الفايز تشدد على ضرورة وضع آلية لردع الآباء الذين يمنعون أبناءهم من الدراسة

الفايز تشدد على ضرورة وضع آلية لردع الآباء الذين يمنعون أبناءهم من الدراسة

التعليم السعودي :دعت نائب وزير التربية والتعليم لشؤون تعليم البنات نورة بنت عبدالله الفايز إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في المدارس الأهلية بتسهيل الإجراءات التي تمكنهم من افتتاحها والبعد عن البيروقراطية التي تنفرهم منها. وأكدت أهمية العناية بالموهوبين والموهوبات وعدم إهمالهم وتشجيع الطلاب والطالبات على التسجيل في المشروع الوطني للكشف عن الموهوبين ودعم وإنشاء مراكز مناسبة لهم. ودعت إلى العناية بالتربية الخاصة وإعطائها حقها من الاهتمام لما تقدمه من خدمات جليلة لفئة وشريحة غالية من أبناء الوطن، كما تحدثت عن مراكز الخدمات المساندة التي ستفتتح بالتدريج في مختلف مناطق المملكة.
وأكدت الفايز عدم وجود نظام يعاقب على التصرفات التي يرتكبها بعض أولياء الأمور في حرمان أبنائهم من تلقي التعليم، مشيرةً إلى أن المخرج الوحيد للوزارة في مثل هذه الحالات هو الإقناع والتعامل مع ولي الأمر بالنصح والإرشاد حتى تتم الاستجابة من قبله. وشددت الفائز على ضرورة وضع آلية مدروسة تردع التصرفات غير المسؤولة التي يرتكبها بعض أولياء الأمور ضد أبنائهم. وتطرقت الفايز إلى ما أعلنته رئيسة برنامج الأمان الأسري الوطني الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول في مستشفى الملك خالد بنجران بتدخل البرنامج في وضع الفتاة ذات العشرة أعوام التي منعت من تلقيها التعليم من ولي أمرها ما أجبرها على تلقيه بسرية في أحدى مدارس تعليم الكبيرات بمنطقة نجران. وأكدت أن هذا الأمر وطني وأسعدها سماع ذلك. وأشارت إلى أن تفاعل الأميرة عادلة مع هذه الفتاة غير مستغرب منها مشيدة بالتعاون المستمر بين وزارة التربية والتعليم وبرنامج الأمان الأسري. وكانت الفايز قد وجدت أثناء تفقدها مساء الإثنين الماضي لمدارس تعليم الكبيرات طفلة تبلغ من العمر عشرة أعوام كانت تتلقى تعليمها دون علم ولي أمرها الذي يمنع التحاقها بالمدرسة .
وكانت الفايز التقت أمس الأول بمدير عام التربية والتعليم بمنطقة نجران ناصر بن سليمان المنيع والقيادات الإدارية والتربوية النسائية والرجالية في قاعة الأخدود بمبنى الإدارات النسائية المربوطة تليفزيونياً بمسرح الإدارة. وألقت عبر الدائرة التليفزيونية كلمة شكرت فيها الجميع على ما لمسته منهم من ترحيب وتفاعل إيجابي خلال الزيارة مهنئة نفسها وإياهم بسلامة خادم الحرمين الشريفين. وتحدثت عن وثيقة الحضانات التي تعمل الوزارة على إعدادها وعن خطة التوسع في النقل المدرسي للبنات داعية لجنة الاستعداد المبكر للعام الدراسي إلى تبني أي نقص والتنسيق مع الوزارة بهذا الخصوص بعدها فتح باب النقاش. وأكدت على ضرورة استحداث وظائف جديدة بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية لسد العجز الحاصل. وطالبت الجميع في حال لاحظوا شيئاً في المناهج التواصل مباشرة مع الوزارة أو الرفع بالثغرات التي يواجهونها في المناهج للعمل على تعديلها وتطويرها.
وطالبت الفايز أن تكون كل مدرسة بمثابة وزارة للتربية والتعليم من خلال الصلاحيات وزرع الثقة والدعم المستمر والاستماع لكافة المقترحات والتشجيع المتواصل ودعم متطلبات القرى والهجر وتطويرها إلكترونياً. وشددت الفايز على ضرورة الاهتمام بمخارج الطوارئ وخطط الإخلاء بالمدارس، وتفويض السلطة لمدير ومديرة المدرسة في السماح للمسعفين بالدخول في حال حصول حادث لا قدر الله. ودعت إلى السعي لإحداث التغيير باتجاه مجتمع المعرفة وفق قيمنا الإسلامية الثابتة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>