العنقري: تضاعف الإنفاق على البحث العلمي.. ولا عذر للجامعات المتأخرة

العنقري: تضاعف الإنفاق على البحث العلمي.. ولا عذر للجامعات المتأخرة

التعليم السعودي : صرح الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي في مؤتمر صحفي صباح أمس بمناسبة انطلاق الدورة الثالثة للمعرض الدولي للتعليم العالي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز: «قبل عشر سنوات كان كل ما ينفق على البحث العلمي في حدود 01، من الناتج القومي، وفي العام الماضي وصل إلى 1.08 حيث تضاعف عدة مرات نتيجة استثمار الدولة في هذا المجال، ومع ذلك فنحن غير راضين عن مستوى البحث العلمي ونطمح دائما للأفضل».
كما أعلن أن الوزارة تعمل على إعداد منظومة متكاملة للبحث العلمي في المملكة للمرحلة المقبلة، مشيرا إلى وجود دراسة تطبيقية عن واقع البحث العلمي في المملكة.
وردا على سؤال حول تغيير نظام التعليم العالي ومنح الاستقلال للجامعات لتستطيع التميز، أجاب د. العنقري بأن النظام الحالي مكن جامعة الملك سعود وكذلك جامعة الملك فهد من التميز ولا عذر للجامعات الأخرى ولا يجب عليها أن تعلق تأخرها على نظام التعليم العالي الحالي.
وعن إنشاء جامعات بحثية وتحويل الجامعات القائمة إلى بحثية قال: جامعة الملك سعود تسير في هذا الاتجاه وقد أنشات العديد من المراكز البحثية ووادي الرياض للتقنية ومراكز التميز، كما نهجت هذا النهج جامعة الملك فهد وجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة أم القرى مستقبلا.
الاهتمام بالجانب التطبيقي
وأكد أن الوزارة حريصة على أن تهتم جميع الكليات الجديدة والجامعات الناشئة بالجانب التطبيقي «ونحن نحرص على أن تكون كل كلية جديدة نواة لجامعة تقنية وأن تهتم منذ الإنشاء بالجانب التطبيقي المرتبط بسوق العمل».
وبين د. العنقري أن المعرض تنظمه الوزارة في مركز معارض الرياض، بمشاركة (420) جامعة ومؤسسة تعليم عالٍ من 39 دولة، و55 جامعة ومؤسسة تعليم عالٍ سعودية.
وحول خشية الوزارة من أن تؤدي مشاركة 76 من أمريكا و74 من بريطانيا، إلى تكدس الطلاب في هاتين الدولتين قال الوزير: هناك تكدس في بعض الجامعات، ولا نرحب فيه لأنه ليس في صالح الطالب، وبالنسة لجامعات بريطانيا ليس فيها تكدس، ومشاركة الجامعات ليس فقط للطلاب ولكن لإيجاد مشاركة وتواصل علمي بين جامعاتنا والجامعات العالمية، مشيرا إلى أن هناك عددا من الجامعات التي تم الاعتذار لها لعدم وجود أماكن، وقال: «العدد ليس بالكبير إذا أخذنا بعين الاعتبار الأهداف التي نرجوها من هذا الملتقى».
وحول ملتقى الملحقين الثقافيين قال : هذا الملتقى الخامس للملحقين الثقافيين وذلك لكيفية تحسين أداء الملحقات لتحقيق الرسالة المطلوبة منهم ويسعى هذا الاجتماع إلى تطوير الخدمات التي تقدمها الملحقية وتذليل أي عقبات تواجه الملحقيات وتقوية التواصل بين الوزارة والعاملين في هذه الملحقيات.
وحول نقل المعرض والمؤتمر لمناطق أخرى من المملكة قال: يصعب نقله لأنه كبير، وهناك التزامات للجامعات الأخرى لا تساعدها على الانتقال في نفس السنة، وكذلك وجود بعض التسهيلات لمن يرغب في زيارة المعرض والتواصل مع الجامعات، وكثيرا من فعالياته منقولة على«قناة عالي» وعلى موقع الوزارة.
وعن توقف المعرض بعد انتهاء برنامج خادم الحرمين الشريفين قال العنقري الابتعاث إن شاء الله لن يتوقف ولكن قد يجرى عليه بعض التعديل والتطوير وسيستمر المعرض والابتعاث ولا نفترض التوقف.
وفي سؤال عن الأحداث التي شهدتها جامعة الملك خالد وغياب مديرها عن حفل التخرج قال العنقري هذا الموضوع ليس بالضخم وسوف أجيب عليه بحضور مسؤولي الجامعات حتى يوضحوا الصورة بالشكل الحقيقي، أما الأحداث فلا تصل إلى درجة الفوضى التي ذكرها السائل.
وردا على سؤال حول هل سيشهد المعرض توقيع اتفاقيات مع جامعات عالمية قال الوزير: نعم هناك كثير من الجامعات السعودية لديها عقود خدمات وبعض مذكرات التفاهم والتي سوف توقعها خلال هذا المؤتمر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)