«الشورى» يطالب بإصدار نظامي الجامعات والتعليم العام وإستراتيجيته الشاملة

«الشورى» يطالب بإصدار نظامي الجامعات والتعليم العام وإستراتيجيته الشاملة

التعليم السعودي : وافق مجلس الشورى خلال سنته الثالثة التي تنتهي اليوم الأحد على عشر توصيات لصالح معالجة عدد من معوقات التعليم التي تضمنتها تقارير وزارة التعليم السنوية وطالب بإعداد استراتيجية وطنية شاملة للتعليم، تضمن تحقيق الهدف من دمج الوزارتين في وزارة واحدة، وذلك من خلال تجسير الفجوة بين التعليمين العام والعالي، وتحقيق التكامل التام بينهما، وربط برامج التعليم بخطط التنمية واحتياجات سوق العمل الحكومي والخاص، والارتقاء بمستوى مخرجات التعليم كماً ونوعاً، وتعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ قيامها، إضافة إلى توظيف نتائج البحث العلمي في مجالات تطوير التعليم.

وأكد المجلس على أهمية الإسراع في إصدار نظام الجامعات الموافق عليه من الشورى في محرم عام1429، والإسراع في إصدار نظام التعليم العام، وإعادة استقلال مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام (تطوير) عن وزارة التعليم، وإجراء دراسة تقويمية شاملة للسنة التحضيرية من جهة محايدة، ورفع نتائجها للمجلس”، على أن يتم توفير الدعم المالي اللازم لتنفيذ الدراسة.

ومن أبرز قرارات الشورى بناء على توصيات لجنة التعليم ضرورة الاستعداد للعام الدراسي، وعلى وجه الخصوص توفير الكتب المدرسية وصيانة ونظافة المدارس قبل بدء العام الدراسي بوقت كاف.

وعلى التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني شدد المجلس على تنفيذ الأمر الملكي الخاص بنسب القبول في الجامعات ومؤسسة التدريب التقني والمهني، وفتح الورش المهنية التابعة للمؤسسة لتخدم المجتمع وتكون مجالاً للتدريب التطبيقي المباشر لطلاب الثانويات الصناعية والكليات التقنية، وأيضاً إسناد برنامج اللغة الإنجليزية في المؤسسة إلى المراكز المتخصصة التي تعتمد اختبارات اللغة الدولية لاجتياز البرنامج، وتضع المؤسسة الضوابط والشروط لتحقيق أهدافها في هذا الشأن، إضافة إلى التوسع في برامج التعلم الذاتي والتعليم عن بعد وتحويل ساعاتها المكتسبة إلى إجمالي الساعات المعتمدة ضمن خطة الطالب الدراسية في المؤسسة”.

ووافق الشورى على توصيات للجنة التعليم على التقرير السنوي لهيئة تقويم التعليم حيث دعا إلى نشر ثقافة التقويم وتطبيق المعايير في بيئة مدارس التعليم العام، كما شدد على الإسراع في إصدار نظام مزاولة مهنة التعليم الصادر عن مجلس الشورى في صفر عام1433، كما أقر شمول طلاب وطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة ببرامج التقويم بما يتلاءم وخصائصهم وقدراتهم.

وفي شأن مشروعات الأنظمة وافقت لجنة التعليم على مقترح نظام تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة والمقدم من عضو الشورى ناصر بن علي الموسى واستحداث وكالة في وزارة التعليم لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة ترتبط بالوزير، إضافة إلى مقترحات تحت الدراسة لدى اللجنة ومنها نظام البحث العلمي الصحي الوطني من العضو لبنى بنت عبدالرحمن الأنصاري، واقتراح مشروع إضافة قواعد منظمة للكراسي العلمية بالجامعات السعودية إلى نظام مجلس التعليم العالي والجامعات ولوائحه المقدم من عضو المجلس هاني بن يوسف خاشقجي.

إلى ذلك عقدت لجنة التعليم والبحث العلمي برئاسة د. مشعل السلمي خلال السنة الثالثة من الدورة السادسة 18 اجتماعاً، درست خلالها جميع الموضوعات التي أحيلت إليها، كما استضافت في هذه الاجتماعات بعضا من مسؤولي الجهات الحكومية للاستيضاح منهم عن جملة من القضايا التي تتعلق بالموضوعات التي تدرسها اللجنة بحسب ما ذكرته صحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)