدينة هادئة نسبية ً وحسب بعض الأهالي فإن القريات لم تشهد منذ سنوات طويلة أمطارا بهذه الغزارة ، متسائلين عن جدوي مشاريع درء اخطار السيول لا سيما بعد أن فاضت بعض شوارع القريات واقتحمت المياه بعض المنازل والمحلات التجارية
من جهته أشار الناطق الاعلامي لبلدية القريات ماجد بن خيران إلى أن العمل مازال مستمرا في رفع مياة الامطار في محافظة القريات باشراف مباشر من رئيس بلدية القريات م. علي الشمري حيث قامت بلدية القريات بتكثيف اعمالها للتعامل مع العاصفة المطرية التي هطلت بغزاره على القريات وقراها وادت الي جريان الاودية والشعاب المحيطة بالقريات مما تسبب في العديد من التجمعات و المستنقعات المائية في احياء وشوارع القريات.
ووفقا لماأوضحه رئيس بلدية القريات م . على الشمري فقد باشرت فرق البلدية الميدانية اماكن التجمعات مدعومه بعدد من الاليات وصهاريج الشفط مختلفه الاحجام وتم توزيعها على الاماكن التي شهدت تجمعات المياة بالاضافة للمعدات المختلفة المهام وعدد من فرق العمالة المدربة للتعامل مع مثل هذه الحالات .وأضاف انه تم عمل جسر ترابي مؤقت للحد من جريان شعيب حصيدة الغربية باتجاه الممشى الواقع على الطريق الدولي .
وبين الشمري بان غرفة عمليات الطواري تعمل على استقبال بلاغات المواطنين على مدار ٢٤ ساعة وبالتنسيق مع الجهات و الادارات الحكومية ذات العلاقة بالمحافظة مؤكدا بأن محطة الضخ يتم عملها بكامل طاقتها الاستيعابية مع تدفق مياة الامطار التي كانت عالية جداً.
واضاف بأن مشاريع تصريف مياه الأمطار التي تم تنفيذها ساهمت في زيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة و في معالجة العديد من أماكن تجمعات المياه مشيرا إلى أن المشاريع الجاري تنفيذها والمشاريع التي سيتم طرحها وفق الدراسات المتخصصة المعتمدة للشبكة ولدرء أخطار السيول ستعمل بإذن الله على رفع كفاءة العمل وحماية المدينة وقراها ومعالجة الملاحظات التي تم رصدها من واقع الميدان .
وأكد بانه مازال العمل مستمرا حتى يتم الانتهاء من جميع التجمعات باحياء و شوارع القريات . وقدم الشمري شكره لسعادة محافظة القريات لمتابعته الميدانية ولمدير الدفاع المدني ومدير المرور والمياه والزملاء العاملين في الميدان داعيا الله أن يجعلها أمطار خير وبركة وأن يحفظ الجميع من أي مكروه
من جهته أكد المتحدث الرسمي لقيادة حرس الحدود في منطقة الجوف العقيد ماجد بن محمد السالم بأن الأودية والشعاب التي جرت يوم أمس الأول هي شعيب باير وشعيب القلات وشعيب حصيدة الغربية وشعيب حصيدة الشرقي وشعيب المخروق وشعيب أبو طلحة وشعيب الناعم ، لافتا إلى أن فرقا مساندة من حرس الحدود تقوم بجولات استكشافية في منطقة عملياتها لمتابعة جريان الأودية والحفاظ على أمن الوطن .
فيما بين المتحدث الرسمي باسم الشؤون الصحية في محافظة القريات بأن مستشفى القريات العام أستقبل مساء أمس الأول عند هطول العاصفة الممطرة قرابة 539 حالة تم علاجها من بينها حالات ناجمة عن 26 حادث سير . مؤكدًا بأنه لا يوجد أي وفيات ولا إصابات خطيرة .
وأضاف بأن مدير الشؤون الصحية بالقريات الأستاذ فهد العفيصان تفقد جاهزية المستشفيات لاستقبال الحالات واستعداد إدارة الطوارئ بـ»صحة القريات» للعمل , وأشار إلى أنه تم رفع درجة التأهب بالعمل على استقبال الحالات الطارئة والتي قد تصاحب هطول الأمطار باﻹضافة إلى التوجيهات بالقيام بجولات ميدانية وتفقُّد المواقع الأكثر عرضة للضرر من الأمطار، واتخاذ ما يلزم لضمان سلامة المستشفيات والمستفيدين من الخدمات الصحية المقدمة مع ضرورة تأمين كل ما يلزم من مستلزمات و أدوية وذلك بناءً على توجيهات مباشرة من محافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر.
jkhl

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)