«الصحة» تدرس إعطاء «فايزر» لطلبة المدارس

«الصحة» تدرس إعطاء «فايزر» لطلبة المدارس

التعليم السعودي – متابعات : كشف وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية د. عبدالله عسيري عن دراسة اللجان الوطنية في المملكة إعطاء لقاحين مختلفين للتحصين ضد فيروس كورونا المستجد، بعد أن أثبتت الدراسات عالمياً مأمونيتهما، خصوصاً بين جرعتي «فايزر» و«استرازينيكا».

وأضاف إن المملكة لن تحتاج لذلك حتى الآن لوجود كميات كافية من اللقاحين لتغطية الجرعة الثانية، وقد يكون ذلك مستقبلا.

مستقبل الدراسة

وعن عودة الدراسة حضورياً، قال: إن دراسات اللجنة المشكلة من وزارتي التعليم والصحة لم تنته حتى الآن، وسيعلن عن تفاصيلها قريباً، متوقعا تطعيم الطلبة من سن 12 – 18 عاماً بلقاح «فايزر»، بعد أن تم اعتماد اللقاحات لهذه الفئة خارج المملكة.

وأضاف إنه لم يتم اعتماد «فايزر» في المملكة حتى الآن نظراً لوجود فئة مستهدفة فوق هذه السن، مشيرا إلى أنه في حال اعتماد هيئة الدواء والغذاء للخطوة يمكن إعطاء اللقاح لهذه الفئة من العمر لطلاب المدارس، على أن تبدأ وزارة الصحة في جدولة تحصينهم بعد استيفاء الفئات الأكثر خطورة.

وبيَّن أن الأطفال في هذا العمر لا تنتابهم أعراض شديدة إلا أنهم قد يصبحون ناقلين للمرض لغيرهم، مشيرا إلى أننا قد نصل إلى تغطية هذه الفئة العمرية قبل بداية المدارس، بعد تقييم المخاطر في جميع الاحتمالات.

وأكمل «لا يعتقد أن الأطفال الأقل من 12 سنة ناقلون فاعلون للعدوى، أما بالنسبة لعودة الطلاب إلى المدارس فمن الأفضل تطعيمهم باللقاح قبل البدء في أي تجمعات أو العودةإلى مقاعد الدراسة.

اللقاحات المعتمدة

ولفت عسيري إلى أن اللقاحات المعتمدة في المملكة حتى الآن هما «فايزر» و«استرازينيكا»، فيما لا يزال لقاحا «مودرنا» و«جونسون» قيد الدارسة في هيئة الغذاء والدواء. وأكمل «توجد لقاحات صينية عدة قيد الدراسة عالمياً، وتختلف من حيث الجودة والمأمونية وبعضها حصل على الاعترافات العالمية، إلا أنه لا يوجد لقاح صيني قيد الدراسة بهيئة الغذاء والدواء في المملكة».

المناعة المجتمعية

وبيَّن وكيل وزارة الصحة، أن الوصول إلى المناعة المجتمعية سيكون خلال الشهرين القادمين بعد تطعيم 19 مليون شخص، ممن تزيد أعمارهم على 18 عاماً في حال استمرار الإمدادات بنفس المستوى، مشيراً إلى أنه جرى تحصين قرابة 13 مليون شخص حتى الآن، والأرقام مشجعة للوصول إلى المناعة المجتمعية في أقصر وقت، مقارنة بالكثير من الدول المتقدمة، وهناك تحديات كبيرة للحصول على اللقاحات المعتمدة على مستوى العالم وترجع إلى تحديات تصنيعية وتنافس للحصول على اللقاحات الجيدة.

وقال: إن التوريد حالياً مستقر نوعا ما، ووزارة الصحة والقطاعات الأخرى تعمل بكامل طاقتها للوصول خلال الشهرين القادمين إلى الهدف الوطني بالوصول إلى تطعيم 70 % ممن تزيد أعمارهم على 18 عاما.

وتابع «عسيري» أن الجرعة الثانية ضرورية للجميع، والهدف الآن من الجرعة الواحدة، تقليل الإصابات المتوسطة والشديدة والتنويم والوفيات بأسرع فترة ممكنة، لذلك كان القرار تغطية أكبر عدد من السكان بجرعة واحدة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)