العيسى : المخالفات الدراسية وراء أغلب التأشيرات الملغاة

العيسى : المخالفات الدراسية وراء أغلب التأشيرات الملغاة

التعليم السعودي : أكد الملحق الثقافي السعودي في واشنطن الدكتور محمد العيسى لـ«عكاظ» ندرة حالات إلغاء التأشيرة نتيجة محتوى الأجهزة المحمولة للمبتعثين البالغين أكثر من 80 ألف طالب وطالبة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها لا تتجاوز «أصابع اليدين».

وأوضح العيسى أن حالات إلغاء التأشيرة يكمن مجملها في أسباب دراسية كأن ينتقل الطالب من جامعته إلى جامعة أخرى دون إشعار، أو تسجيل ساعات دراسية لا تفي بالنصاب المقرر، لافتاً إلى أن تحذيرات الملحقية تأتي من باب الحرص على الطلاب، «أرسلنا إيميل للطلبة كافة لتوخي الأمر».

وأكد تعاون الجهات الأمريكية المختصة وتواصلهم للحد من هذه الحالات «القليلة» وتنبه الطلبة، مضيفاً أن الملحقية تعمل على إحصاء الطلبة المتضررين من إلغاء التأشيرات، ومن ثم رفعها إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين للمتابعة مخاطبة الجهات المعنية.

ويتداول المبتعثون السعوديون مواقف لتعرض بعضهم للاستجواب من قبل سلطات الجمارك الأمريكية بسبب محتوى هواتفهم النقالة، ما جعل للحملة التي أطلقها صحفي سعودي مقيم في واشنطن صدى في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي 24 أغسطس الماضي، نبهت الملحقية الثقافية السعودية في واشنطن طلابها المبتعثين على الحرص على عدم احتواء الأجهزة المحمولة (الهواتف، الكمبيوتر) على مواد ممنوعة مثل مقاطع أو صور تتعلق بمناطق الصراعات، أو مقاطع ذات طابع ديني، أو مقاطع مخلة بالآداب أو مقاطع العنف بكل أشكاله.

وأطلق الصحفي السعودي المقيم في واشنطن هادي الفقيه تحذيرات متزامنة مع تنبهات الملحقية، وقال على حسابه في «تويتر» «إلى جميع إخواني وأخواتي المبتعثين ومرافقيهم العائدين للدراسة في أمريكا والزائرين امسحوا جميع المقاطع والصور من قروبات الواتس اب الموضوع جدي»، مضيفا: «السلطات الأمريكية استحدثت إجراء تفتيش الجوالات وأي صور خصوصا من مناطق الصراعات والعنف بكل أشكاله وصور الجثث والقتل ستحرمكم من دخول أمريكا».

وحذر من مغبة التساهل في الأمر: «البعض حرم من الدخول لأمريكا وهم في آخر فصل دراسي». ونقل حادثة تعرض لها طبيب «مبتعث» على وشك إنهاء ببرنامجه قائلا: «تطور جديد إعادة طبيب وأسرته على وشك إنهاء برنامجه من المطار بسبب مقاطع نتمنى عودته وأن تتفهم السلطات الأمريكية ثقافة استخدامنا للجوال».

وشدد بندر فيصل (طالب مبتعث) في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» على ضرورة التنبه لمحتوى الهاتف، مغردا بأن سلطات المطار أخذت هواتف طلبة سعوديين «وأدخلوها غرفة ثم أعادوها لهم بعد الانتهاء» ، كما أكد خالد القحيص الحادثة قائلا: «حدثت كثيراً للعديد من الزملاء في الفترة الحالية وما ذكره الأستاذ هادي صحيح وحصل فعليا».

فيما أشار رائد العتيبي في «تويتر» إلى أنه تعرض لتفتيش جواله، بيد أنه يطمئن أصدقاءه «عدت سليمة»، وأكد محمد آل سدران تعرضه للحادثة ذاتها، بيد أنه استطاع الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)