«الصحة» و«التعليم» تستنفران لـ «أنفلونزا الخنازير»و«كورونا» في المدارس

«الصحة» و«التعليم» تستنفران لـ «أنفلونزا الخنازير»و«كورونا» في المدارس

التعليم السعودي : حذَّرت مكاتب التعليم في المنطقة الشرقية، من عدم حجز الحالات التي يُشتبَه بإصابتها بفايروسي كورونا وأنفلونزا الخنازير، مؤكدة في تعميم أصدرته الوحدة الصحية المدرسية أن «إدارة المدرسة تتحمل كامل المسؤولية» في حال عدم الحجز، بعد اشتباه مدرسة ابتدائية حكومية في مدينة الخبر بإصابة ستة طلاب بأنفلونزا الخنازير».

وبدأت مدارس «الشرقية» اتخاذ إجراءات؛ للتأكد من خلو طلابها من الإصابة، لاسيما في محافظة الأحساء.

وأكدت «التعليم» في تعليماتها الموزعة على مدارس المنطقة، أهمية عزل الطلبة المشتبه بإصابتهم بشكل كامل، وإبلاغ وحدة متخصصة في الأمراض المعدية، تنسق مع مديرية الشؤون الصحية في «الشرقية». وأوضحت التعليمات التي تضمنها التعميم (حصلت «الحياة»، على نسخة منه)، أنه «في حال الاشتباه بإصابة بفايروس مُعد، فلا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لناحية عزل الطالب أو الطالبة، وسرعة تنفيذ التعليمات التي أصدرتها الوحدة الصحية في هذا الشأن».

وأوضحت جوهرة سعد (مديرة مدرسة ابتدائية في الأحساء)، أنه لا توجد حتى الآن حالات أكيدة وإنما اشتباه. وقالت لـ«الحياة»: «تجرى تحاليل في مختبرات وزارة الصحة؛ للتأكد من الإصابة، ونحن غير مخولين الكشف عن الأمراض المعدية، بل تحال إلى وزارة الصحة على الفور».

وأكدت جوهرة سعد أن هناك تعليمات عدة بخصوص الوقاية والتحذير، وإعطاء موافقة للطلبة المصابين بالأنفلونزا إجازة، وهناك فرصة لإعادة الاختبار؛ لأن الإدارة فرضت الإجازة عليه احترازاً. وأضافت: «سُجلت في الدول المجاورة، مثل قطر والبحرين، إصابات بسبب كثرة التنقل لبعض الأسر في إجازة نهاية الأسبوع، كان هناك حالات عدوى، وهناك مخاوف من زيادتها».

من جانبهم، كشف ممارسون صحيون في مختبرات طبية في مستشفيات حكومية، أن «الفحوص المخبرية لفايروس أنفلونزا الخنازير هذه الفترة يفوق تحاليل فايروس كورونا، الذي بدأت تقل التحليل المخبرية المتعلقة به بشكل تدريجي».

وأوضح عادل الدايل (ممارس صحي في مختبر طبي) أن «التحاليل ترسَل إلى الإدارة الرئيسة للمختبرات في الرياض. وتتفوق تحاليل «أنفلونزا الخنازير» حالياً على «كورونا»، علماً أن غالبية الحالات اشتباه، ويتبين عدم الإصابة، فعدد من ثبت إصابتهم في الشرقية قليل جداً».

فيما أكد ممارس آخر «أن نسبة التحاليل المخبرية ترتفع في المناطق الأخرى، والمقصود بالتحاليل المخبرية هي التي تحال إلى المختبر الرئيس في الرياض للأمراض المعدية؛ للاشتباه في فايروسي كورونا وأنفلونزا الخنازير، ويتم التعامل مع العينات، وفقاً للإجراءات المتبعة» بحسب صحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)