الكلاب الضالة تنهش طفلا وبلدية القوارة تتجاهل شكوى السكان

الكلاب الضالة تنهش طفلا وبلدية القوارة تتجاهل شكوى السكان
افترست كلاب ضالة طفلا عمره 8 سنوات في مركز القوارة شمال منطقة القصيم أول من أمس، أثناء عودته وحيدا، بعد أن أوصل والدته إلى منزل أهلها المجاور لمنزلهم المستأجر، حيث هجمت عليه الكلاب لتنهش جسده.
 فريسة الكلاب
وبحسب رواية والد الطفل بدر عبيد الحربي في اتصال لـ”الوطن”، فإن عائلته مكونة منه وزوجتين وثمانية أبناء (ثلاث بنات وخمسة أولاد)، موضحا أن الزوجة الثانية تسكن في منزله الذي يملكه، بينما الأولى اختارت السكن مع أبنائها في منزل مستأجر بجوار أهلها، وتفصلهما مزرعة بطول 500 متر تقريبا، بامتداد نفس الشارع، واعتادت على الذهاب والعودة بأبنائها بين المنزلين على الأقدام.
وأضاف الأب: مساء أول من أمس ذهبت الزوجة إلى أهلها إلا أن إبنها البالغ من العمر 8 سنوات و3 أشهر (الخامس بين الأبناء) قرر العودة للمنزل وحده، بعد أن أسدل الليل ستاره، فوافقت والدته دون اكتراث لما قد يحدث له. وقال الحربي إن العائلة شعرت بغياب الابن فبدؤوا البحث عنه في المنزلين دون جدوى، ثم انطلق للبحث عنع داخل المزرعة، ليجد الكلاب تنهش لحمه وأشلاءه، فاحتضن ما تبقى من جثته وانطلق به إلى المستشفى إلا أنه كان قد فارق الحياة.
 تقاعس البلدية
وأضاف الأب لـ”الوطن”، أن الموقع وسط السكان ومقابل للبلدية وعلى شارع أربعين، وأن تلك الكلاب متواجدة دائما، مستغربا مهاجمتها للأطفال بهذه الطريقة الوحشية.
وأبدى مواطنون منهم عادل بن خمسان، استياءهم من انتشار الكلاب الضالة التي تشكل خطرا على الأطفال، مشيرين إلى كثرة مطالباتهم لبلدية القوارة بالتدخل للحد من خطر هذه الكلاب، متهمين البلدية بالتخاذل، وأنها لم تحرك ساكنا رغم الشكاوي التي تقدم بها السكان، وكذلك انخفاض مستوى النظافة في المسلخ المجاور للسكان الأمر الذي ساهم في انتشار الكلاب بالقرب منه بحثا عن طعام وسط مخلفات الذبح.
 بلاغ للشرطة
إلى ذلك، أوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة القصيم الرائد بدر السحيباني، أن الجهات الأمنية تلقت بلاغا عن تعرض طفل يبلغ من العمر 8 سنوات لهجوم من كلاب ضالة نهشت جسده أثناء عودته إلى منزل ذويه، مشيرا إلى أنه تم نقل الطفل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، إلا أنه توفى متأثرا بإصاباته. وأشار السحيباني إلى أن المختصين بمركز شرطة القوارة وخبراء الأدلة الجنائية والطب الشرعي وقصاصي الأثر باشروا الإنتقال إلى موقع البلاغ، وعمل الإجراءات الأولية اللازمة للحادثة وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)