المتقاعدون يأملون وضع حد أدنى للمعاشات والعلاوة السنوية

المتقاعدون يأملون وضع حد أدنى للمعاشات والعلاوة السنوية

التعليم السعودي : أعلنت أمس المؤسسة العامة للتقاعد أن مجموع ما تم صرفه للمتقاعدين منذ تأسيسها بلغ 350 مليار ريال، موزعة على أكثر من 1.3 مليون متقاعد مدني وعسكري، متمثلة في معاشات ومستحقات تقاعدية.
من جهتها قالت جمعية المتقاعدين إنها تعمل على رفع تطلعات المتقاعدين وتخفيف الأعباء عنهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، خاصة فيما يتعلق بالحد الأدنى للمعاش والعلاوة السنوية والتأمين الصحي والإسكان، وغير ذلك من المتطلبات التي يحتاجون إليها.
ووفق مصادر صحفية : ثمن محمد الخراشي مدير عام المؤسسة خلال الملتقى السادس لمنسوبي المؤسسة، الذي رعاه الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، الدعم الذي تلقاه المؤسسة من القيادة الرشيدة، مبينا أن المؤسسة حرصت على إقامة الملتقى كل عام في إحدى مناطق المملكة، لعقد اللقاءات المباشرة مع المتقاعدين والمسؤولين في الإدارات الحكومية، والوقوف على مرئيات وملاحظات المستفيدين من خدمات المؤسسة.
وأفاد أن المؤسسة افتتحت هذا العام مكاتب جديدة في خمس من المحافظات، وهي الأفلاج، خيبر، حقل، الخرمة، والداير، ليصبح مجموع فروع ومكاتب المؤسسة 51 فرعاً، إضافة إلى المقر الرئيس في الرياض.
وقال الخراشي: “إن هذا الملتقى السنوي يعد واحداً من الأساليب العديدة التي تتبناها المؤسسة لتحقق من خلالها التطوير المستمر للارتقاء إلى ما يصبو إليه ولاة الأمر في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، حيث يتم من خلاله استعراض أداء سنة كاملة لجميع فروع المؤسسة في المناطق، وطرح جميع المستجدات من خلال الممارسة العملية والنشاط اليومي للعمل، ولتبادل الخبرات وتعزيز الإيجابيات وتفادي السلبيات، إضافة إلى مناقشة مرئيات مديري الفروع وما لديهم من ملاحظات من خلال تعاملهم المباشر مع المستفيدين”.
وأضاف مدير عام المؤسسة: “إن المؤسسة العامة للتقاعد صرفت من خلال المعاشات والمستحقات التقاعدية منذ إنشائها عام 1378هـ أكثر من 350 مليار ريال حتى نهاية العام المالي 1432/1433هـ، إذ تجاوز عدد المستفيدين منذ بداية أول نظام للتقاعد عام 1364هـ 1.306 مليون مستفيد، منهم 762 ألف مستفيد ما زال الصرف مستمراً لهم”. وأبان أن جملة المعاشات التقاعدية الشهرية المصروفة حالياً لجميع المتقاعدين في المملكة والمستفيدين من الورثة تجاوزت 3.200 مليار ريال، منها 1.716 مليار ريال للمدنيين و 1.484 مليار ريال للعسكريين.
من جهته، قال الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم، إن توفير الحماية الاجتماعية للمواطن وأسرته حظي باهتمام كبير منذ تأسيس المملكة، حيث تبنت الدولة كثيرا من برامج الرعاية من خلال الوزارات والهيئات والمؤسسات، واصفاً مؤسسة التقاعد بأنها تمثل الدور المهم في أقطاب هذه المنظومة. وبين أن عقد الملتقى يعد من أساليب التطوير والارتقاء بالأداء إلى ما هو أفضل، متمنياً للمجتمعين الخروج بنتائج بناءة وتوصيات تسهم في دعم الجهود المبذولة في تيسير شؤون المتقاعدين ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم.
وأوضح أمير منطقة القصيم أهمية مرحلة التقاعد في مراحل الحياة لما فيها من الأمور الكثيرة الإيجابية إن أحسن التخطيط لها للاستفادة منها، مشيرا إلى أن مرحلة التقاعد لا تقل عن المراحل التي سبقتها في الأهمية والعطاء في مختلف المجالات، لما فيها من الخبرات والتجارب المتراكمة التي اكتسبها الإنسان خلال مسيرته العلمية والعملية، معبرا عن شكره للمؤسسة على ما تبذله من جهود. وفي نهاية الحفل تسلم سموه درعين تذكاريتين من محافظ المؤسسة العامة للتقاعد، ومن رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين.
من جانبه، قال الفريق متقاعد عبد العزيز هنيدي إن جمعية المتقاعدين أنشئت منذ سبع سنوات، حرصت من خلالها على رفع تطلعات المتقاعدين وتخفيف الأعباء عنهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، خاصة فيما يتعلق بالحد الأدنى للمعاش والعلاوة السنوية والتأمين الصحي والإسكان، وغير ذلك من المتطلبات التي يحتاجون إليها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)