اللقاء العلمي بجامعة الملك عبد العزيز يوصي بتوسيع مفهوم المسؤولية الاجتماعية في المجتمع

اللقاء العلمي بجامعة الملك عبد العزيز يوصي بتوسيع مفهوم المسؤولية الاجتماعية في المجتمع

التعليم السعودي : أوصى اللقاء العلمي بجامعة الملك عبد العزيز بجدة في إطار مواصلة فعاليته اليوم بتوسيع مفهوم المسؤولية الاجتماعية في المجتمع وتبني قيادات فاعلة للعمل في هذا المجال .
ورأى اللقاء الذي يأتي ضمن لقاءات على طاولة الحوار الأكاديمي الذي تنظمه الجامعة ممثلة في كلية الاقتصاد والإدارة ضرورة إيجاد مراكز متخصصة تسهم في توليد مبادرات في مجال المسؤولية الاجتماعية ودعم القطاع الخاص بالمزيد من الأبحاث العلمية ودعم الكراسي العلمية في الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية في المجال نفسه وتوحيد الجهود بين مختلف الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص لضمان تحقيق الفائدة المرجوة من عائدات المسؤولية الاجتماعية .
ونوه اللقاء بمساعدة الفئات غير القادرة وذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الظروف الملائمة والمناسبة لها حتى تكون هذه الفئات قادرة على العطاء .
وقد أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز خلال ورقة عمل له في اللقاء بقدرات الشباب السعودي في العمل التطوعي الذي اعتبره من أهم منطلقات وأسس نجاح المسؤولية الاجتماعية في المملكة معتبرا سموه الفرد محور الارتكاز لأي عمل تطوعي من أجل خدمة المجتمع ومن ثم رقيه والنهوض به .
وقال سموه : يجب التركيز على الفرد أولاً ومن ثم الانطلاق نحو المجتمع على أن يقترن القول بالعمل استجابة لعقيدتنا الإسلامية وأن تنطلق المسؤولية الاجتماعية من منطلقين متوازيين هما الالتزام والتطوع .
واستعرض سموه تجربة المساعدات التي قدمها شباب المملكة بالتعاون مع الشباب والجهات المعنية من الدول العربية في تقديم العون والمساعدة من خلال مبادرة نلبي النداء لمساعدة أهالي غزة بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع عام 2009م كما طرح رؤيته لمستقبل العمل التطوعي والنهوض بمستوى المسؤولية الاجتماعية سواء على مستوى الفرد أو الشركات والمؤسسات والقطاع الخاص أو على مستوى الدولة .

من جانبها قدمت المستشارة غير المتفرغة لمجلس الشورى المؤسس التنفيذي لشركة تمكين للحلول المستدامة آسيا بنت عبدالله آل الشيخ تعريفاً للمسؤولية الاجتماعية ومفهومها ودورها وأهميتها وكيفية تطويرها في المجتمع السعودي وخاصة في مجال رعاية الشباب والاهتمام بهم كقوة مهمة ومؤثرة في المجتمع السعودي .
وطالبت شركات القطاع الخاص بوضع استراتيجية للمسؤولية الاجتماعية مشيرة إلى أن تبني المسؤولية الاجتماعية في شركات القطاع الخاص لابد أن يكون نابعاً من رأس الهرم في تكوين الشركة وأن تنطلق من استراتيجيات وخطط علمية وليس من منطلقات عشوائية موضحة أن مجالات المسؤولية الاجتماعية عديدة ومنها خدمة المجتمع والحوكمة والتطوع وبرامج داخلية لموظفي الشركة ذاتها والبحث العلمي والتطوير والكراسي العلمية وإدارة البيئة وبرامج التوعية مشددة على ضرورة الاهتمام بالشباب الذين يمثلون مستقبل الوطن .
من جهته كشف الأستاذ بكلية الاقتصاد والإدارة الدكتور حبيب الله تركستاني أنه سوف يعلن قريباً عن كرسي للمسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك عبد العزيز وعرض لدراسة علمية حول مختلف مهام ومسؤوليات القطاع الخاص في هذا المجال .
وعرضت مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية لشركة صافولا الدكتورة فاتنة بنت عبد البديع اليافي تجربة صافولا في مجال المسؤولية الاجتماعية على أسس علمية ومراحل تطور هذا العطاء.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)