«الكهرباء»: غرف المدارس ليست من اختصاصنا .. و«المدني»: مسؤوليتها

«الكهرباء»: غرف المدارس ليست من اختصاصنا .. و«المدني»: مسؤوليتها

التعليم السعودي :حمّل مسؤول في شركة الكهرباء في محافظة الطائف، مسؤولية وجود غرف كهرباء داخل المدارس إلى وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلى أن تلك الغرف ليس لشركة الكهرباء علاقة بها، في الوقت الذي أكدت فيه إدارة الدفاع المدني أن الشركة هي المسؤولة عن تأمين غرف الكهرباء في المدارس. وقال لـ ”الاقتصادية” مسؤول في فرع شركة الكهرباء في الطائف – فضل عدم ذكر اسمه، إن المولدات التي داخل المدارس ليس لشركة الكهرباء علاقة بها، سواءً على مستوى التركيب أو الصيانة، منوهاً إلى أن الشركة معنية بتركيب وصيانة المحولات التي تقع خارج المدرسة، وتحديداً في الشوارع العامة، أو التي تقتطع جزءاً من بنايات حكومية، أو غيرها، وأضاف أن ”المحولات التي تقع داخل المدارس تتحمل وزارة التربية والتعليم وجودها بهذا الشكل، والشركة لا تتحمل مكان وجودها، أو صيانتها”، وتابع: ”المفترض أن يكون هناك تأمين على المحولات الخاصة بالمدارس، من صيانة، وسلامة، كما أن تلك المحولات الموجودة داخل الغرف بالمدارس، ينبغي أن تكون خارج المدرسة، ليسهل التعامل معها من قبل شركة الكهرباء، أو الدفاع المدني، ومباشرتها”. فيما قال لـ ”الاقتصادية”، العقيد ناصر بن سلطان الشريف، الناطق الإعلامي باسم إدارة الدفاع المدني في محافظة الطائف: ”إن شركة الكهرباء هي المسؤولة عن تأمين غرف الكهرباء في المدارس”. ورصدت ”الاقتصادية”، وجود غرف للكهرباء في عدد من المدارس الحكومية في الطائف، بعضها مُحكم الإغلاق، وبعضها مُهمل، في الوقت الذي تشكل فيه تلك الغرف في الحالتين، خطراً عند حدوث تماس كهربائي، أو حريق، كما تم رصد تلف للأدوات الكهربائية في الفصول الدراسية، وبمحاذاة الطلاب في بعض المدارس الحكومية وكذلك المستأجرة، حيث تنتشر في عدد من الأخيرة، الأسلاك المكشوفة وتعاني تهالكاً. وكانت مدارس الطفيل بن عمرو المتوسطة وهي مبنى مستأجر يقع في منطقة الحوية 17 كلم شمال محافظة الطائف، قد شهد أمس الأول، مصرع طالب يدرس في الصف الثاني المتوسط، بصعق كهربائي نتيجة سلك كهربائي مكشوف. وقال الدفاع المدني في محافظة الطائف في بيان له إن الطالب توفي بصعق كهربائي، حيث أكد العقيد ناصر بن سلطان الشريف، الناطق الإعلامي باسم إدارة الدفاع المدني في محافظة الطائف، تلقي عمليات الدفاع المدني بلاغاً عند الساعة 9.27 من صباح أمس الأول، عن طريق أحد المعلمين العاملين في مدرسة الطفيل بن عمرو للبنين في الحوية، يفيد بسقوط طالب بين جدارين، ولا يستطيعون إخراجه بسبب تسرب كهربائي في الموقع، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ هرعت للموقع، ووجدت الطالب فتم إخراجه من قبل أحد المعلمين، ونقله للمستشفى لإسعافه، إلا أنه وفقاً لمصادر تربوية، اتضح أنه فارق الحياة قبل نقله للمستشفى، وذلك نتيجة الصعق الكهربائي الذي تعرض له.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)