الصحة للعدل: لا تقبلوا فحوصات الزواج الورقية

الصحة للعدل: لا تقبلوا فحوصات الزواج الورقية

التعليم السعودي :أقر مجلس الخدمات الصحية في اجتماعه السادس والستين البارحة الأولى برئاسة وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، تطوير برنامج فحص ما قبل الزواج ليصبح برنامج «الزواج الصحي» وإلزام جميع القطاعات الصحية بتطبيقه عن طريق الربط الإلكتروني بين الوزارة والجهات ذات العلاقة كوزارة العدل للتأكد من عمل الفحوص المطلوبة ورصد حالات عدم التوافق، كما تم التنسيق مع وزارة العدل بعدم قبول الشهادات المصدرة يدويا أو الصادرة إلكترونيا من خارج البرنامج بعد ذلك التاريخ.

وأوضح أمين عام المجلس الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع أنه تمت مناقشة لائحة السجلات الصحية الوطنية المعدلة التي أعدها فريق العمل المشكل من اللجنة الوزارية العليا للتنظيم الإداري وإدارتي الشؤون القانونية والمالية في الأمانة العامة لمجلس الخدمات الصحية لضمان توافق اللائحة التنظيمية للسجلات الصحية الوطنية مع تنظيم المركز الوطني للمعلومات الصحية الذي تضمن إيجاد سجلات وطنية للأمراض والأوبئة الشائعة على مستوى المملكة، مبيناً أنه تمت الموافقة في الاجتماع أيضاً على توصيات اللجنة الوطنية لطب الطوارئ بشأن تنظيم سيارات الإسعاف وتضمنت الالتزام بضوابط ومعايير سيارات الإسعاف وتجهيزاتها وقواها العاملة التي وضعتها هيئة الهلال الأحمر السعودي.
وقال المزروع: وافق المجلس على طلب الهيئة السعودية للتخصصات الصحية زيادة الطاقة الاستيعابية للقبول ببرامج الهيئة والتوصية بتوفير 500 منحة دراسية بالتنسيق مع برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي أو من خلال برنامج ابتعاث خارجي مستقل للهيئة، ودعم جهود الهيئة لإبرام اتفاقيات مع مراكز تدريب خارج المملكة لتنفيذ برامجها ودعم المنشآت الصحية الحكومية للإيفاء بمتطلبات شهادة الاختصاص السعودية وتبني فكرة المجموعات التدريبية والمراكز التدريبية المستقلة، بالإضافة إلى الموافقة على مبدأ تخفيض مدد بعض البرامج التدريبية بالتنسيق مع المجالس العلمية المختصة والعمل على زيادة أعداد المتدربين المشاركين في التدريب لبرامج الاختصاص السعودية من خلال عقد الدورات التدريبية والتطويرية السنوية لهم مع منحهم بعض المزايا المادية والمعنوية.
كما تمت الموافقة في الاجتماع على التعاريف العلمية الخاصة بحديثي الولادة على المستوى الوطني لكثير من البيانات التى يتم إحصاؤها مثل الولادة والإجهاض والولادة المبكرة والوفاة داخل الرحم وغيرها من البيانات المعتمدة على التعريفات العلمية والتصنيف الدولي للأمراض وتعميمها على جميع القطاعات الصحية لتوحيد تسجيل البيانات وجمع المعلومات.
يذكر أنه تم في آخر الاجتماع تكريم عضو المجلس «المنتهية فترته» الرئيس التنفيذي لهيئة الغذاء والدواء سابقاً الدكتور محمد بن أحمد الكنهل على ما بذله من جهود خلال فترة عضويته بالمجلس التي امتدت لأكثر من 7 سنوات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)