اللقاء المفتوح بجامعة الملك سعود

اللقاء المفتوح بجامعة الملك سعود

التعليم السعودي : التقى طلاب وطالبات الماجستير الموازي للعام الجامعي 1433/ 1434 بجامعة الملك سعود مع ممثلي عمادة الدراسات العليا بالجامعة فانتهز الطلاب والطالبات تلك الفرصة لطرح مطالبهم وهمومهم الجامعية وقضاياهم التي تؤرقهم أثناء اللقاء المفتوح – والذي تم مساء أمس الأول من السادسة والنصف حتى الثامنة والنصف مساءً برعاية الدكتور علي الغامدي وكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي للطلاب (بالدرعية) – القاعة (7-أ) أمام مبنى كلية الآداب وللطالبات (بشرق الرياض) بمسرح مبنى السنة التحضيرية – فطرحت الكثير من القضايا والهموم.

فقد تناول أحدهم -بحسب مصادر صحفية- مشكلة تتعلق بعدم سماح الخدمة المدنية لطلاب الموازي بالدراسة أثناء أيام الأسبوع وتعارض مواعيد الدراسة مع مواعيد العمل، ورد الدكتور الغانم بأن الدراسة لا تتعارض مع العمل لأنها مسائية وان العمادة بصدد ارسال خطاب بأسماء الطلاب الى وزارة الخدمة المدنية لتفادي هذا الأمر ونادت إحدى الطالبات بأن تكون هناك مكافآت خاصة بالماجستير الموازي، ورد الدكتور الحركان بأن ذلك يتعارض مع ما يتقاضاه الطالب من راتب على وظيفته، موضحاً ان التعليم الموازي فى الأصل هو تعليم في مقابل مادي إلا أن الجامعة حتى الآن لا تتقاضى اية مصروفات من الطلاب ورأت طالبة أخرى أن تمديد فترة الدراسة من أربعة مستويات الى خمسة مستويات خاصة فى مجال الدراسات الشرعية.

وحول طلب بعض الطالبات باستحداث ماجستير فى التعليم الموازي للغة الانجليزية وعد الدكتور العدواني بدراسة الموضوع ومن الممكن البدء فيه من العام القادم وطالبت احدى اعضاء هيئة التدريس باستثمار خصائص الجدية لدى طلاب الموازي وشعورهم بالتحدي وتبنى هواجسهم واطروحاتهم المتعلقة بالقبول بالدكتوراه خاصة انها تشعر بايجابية عالية لدى الطلاب والطالبات وطالب احد الطلاب بتبنى بعض التوصيات التي صدرت عن مؤتمر التعليم الموازى بجامعة الإمام وجاء رد الدكتور الحركان ان كل جامعة تختلف عن الأخرى فى خصائصها مشيراً إلى أنه لا مانع من الاستفادة من خبرات الآخرين مع الاحتفاظ بهوية الجامعة، وعن الفرص الوظيفية لطلاب الموازي، كشف الدكتور الحركان أن العام الدراسي الجديد سوف يكون بالمدينة الجامعية للطالبات، حيث تم إعداد قاعات دراسية ومكتبة كما سيتم انشاء نادي لطلاب الدراسات العليا عموما بمكتبة الأمير سلمان.

شارك في اللقاء الدكتور إبراهيم الحركان عميد الدراسات العليا كما حضره الدكتور سعد الغانم وكيل عمادة الدراسات العليا وعضو هيئة التدريس بكلية الآداب الدكتور معجب العدواني وأدار اللقاء الدكتور حمود الطريفي.

وقد شهد اللقاء تفاعلا طيباً بين الطلاب والطالبات وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس الذين حضروا للرد على استفسارات الطلاب الطالبات وإقامة مزيد من جسور التواصل معهم وتزويدهم بمعلومات عن الدراسة بالجامعة وأخذ رأيهم وملحوظاتهم من خلال المناقشة معهم أثناء اللقاء، وأثناء اللقاء أكد الدكتور إبراهيم الحركان أن عمادة الدراسات العليا سوف تعمل جاهدة للعمل على تنفيذ توصيات “ورشة عمل تقييم تجربة برنامج تعليم الماجستير الموازي” والتي من بينها دراسة إمكانية قبول خريجي البرامج الموازية في برامج الدكتوراه بعد أخذ رأي الأقسام والكليات وإدارة الجامعة في ذلك وإجراء دراسة موضوعية لعدد المقبولين في الأقسام وعدد الطلبة في الشعب الدراسية وكذلك إيجاد جائزة لكي تمنح للقسم المتميز في برامج التعليم الموازي في الجامعة اقتراح لجنة إشرافية للبرامج الموازية في كل كلية إيجاد آلية لتوثيق مشاريع التخرج والاستفادة منها إنشاء برامج مشتركة موازية بين الكليات تغيير الصورة الذهنية عن البرامج الموازية عبر حملة توعوية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمؤسسات الحكومية ومكونات المجتمع السعودي، تقوم الدراسات العليا بمراجعة المشكلات الطلابية مع الأقسام مثل تسرب الملتحقين في برامج التعليم الموازي وتوحيد الخطط الدراسية مع البرامج الصباحية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)