الكلية التقنية صرح علمي متكامل لتخريج الكوادر الفنية المؤهلة

الكلية التقنية صرح علمي متكامل لتخريج الكوادر الفنية المؤهلة

التعليم السعودي – متابعات : قال عميد الكلية التقنية بمنطقة نجران، محمد علي الصقري، إن المملكة استطاعت، بعون الله وتوفيقه، ثم حكمة القيادة الرشيدة أن تتبوأ مكانة اقتصادية مرموقة بين دول العالم، إذ أصبحت إحدى دول مجموعة العشرين الأكبر اقتصادا في العالم، مما جعلها تحتل مركزا قياديا مهما في التنمية الاقتصادية العالمية، ولم يتأتّ ذلك إلا نتيجة لما تتمتع به المملكة من قدرات وقيادات أسهمت في دفع عجلة التنمية.

تطوير القدرات
نوّه الصقري بالدعم الكبير الذي يلقاه التدريب التقني والمهني من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وتوجيهات أمير المنطقة الأمير جلوي بن عبدالعزيز ونائبه الأمير تركي بن هذلول، للإسهام في تطوير القدرات، وبناء العقول التي تشكل اللبنة الأساسية في بناء اقتصاد الوطن.
والحقيقة، أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تسعى باستمرار إلى رفع مستوى التدريب بما يعود بالنفع على شباب الوطن، ممن يعدون للمشاركة في التنمية وتأهيلهم تأهيلا متخصصا في مجالات تساعدهم للارتقاء بمستواهم المهني، مما يمكنهم من الحصول على فرص عمل خلال التنوع في البرامج التدريبية والمواكبة لسوق العمل.

عجلة الاقتصاد
تابع الصقري «نشير إلى الدور المنوط بنا في دفع عجلة الاقتصاد، وبث روح المثابرة وحب العمل في نفوس شباب الوطن للمشاركة الفاعلة في تطوير وتنمية سوق العمل. ولقد حرصنا على مواكبة رؤية المملكة 2030 للرقي بأبناء الوطن نحو تنمية بشرية تسهم في مواجهة التحدّيات نحو اقتصاد معرفي وتنميّة مستدامة، وللإسهام الفاعل نحو مستقبل واعد ومشرق. ومن هذا المنطلق فإننا ندرك جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق الكلية التقنية بنجران ومنسوبيها، لتطوير قدرات أبناء الوطن للإسهام في مواجهة تحدّيات المستقبل».

الكلية التقنية
أكد الصقري أن الكلية التقنية بنجران أنشئت عام 1421 كأول كلية تقنية متوسطة في المنطقة، وكصرح علمي متكامل يؤدي رسالته النبيلة في تخريج الكوادر الفنية المؤهلة علميا وعمليا، للعمل في المجالات الفنية الوسطى التي تسهم بشكل مباشر في بناء الاقتصاد الوطني. وخلال السنوات الـ12 الأولى من تطبيق برنامج الدبلوم، اعتمدت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني برنامج البكالوريوس في تخصصي البرمجيات والإدارة المكتبية، بهدف تأهيل المميزين من خريجي برنامج الدبلوم في الكليات التقنية تقيا ومهنيا.

تخصصات مهمة
عن أقسام الكلية بيّن الصقري أنها تضم أهم الأقسام التي يحتاجها سوق العمل، وهي: قسم التقنية الكهربائية، والذي يهدف إلى إعداد الكوادر الفنية القادرة على زيادة الإنتاجية وكفاءة الأداء للمعدات والأجهزة الكهربائية، ومسايرة التقدم التقني السريع في المجالات الكهربائية، والاهتمام بدراسة وتشغيل شبكات الضغط العالي والمتوسط، والتمديدات داخل المصانع والورش، وتركيب وتشغيل الآلات الكهربائية، وتطبيق طرق الحماية الحديثةن وذلك بغرض دعم خطط التنمية في مجال خدمات الكهرباء التي اتسعت وانتشرت في كل أرجاء المملكة، كما يضم القسم تخصصين في مرحلة الدبلوم «تقنية القوى الكهربائية، وتقنية الآلات الكهربائية»، وكذلك تخصص واحد في مرحلة البكالوريوس، وهو نظم القوى والآلات الكهربائية وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>