المدارس الأجنبية في «العزيزية والرحاب» .. السكن لمن يدفع أكثر

المدارس الأجنبية في «العزيزية والرحاب» .. السكن لمن يدفع أكثر
التعليم السعودي – متابعات – :  تدافع الوافدين إلى أحياء محددة يتيح لهم التواصل الممتد .. لكن الكثافة الأجنبية في بعض الأحياء خلقت بعض المتاعب الصغيرة للمواطنين سيما في أحياء العزيزية والرحاب ويرى المواطنون أن الكثافة الأجنبية في الحيين غيرت الملامح خصوصا مع رحيل بعضهم إلى الأحياء الشمالية بحثا عن الخدمات وغيرها.

يقول محمد الحربي لا نستطيع العيش بمعزل عن أشقائنا وأصدقائنا من الجنسيات الأخرى فهم أخوة لنا وبيننا وبينهم علاقات لا يمكن تجاهلها لكن المطلوب هو الحفاظ على هوية الأحياء وملامحها الأساسية حيث يحرص الوافدون على اختيار منازلهم وأحيائهم على مقربة من مدارسهم الأجنبية.. كان في إمكان إدارة التعليم توزيع المدارس على مختلف الأحياء.
احترام الخصوصيات
عمر العمودي يقول إنه مع ضرورة احترام خصوصيات الآخرين وفي المقابل لابد من النظر إلى الأمر من زوايا مختلفة حيث تتكدس بعض الجاليات في أحياء محددة سيما غير الناطقة بالعربية.
أما عبدالعزيز العامري فيرى أن تكدس الجنسيات في مكان واحد قد يكون له آثار سالبة ويجب مراعاة التوزيع السكاني حسب الحاجة فيما يرى سليم أبو داهش أن غلبة جنسية معينة في حي ما قد يؤدي إلى تدني جودة الخدمة فالمطاعم والمستوصفات والبقالات والكفتريات نلاحظ عليها قلة الاهتمام بالنظافة.
استثمار مربح
مصلح الظهراني أحد المهتمين بتجارة العقار يقول: إن الاستثمار مربح للغاية في الأحياء التي تكثر فيها جنسيات معينة مثل الرحاب والعزيزية، فسعر المتر يصل إلى أربعة آلاف ريال وفي الغالب فإن بعض الجاليات تستأجر بأي ثمن حتى تبقى قريبة من مدارسها في محيط الحي كما أن أغلبهم يقطنون في شقة واحدة مع تقسيمها إلى وحدات ما يمكنهم من مقابلة ارتفاع قيمة الإيجارات في تلك المنطقة.
ضوابط الأجنبية
مدير التعليم الأجنبي في إدارة التعليم في محافظة جدة خالد ثابت العرابي الحارثي أبلغ عن وجود 24 مدرسة أجنبية في جدة تشرف عليها وزارة التعليم منها مدرستان باكستانية يدرس فيها 13 ألف طالب وطالبة ومدرسة هندية بنين وبنات بها 12 ألف طالب وطالبة وهذه المدارس لها خصوصية حيث افتتحت منذ أكثر من ثلاثين عاما. وتلقت تسهيلات في مواقعها من ناحية الأراضي إما منحت مواقع من وزارة التربية والتعليم، أو استأجرت مواقع لها برسوم رمزية واستمرت لسنوات طويلة.
75 مدرسة
وأضاف العرابي أن التراخيص تمنح للجاليات ومن يمثلها من المقيمين، كما تم بناء مدارس بتمويل من جهات خيرية تحت إشراف وزارة التربية والتعليم، ويوجد مجلس أعلى للإشراف على التعليم الأجنبي يتكون من وزارة التربية والتعليم ومن وكالتي الداخلية والخارجية. والمجلس هو المخول بمنح التراخيص واعتماد الجزاءات. كما توجد مدارس عالمية يمتلكها مستثمرون سعوديون وتعتمد على مناهج بريطانية وأمريكية وفرنسية وهندية وفلبينية وعددها 75 مدرسة. ونسبة كبيرة من المدارس هندية لكثافة الجالية الهندية ويشترط أن يكون المالك سعوديا. ويتم التعامل معه كمستثمر يتقدم بطلب الحصول على ترخيص وفقا للضوابط التي وضعتها الوزارة. ويضيف مدير التعليم الأجنبي أن الأمر يعتمد على دراسة جدوى يتقدم بها المستثمر يوضح فيها الموقع وبعد الاطلاع من قسم المباني في التعليم ترفع الأوراق للجهة المختصة مثل البلدية والدفاع المدني لاستكمال الإجراءات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)