الشرقية.. 30 ناديًا موسميًا تطلق أكبر معرض بالمملكة لرؤية 2030 الثلاثاء

الشرقية.. 30 ناديًا موسميًا تطلق أكبر معرض بالمملكة لرؤية 2030 الثلاثاء

التعليم السعودي : أنهى أكثر من 30 ناديا موسميا تابعا للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية تحضيراته لإطلاق أكبر معرض للرؤية الوطنية 2030على مستوى المملكة، الذي سيكون مقره بمجمع الأمير سعود بن نايف بالمرحلة الابتدائية الثلاثاء القادم، وذلك بمشاركة فاعلة وشاملة من مختلف الأندية التي تنفذ برامجها هذا العام بمنظومة متكاملة وفق رؤية تهدف إلى البناء الحقيقي للطلاب والطالبات جميعا.

وأوضح مدير ادارة النشاط الطلابي بتعليم المنطقة الشرقية سامي بالطيور، ان تنظيم اكبر وأول معرض للرؤية الوطنية 2030 بتعليم المنطقة الشرقية، يمثل حقيقة الغاية الأسمى والهدف الأكبر لمملكتنا في رؤيتها الوطنية الطموحة 2030 وهو بمثابة المحرك لمكامن الرغبة والإبداع لدى الطلاب للنهوض بمملكتنا الحبيبة في الانتقال إلى هذا المجتمع، الذي يصنع حضارة علمية ويصدر معرفة تعم أرجاء المعمورة.

وأبان أن المعرض سيشمل العديد من الأجنحة، التي قام بتنفيذها الأندية الموسمية بالمنطقة بأفكار متعددة ومتنوعة ومن عمل الطلاب أنفسهم، حيث سيقفون مباشرة للتعبير عن دورهم في تحقيق هذه الرؤية الطموحة إذ ستشارك وسائل الإعلام في نقل هذا المعرض ومضمونها الوطني والكبير.

وفي السياق نفسه، امتدح وفد مملكة البحرين أثناء زيارته للأندية الموسمية واطلاعه على أحد النماذج الفاعلة في نادي الربيعية الموسمي منهجية التحدي الحقيقي، الذي نهجته هذه الأندية في مساراتها الاربعة الوظيفي والسياحي والترفيهي والتطوعي، حيث ربطت واقع التنوع البرامجي في هذه الأندية بما تطمح إليه المملكة -حفظها الله- في التحول لمجتمع المعرفة وهو التوجه الذي تحمله وزارة التعليم.

وعن مراحل توليد البرامج وصناعتها، يقول بالطيور إن فرق العمل المشرفة على الأندية وضعت مبدأ صناعة البرامج المتنوعة والجاذبة، التي تستهدف الطلاب والطالبات بمختلف الأعمار ومن جميع المراحل بغية تحقيق رؤية وزارة التعليم التي رأت بأن إشباع حاجة الطلاب والطالبات تكون ببرامج نوعية ومتميزة منها الوطنية والتربوية والمعرفية والسياحية والترفيهية والوظيفية.

كما قدم بالطيور شكره لأمانة المنطقة الشرقية في تعاونها ببث نصف مليون رسالة للحث على برامج الأندية وتواصل الأهالي معها.

بدورها، أبانت مديرة إدارة نشاط الطالبات بتعليم المنطقة الشرقية عزيزة الغامدي بأن الإدارة في هذا العام نجحت في إيجاد نوعية علمية وفكرية لبرامج الأندية جلها تخاطب العقل وتستخرج المكنون الإبداعي وتعمل على التدريب على تطبيقات حديثة، خاصة في مجال الرياضيات والحاسب الآلي بالاعتماد على النظريات الحديثة في العلم لتناسب ماهية واقع القرن الحادي والعشرين في المجال الابتكاري والمهاري في كل برامج أندية الطالبات، التي تبلغ 8 أندية موسمية وأندية احياء بالمنطقة الشرقية.

في واحد من هذه الأندية الواقعية ويدعى «براعم الظهران» دُون في لوحته الخارجية، التي وضعت للتعريف بالنادي عنوان مدلوله كبير وهو «إلهام يعبر بالعقول وبقلبه سهم يشير إلى مكان العبور متجها نحو مسمى النادي وهو براعم الظهران»، أراد منه النادي في أن تبقى العبارة صداها مدويا في أروقة هذا النادي الذي يقع بمدرسة ابي بن ثابت.

وأكد رئيس النادي حمدان سفر الشمراني أن برامج النادي تحمل قيمة ثقافية رائعة، وذلك لتضمنها رسائل وقصصا مصورة ذات مدلولات كبيرة كلها تصب في حقل مبادرة النادي لإثراء الطلاب، والتأكيد على أن القراءة تمثل أحد الأعمدة المؤثرة في اثراء جيل المستقبل وتشكل الدعامة الحقيقية من أجل تحقيق الرؤية 2030.

وفي نادي الخفجي، ذكر مدير النادي سالم البقعاوي أن النادي نظم برنامج «لوحة وطن»، الذي شارك فيه جميع طلاب النادي وهو يعبر عن مختلف مناطق المملكة.

أما القطيف وبالتحديد في نادي القديح الموسمي، فقد اشتملت برامجه على العديد من المسابقات والألعاب الرياضية المتنوعة، التي أدخلت روح الحماس والتنافس في نفوس المشاركين بقيادة حسن آل دعيبل وغدير المدن.

وأشار مدير النادي سعيد المطرود إلى الاستثمار الأمثل لقضاء أوقات فراغ الشباب بما ينمي شخصيتهم ويخدم وطنهم، وأن القائمين على النادي يتطلعون إلى بناء الفرد اجتماعيا وثقافيا وتعليميا ومهنيا بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

فيما قدم نادي الحي بابتدائية القدس العديد من الفعاليات تحت رؤية أندية حي جاذبة لمجتمع واعد وبرسالة الإسهام في تنمية التعامل الاجتماعي باستثمار أوقات الفراغ ببرامج تربوية ترويحية تعليمية داخل وخارج النادي في أربعة مسارات.

وفي نادي الحي بمجمع الأمير محمد بن فهد، ذكر مدير النادي أن برنامج النادي يعد نقلة نوعية كبيرة لهذا العام بمشاركات وفعاليات ثقافية وصحية واجتماعية ومعرفية وترفيهية.

كما أشار مدير نادي الخبر الموسمي إبراهيم الشهري إلى تنفيذ برنامج السلامة المرورية بالشراكة مع أرامكو، وكذلك دورة القيادة الآمنة والسلامة المرورية إلى جانب دورة الميكانيكا في سباق السيارات بالريموت وغيرها من البرامج المتنوعة.

وفي نادي الربيعية الموسمي، فقد ذكر رئيس النادي علي العبيدي أن النادي نفذ غرس 80 شتلة في مختلف الأحياء المجاورة للنادي تفعيلا للدور المجتمعي وتعزيز المحافظة على البيئة والنباتات، وأقام ندوة طبية عن السكر في الدم ومخاطر زيادة نسبته إلى جانب إقامة الدورات المتخصصة، كما نفذ نادي الحزم بأم الساهك برنامج الرؤية الوطنية بمشاركة جميع طلاب النادي، وكذلك برنامج عن حياة الغوص واللؤلؤ بالقطيف.

وفي جانب الأندية الخاصة بالطالبات، فهناك نادي دان الموسمي بالابتدائية السادسة بالدمام، حيث قالت مديرة النادي غنية الغافري إن نادي دان بحي بدر حاول ابتكار برامج جديدة لجذب الطالبات، كما أدخل اللغتين اليابانية والفرنسية ضمن برامجه كما لم يغفل الحلقات القرآنية اليومية لربط الطالبات بكتاب الله عز وجل من خلال التنافس على حفظ سور معينة، كما يسعى جاهدا لتحقيق التوازن في كل المسارات، التي طرحتها الوزارة وفقاً لصحيفة اليوم.

1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)