الغياض: تعدد الإشراف على الطفولة انعكاس لاهتمام القيادة بهذه الشريحة

الغياض: تعدد الإشراف على الطفولة انعكاس لاهتمام القيادة بهذه الشريحة

التعليم السعودي – متابعات : نيابة عن معالي نائب وزير التعليم د. عبدالرحمن بن محمد العاصمي، رأس سعادة وكيل وزارة التعليم للتطوير التربوي الدكتور راشد الغياض وفد المملكة المشارك في المؤتمر الإسلامي الخامس للوزراء المكلفين بالطفولة والذي عقدته المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالتنسيق مع منظمة التعاون الاسلامي خلال الفترة من 21 – 22 فبراير 2018 في العاصمة المغربية الرباط تحت شعار “نحو طفولة آمنة”.
ويأتي المؤتمر تنفيذا لقرار المؤتمر الإسلامي الرابع للوزراء المكلفين بشؤون الطفولة الذي عقد في باكو بجمهورية أذربيجان في  نوفمبر  عام 2013 بهدف تعزيز ظروف الطفل في العالم الاسلامي .
وأرجع الدكتور راشد الغياض تعدد الجهات المشرفة على الطفولة في المملكة العربية السعودية إلى العناية والاهتمام الذي توليه القيادة بهذه الشريحة التي تصل نسبتها ال40% من السكان، موضحا أن هذا الاهتمام يأتي في سياق الاستثمار في الطفولة كأحد ركائز التنمية البشرية والنهوض بالمجتمعات الإنسانية.
وقال في ورقة ألقاها في الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي للوزراء المكلفين بالطفولة أن تضافر الجهات الحكومية والمؤسساتية داخل الدول من شأنه رفع جودة الرعاية والحماية للأطفال وتوفير البيئة المحفزة لهم للإبداع والتميز .
وقال الغياض إن وزارات التعليم في مختلف دول العالم تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة في إطار الطفولة، انطلاقا من أهمية التعليم في بناء شخصية الفرد وتكوينها؛ على مستوى امتلاك المعرفة و بناء الشخصية المتزنة التي تتمتع بالأمان الفكري، مؤكدا حرص وزارة التعليم السعودية بقيادة معالي الوزير الدكتور أحمد العيسى على القيام بأدوار بارزة في مجال رعاية الأطفال وحمايتهم وتعزيز الأمن الفكري لديهم؛  وضمان حصولهم على تعليم نوعي يلبي حاجاتهم المعرفية.
ولفت الغياض إلى استرايجية التكامل التي تتبعها سياسات الإشراف المتعددة على الطفولة؛ إذ يندرج تنسيق الجهود وتكاملها تحت مظلة مجلس شؤون الأسرة الذي تشكل بقرار من مجلس الوزراء 1437.ويضم ممثلين من كافة الجهات ذات العلاقة بشريحة الأطفال. وهو ما يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بحماية الطفولة ورعايتها واستثمارها لمستقبل مشرق.
وعرض الغياض عددا من مؤشرات رعاية الأطفال في المملكة العربية السعودية؛ كان أبرزها نظام الحماية من الإيذاء ، ونظام حماية الطفل وفقاً لوزارة التعليم.

2018-02-22-PHOTO-00001562         2018-02-22-PHOTO-00001564

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)