الفيصل: نتطلع لأن يسهم سوق عكاظ في النهضة الحضارية للأمة هزبر يحصد لقب «الشاعر» وطواشي جائزة الشباب

الفيصل: نتطلع لأن يسهم سوق عكاظ في النهضة الحضارية للأمة هزبر يحصد لقب «الشاعر» وطواشي جائزة الشباب

التعليم السعودي : قدم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ شكره وتقديره إلى القطاع الخاص والحكومي لتقديمه الدعم للسوق، معربًا عن أمله في يتواصل عطاؤهم للأعوام المقبلة.

وقال في المؤتمر الصحافي لإعلان الفائزين بجوائز سوق عكاظ في نسخته التاسعة 1436هـ 2015م : أعبر عن اعتزازي بالمواطن وهو يقوم بواجبه تجاه الفكر والثقافة والحضارة، وهو أمر ليس بغريب عليه، وهو يستحق التقدير والشكر، ولولا هذه الرعاية لما وصل سوق عكاظ لما حققته اليوم.

وقدم الأمير خالد الفيصل رئيس اللجنة الإشرافية شكره للجهود التي بذلتها الجهات ذات العلاقة في الطائف، خصوصًا في المحافظة والجامعة والأمانة، مثمنًا أيضًا في السياق ذات جهود اللجنة الثقافية التي يرأسها الدكتور عبدالإله باناجة مدير جامعة الطائف بالإشراف على جوائز سوق عكاظ.

وردًا على سؤال حول ما يأمله سموه من فريق تطوير سوق عكاظ للخمسة الأعوام المقبلة، قال: نحن نأمل أن يكون التطوير سنويًا. وحول قدرة سوق عكاظ على الخروج من نمطية الفعاليات الثقافية، قال سموه: إن القائمين على البرامج يقيمون سنويًا البرامج والنشاطات، بحيث لا تقع سوق عكاظ في ذلك.

وعن وجود رأي محلي تجاه السوق وارتباط المثقفين وجدانيًا به، أجاب: يوجد رأي عام محلي نجح والحمد لله في جذب الاهتمام للسوق، ليكون نافذة للحضارة والثقافة، وأضاف: نأمل أن نكون قد لامسنا وجدان كل سعودي وعربي.ورفض الأمير خالد الفيصل أي مخاوف من أن يتحول سوق عكاظ إلى مجرد إعادة إنتاج الماضي وقولبته، وقال: نحن لا نريد أن ينحصر السوق على التراث، بل هو ظاهرة حضارية فكرية علمية وتراثية، وأضاف: لن يبقى الشعر سمة سوق عكاظ.

وشدد على أن سوق عكاظ سيظل عربيًا فكرًا ورأيًا وتأثيرًا، وذلك في رد على سؤال حول انفتاح سوق عكاظ على الثقافات العالمية المختلفة.

وقال الأمير خالد الفيصل ردًا على سؤال عن مدى رضاه عما يقدمه سوق عكاظ للشعر والفنون: إذا كنتم تنتظرون رضائي، فلن يحدث ذلك أبدًا.

8 ملايين للفائزين خلال 8 سنوات:

وأوجز الأمير خالد الفيصل الإنجازات التي حققها سوق عكاظ في الفترة من (1428هـ 1436هـ)، ففيما يخص الجوائز بدأ سوق عكاظ في العام (1428هـ) بجائزة واحدة وهي شاعر سوق عكاظ، وهو اليوم يعتبر حاضنًا للمبدعين في شتى المجالات الثقافية، بدءًا من الشعر والتصوير والفن التشكيلي والخط العربي والحرف اليدوية والفلكلور الشعبي، بما مجموعه ثماني جوائز، تعتبر اليوم واحدة من أهم الجوائز التي يسعى المبدعون للمشاركة والمنافسة فيها، تبلغ قيمتها السنوية 1.5 مليون ريال. مشيرًا إلى أن سوق عكاظ قدم حتى اليوم أكثر من 65 مبدعًا في الشعر والتصوير والفن التشكيلي والخط العربي والتميز العلمي من داخل المملكة وخارجها، تم اختيارهم ضمن أكثر من 2340 متقدمًا للمنافسة على الجوائز، كما قدم أكثر من 280 مبدعًا (70 فائز سنويًا) في الحرف اليدوية التي تبنتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العام 1432هـ من خلال البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع)، موضحًا أن مجموع قيمة الجوائز المادية التي حصل عليها الفائزون خلال 8 سنوات أكثر من 8 ملايين ريال.

وتناول سموه ما حققه البرنامج الثقافي في سوق عكاظ، مشيرًا إلى أنه ينظم سنويًا برنامجًا ثقافيًا، وهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات، والندوات، والأمسيات الثقافية والأدبية والعلمية، بمشاركة نخبة من المثقفين والأدباء والمفكرين والشعراء السعوديين والعرب، فضلًا عن أمسيات شعرية لشعراء سعوديين وعرب، وحوارات مع مجموعة من المؤلفين لعرض جاربهم في التأليف والكتابة. وهذا البرنامج استضاف خلال السنوات الماضية أكثر من 205 مثقفين.

فريق عمل لتطوير البرامج

وتحدت الأمير الفيصل عن التطورات التي سيشهدها سوق عكاظ في الأعوام الخمس المقبلة، مشيرًا إلى أنه تم تشكيل فريق عمل لتطوير برامج وأنشطة السوق خلال الخمسة الأعوام المقبلة وتبدأ منذ العام المقبل، برئاسة الدكتور بريكان الشلوي، وهذا الفريق بدأ بتنظيم ورش عمل في محافظة الطائف مع رؤساء الأندية الأدبية بهدف تفعيل مشاركتها في سوق عكاظ. كما سيجتمعون مرة أخرى خلال افتتاح السوق. ونتج عن ورش العمل، إضافة برنامج المساجلات الشعرية في البرنامج الثقافي لسوق عكاظ، وهو عبارة عن منافسة لاحتضان مواهب الشباب الشعرية باللغة العربية الفصحى. موضحًا أن اللجنة الإشرافية لإطلاق أكاديمية عكاظ للشعر العربي التي تم الإعلان عنها، ناقشت مع وزير الثقافة والإعلام مسؤولية الإشراف على تأسيس الأكاديمية وإدارتها وبمشاركة الجهات ذات العلاقة.

أكاديمية الشعر العربي

وأوضح الأمير خالد الفيصل أن فكرة الأكاديمية أن تكون مختصة بالشعر العربي الفصيح، وتنهض بدراساته وأبحاثه بدءًا من جمع وتدوين وتحقيق الموروث منه في المخطوطات المحفوظة محليًا ودوليًا ونشر مؤلفات شعرية من دواوين وأبحاث بوسائل النشر المختلفة، علاوة على تنظيم الأنشطة والبرامج الشعرية كالندوات والمسابقات والمحاضرات والملتقيات الأدبية، ليصبح عكاظ المرجعية العربية الأقوى في الشعر … سنستفيد من التجارب العربية والدولية في إنشاء الأكاديميات التي تهتم بالشعر ومن أشهرها أكاديمية الشعر في أمريكا والنمسا ومصر وأبوظبي.

وحول المستقبل، قال الفيصل: منذ تسلمي إمارة منطقة مكة بدأنا في إعداد خطة تنمية إستراتيجية للمنطقة، فكرتها الأساسية تنمية الإنسان والمكان على حد سواء، ولذلك جاء سوق عكاظ كواحدة من المبادرات العملية المطبقة على أرض الواقع لتنمية الإنسان معرفيًا وثقافيًا وعلميًا وفنيًا وتراثيًا، إلى جانب مبادرات أخرى لرعايته صحيًا واجتماعيًا واقتصاديًا، مضيفا: نتطلع إلى أن يكون سوق عكاظ جزءًا من أجزاء كثيرة تنتشر على امتداد البلاد العربية والإسلامية، تسهم جميعها في تحقيق نهضة حضارية حقيقية تنتج الإنسان (القوي الأمين)، قويًا بعلمه وثقافته، وتمكنه العلمي في كل ما يعمل، مدربًا بشكل جيد، ماهرًا فنيًا، متعافيًا ولائقًا بدنيًا، وقادرًا على أداء مهماته بإتقان، وأمينًا بإتقانه وتقواه وصدقة وأمانته وتفانيه وتعاونه وإيجابيته وتفهمه وتحمله المسؤولية، وبفكره الوسطي ومبادراته ومشاركته الاجتماعية وطموحه وتفتحه الذهني.

برنامج عكاظ المستقبل

وقال: نعمل أيضًا لجعل سوق عكاظ صورة مشرقة للنهضة الحضارية التي تعيشها المملكة في المجالات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية، وهي نهضة تخطو خطوات ثابتة لنقل مجتمعنا السعودي إنسانًا ومكانًا إلى (العالم الأول)، بالتمسك بالثوابت الدينية من جهة، والانفتاح على العلوم والمعارف الجديدة، مشيرًا إلى أنه منذ عام 1432 هـ، أدرجنا برنامج تحت مسمى (عكاظ المستقبل)، تحقيقًا للهدف الإستراتيجي الثالث لسوق عكاظ، الذي يؤكد على أهمية دعم وتشجيع التميز العلمي ويتضمن هذا البرنامج محاضرات وندوات وأمسيات علمية، تتناول موضوعات متنوعة من بينها محاضرة عن نقل المملكة إلى مجتمع المعرفة عبر الخطة الوطنية للعلوم والتقنية، إلى جانب تكريم المتميزين والمبدعين علميًا، وتنظيم معرض (الإبداع والابتكار).

العوائد الاقتصادية

وأضاف: ولأن سوق عكاظ ليس شعرًا وثقافة فقط بل تجارة واقتصاد، سنركز على تحقيق عوائد اقتصادية مجزية للمجتمع المحلي وخلص الأمير خالد الفيصل للقول: سنعمل في سوق عكاظ عامًا بعد آخر وأعيننا على التطور كل عام، بعد أن نكون أسسنا قاعدة من النجاح والتميز على النطاق المحلي أولًا، ولن يتحقق من دون مشاركة حقيقية وفاعلة من المثقف السعودي ومتابعة دقيقة من الإعلام المحلي.

إعلان شاعر عكاظ والفائز بجائزة الشباب:

وأعلن الأمير خالد الفيصل، الفائز بجائزة شاعر سوق عكاظ، حيث حصدها هزبر محمود بعد أن تم اختيار قصيدته الخاصة بسوق عكاظ ضمن 26 شاعرًا من السعودية وعدد من الدول العربية قدموا قصائدهم للمنافسة، وسيحصل هزبر محمود على وسام الشعر العربي المتمثل في لقب (شاعر عكاظ)، ودرع سوق عكاظ لعام 1436 هـ، وبردة شاعر عكاظ، وجائزة نقدية تبلغ 300 ألف ريال ، فضلًا دعوته لحضور سوق عكاظ وإلقاء قصيدته في حفل الافتتاح.

كما أعلن سموه الفائز بجائز شاعر شباب عكاظ وهو حسن طواشي حيث سينال درع سوق عكاظ لعام 1436 هـ، وبردة شاعر شباب عكاظ وجائزة نقدية قدرها 100 ألف ريال، ودعوة لحضور سوق عكاظ وإلقاء قصيدته في حفل الافتتاح.

وزير الثقافة والإعلام يعلن الفائزين بجائزة لوحة وقصيدة :

من جهته، أعلن وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي أسماء الفائزين في جائزة لوحة وقصيدة وقيمتها الإجمالية 100 ألف ريال والمخصصة للفنانين التشكيليين وتقدم لها 110 مشاركين من السعودية وعدد من الدول العربية، وحصد جائزة المركز الأول ناصر الضبيحي وقيمتها 50 ألف ريال، فيما نالت المركز الثاني منيرة الحبسي وقيمتها 30 ألف ريال، وجاءت في المركز الثالث سكنة علي وقيمتها 20 ألف ريال، وستتم دعوة جميع الفائزين واستضافتهم لحضور حفل الافتتاح والمشاركة في المعرض المخصص للمسابقة.

وتهدف جائزة لوحة وقصيدة إلى تشجيع الفنون بشكل عام وما يرتبط منها بفن العرب الأول وهو الشعر بشكل خاص، وهي تهدف إلى توثيق العلاقة بين الشعر والرسم، وتشجيع الفنانين التشكيليين السعوديين والعرب على ارتياد هذه المساحات، وتم هذا العام ترك الحرية للفنانين لاختيار نص شعري يستلهمون فيه رسم اللوحة، لأحد شعراء المعلقات، والشاعر أبو تمان، والشاعر د. غازي القصيبي، والشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن.

إعلان الفائزين بجائزتي التصوير والخط العربي:

وأعلن حمد آل الشيخ نائب رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني أسماء الفائزين في جائزة التصوير الضوئي وتقدم لها 289 مصورًا من السعودية وعدد من الدول العربية، ونال المركز الأول حسان العتيبي وقيمتها 50 ألف ريال ، فيما فاز بالمركز الثاني أحمد الشكيلي وقيمتها 30 ألف، وحصد المركز الثالث أحمد الشمري وقيمتها 20 ألف ريال ، كما ستتم دعوة جميع الفائزين واستضافتهم لحضور حفل الافتتاح والمشاركة في المعرض المخصص لأعمالهم التي فازوا بها. وكانت وزارة التعليم المسؤولة عن جائزة (التصوير الضوئي) حددت للمتنافسين من المصورين من الجنسين ومن داخل المملكة موضوع التنافس هذا العام وهو (النخل باسقات..تامة الطول وشاخة وممتدة الأغصان).

كما أعلن عبدالرحمن البراك وكيل وزراة التعليم لشؤون التعليم أسماء الفائزين في جائزة الخط العربي البالغ قيمتها 100 ألف ريال، وحصد المركز الأول زياد عبدالله بجائزة مالية قدرها 50 ألفا، فيما جاء إبراهيم مصطفى في المركز الثاني ونال مكافأة مالية قدرها 30 ألفا، واحتل عبدالمحسن نصر المركز الثالث ومكافأتها المالية 20 ألفا، فيما ستتم دعوة الفائزين الثلاثة لحضور حفل الافتتاح والمشاركة في المعرض المخصص للمسابقة.

وكانت لجان التحكيم لجوائز سوق عكاظ رفعت تقريرها النهائي إلى اللجنة الإشرافية بأسماء الأعمال المرشحة للفوز بالجوائز وأقرتها اللجنة الإشرافية في اجتماعها يوم أمس، وسبق لهذه اللجان أن باشرت عملها منذ اليوم الأخير لاستقبال الأعمال المرشحة في 28 شعبان الماضي، بالفرز والتقييم ومطابقة الشروط بناءًا على المعايير المعتمدة والمعلنة مسبقًا، وبلغ عدد المتقدمين للجوائز 441 تقدم أصحابها بأعمالهم للمنافسة في الجوائز السنوية والتي تستهدف الشعراء، الفنانين التشكيليين، الخطاطين، والمصورين الفوتوغرافيين.​

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>