القصاص من قاتل أردى مواطنه طعناً.. والقتل حداً لثلاثة جناة اتُّهموا بالحرابة.. والقتل تعزيراً لمهرب مخدرات

القصاص من قاتل أردى مواطنه طعناً.. والقتل حداً لثلاثة جناة اتُّهموا بالحرابة.. والقتل تعزيراً لمهرب مخدرات

التعليم السعودي – متابعات – : أصدرت وزارة الداخلية ثلاثة بيانات حول تنفيذ حكم القتل في خمسة جناة في ثلاث حوادث منفصلة في أبها والقطيف والجوف أمس الثلاثاء.
فقد تضمن البيان الأول تنفيذ حكم القتل قصاصاً في جانٍ أردى مواطنه طعناً بالسكين في صدره. وجاء في البيان أن خالد بن سعيد بن عبود الأسمري، سعودي الجنسية، أقدم على قتل عبدالله بن سعد بن شار آل مصمع، سعودي الجنسية، وذلك بطعنه بسكين في صدره ما أدى إلى وفاته أثناء مضاربة حصلت بينهما. وبفضل من الله تمكّنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صكٌ شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وصُدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجاني المذكور. وقد تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني خالد بن سعيد بن عبود الأسمري أمس الثلاثاء الـ6 من شعبان 1433هـ، في أبها بمنطقة عسير.
أما البيان الثاني الذي أصدرته وزارة الداخلية، فتضمن تنفيذ حكم القتل حداً في ثلاثة من الجناة لقيامهم بعدة عمليات سطو وسلب للأموال تحت تهديد السلاح وقتلهم عاملاً هندياً في بقالة سطوا عليها. وكشف البيان إقدام كل من حسين بن أحمد بن جاسم شويخات، وعبدالعزيز بن حسن بن عبدالله المعتوق، وحسين بن إبراهيم بن عبدالله المعتوق، سعوديي الجنسية، على التخطيط والاشتراك في السطو على بقالة لأخذ المال وقيامهم بطعن العامل كوهيمو أحمد، هندي الجنسية، بسكين في ظهره ومن ثم إطلاق النار عليه من سلاح رشاش أدى إلى وفاته، وارتكابهم لعدة قضايا سطو وسلب أموال تحت تهديد الأسلحة والسكاكين وارتدائهم أقنعة. وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجناة المذكورين وأسفر التحقيق معهم عن توجيه الاتهام إليهم بارتكاب جرائمهم وأن ما أقدموا عليه وهم بكامل أهليتهم المعتبرة شرعاً فعل محرم ومعاقب عليه شرعاً ويعد ضرباً من ضروب الإفساد في الأرض وانتهاكاً لأرواح وممتلكات الآمنين على سبيل القهر والغلبة والتهديد، وبإحالتهم إلى المحكمة العامة صدر بحقهم صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليهم شرعاً وأن جريمتهم حرابة، وأن تكون عقوبتهم القتل وصُدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجناة المذكورين وذلك بقتلهم. وقد تم تنفيذ حكم القتل حداً بكل من حسين بن أحمد بن جاسم شويخات وعبدالعزيز بن حسن بن عبدالله المعتوق وحسين بن إبراهيم بن عبدالله المعتوق، سعوديي الجنسية، أمس الثلاثاء الـ6 من شعبان 1433هـ، في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.
يشار إلى أن الحادثة وقعت في منتصف شهر رمضان المبارك عام 1430هـ، حيث اقتحم الجناة البقالة التي يعمل فيها المقيم قبيل صلاة المغرب، وطلب الجناة منه أن يسلمهم الأموال التي كانت بحوزته، إلا أنه رفض وحاول مقاومتهم، وقاموا بقتله على إثر ذلك بغرض الاستيلاء على الأموال التي بحوزته.
وتضمن البيان الثالث الذي أصدرته وزارة الداخلية، أمس، تنفيذ حكم القتل تعزيراً في أحد الجناة لتهريبه حبوباً مخدرة إلى المملكة. ونص البيان على أنه بفضل من الله تم القبض على المدعو وليم فوزي حاطوم، سوري الجنسية، عند قيامه بتهريب كمية من الحبوب المخدرة للمملكة، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له وبإحالته للمحكمة العامة في القريات صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً والحكم بقتله تعزيراً، وصُدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً بحقه. وقد تم تنفيذ حكم القتل في الجاني وليم فوزي حاطوم، سوري الجنسية، أمس الثلاثاء الـ6 من شعبان 1433 هـ، في منطقة الجوف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)