المسؤولون والتربويون ورجال الأعمال بالباحة : نفخر بوطننا ونعتز بقيادتنا

المسؤولون والتربويون ورجال الأعمال بالباحة : نفخر بوطننا ونعتز بقيادتنا

التعليم السعودي :عبر عدد من المسؤولين والتربويين ورجال الأعمال بمنطقة الباحة عن فخرهم واعتزازهم بحلول الذكرى الـ 83 لليوم الوطني للمملكة , رافعين التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ وللأسرة المالكة والشعب السعودي النبيل بهذه المناسبة المجيدة .
وقال مدير إدارة سجون منطقة الباحة اللواء فراج بن حبيب العصيمي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة : ” لليوم الوطني مكانة خاصة في نفوس الجميع , فهو اليوم الذي اعتلت فيه كلمة التوحيد خفاقة ,وهو اليوم الذي أعلن فيه قيام المملكة بعد أن طوع الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ بفضل الله جبالها وسهولها ووديانها , لتستمد نهجها ودستورها من الكتاب والسنة ” .
وعد اليوم الوطني رمزاً للوحدة والقوة والأمان والطمأنينة والتقدم والحضارة والنظام والعلم وبناء المؤسسات وإقامة المشروعات وتحقيق الإنجازات والأمن والعدل في ظل حكومة رشيدة ترعى مصلحة مواطنيها وتهتم بكل ما من شأنه رفعة البلاد وتقدمها وتحقيق الخير والمصلحة لأبنائها , مؤكداً أن كل هذا ما كان ليأتى لولا فضل الله أولاً ثم حكمة وحنكة ورؤية الملك المؤسس وأبناءه البررة من بعده الذين استطاعوا منذ النشأة الأولى للمملكة أن يغيروا مجرى التاريخ بما يمتلكونه من مقومات الزعامة والقيادة والقدرة على صنع القرار الرشيد .
من جانبه أكد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة الباحة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي أنه يجب على كل عاقل أن يتمسك بوطنه وأن يحميه وأن يعمل لنهضته بكل جد واجتهاد والعمل لكل ما من شأنه رفعت هذا الوطن والمحافظة على مكتسباته وزيادتها وتنميتها .
وقال ” نحن بفضل الله تعالى ننعم بنعمة الأمن والأمان والصحة في الأبدان ولهذا يجب أن نكون حذرين من كل ما من شأنه زعزعة أمن هذا الوطن , ولندرك كعقلاء أهمية هذا الوطن وتنميته والحفاظ عليه كي نحيا وتحيا أجيالنا القادمة بمشيئة الله مواطنين صالحين على وطنٍ معطاء ” .

وفي تصريح مماثل أكد مدير التربية والتعليم بمحافظة المخواة علي بن خيران الزهراني أنه في ذكرى اليوم الوطني المجيد يستلهم الجميع مسيرة القائد الجسور والحاكم التقي العادل مؤسس هذا الكيان الشامخ الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وملحمة التاريخ وسجل البطولات والتضحيات والطموحات من أجل بناء وطن الإسلام وقبلة المسلمين ، مجدداً الطاعة والولاء باسم كل طالب وطالبة ومعلم ومعلمة وكافة منسوبي ومنسوبات التربية والتعليم بالمخواة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ مقرونة بصادق الدعاء بأن يحفظ الله قائد المسيرة والحكومة الرشيدة وأن يديم على الوطن أمنه واستقراره ورغد عيشه .
واستعرض الزهراني ما حظي به تعليم المخواة من مشروعات تعليمية خلال الثمان سنوات الماضية التي بلغت قيمتها أكثر من 168 مليون ريال , شملت 42 مشروعاً تعليمياً لمدارس البنين والبنات في مختلف القطاعات التابعة للإدارة , مشيراً إلى أنه تم إحداث ثلاث مدارس جديدة للبنين والبنات في ميزانية هذا العام .
وفي ذات السياق وصف مساعد مدير التربية والتعليم بالمخواة لشؤون تعليم البنين سعيد بن محمد العُمري ذكرى اليوم الوطني بالمناسبة التي نستلهم فيها العبر من الماضي بكل ما فيه من شتات وفقر وتفرق , ومن الحاضر بكل ما يجري فيه من أحداث جسيمة ومآسٍ يعجز الوصف أن يُحيط بها لهولها وتشابكها , حيث تطل علينا ونحن أكثر تمسكاً بوحدتنا ، وأعظم فخراً بوطننا ومنجزاته ، وأكثر قناعةً بأننا في وطن هو الأغلى والأقدس في كل بقاع الأرض .
وقال ” هذه الذكرى الغالية التي نحتفي بها ونحتفل فيها بيومنا الوطني في كل عام ، يفخر بها كل مواطن سعودي ، منها نستلهم جهاد الأبطال من الآباء والأجداد بقيادة المؤسس الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ ورجاله المخلصين الذين بذلوا أنفسهم ليبنوا لنا هذا الكيان العظيم ، وضحوا ليكُّونوا هذه الوحدة المتينة مؤمنين بأنها سبيل الخير وطريق الفلاح , وها نحن اليوم نحتفل بالنتائج ونقطف الثمار ، نعيش في وطننا في ظل شريعة غراء ووسطية واعتدال وفق منهج رباني ، تقودنا قيادة حكيمة ، وننعم بالأمن والأمان ، يخيم علينا خير عميم ، ونفخر بوطننا ونعتز بقيادتنا ونعاهد الله أن يزداد وعينا ويستمر إخلاصنا ويشتد تماسكنا وتقوى وحدتنا ” .
وعلى صعيد متصل قال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالباحة أحمد بن علي الشدوي ” إن انجازاتنا الوطنية في المجال الاقتصادي والتنموي عموماً منذ إعلان بيان التوحيد وإلى وقتنا الحاضر تعد من أهم البراهين على عمق التحول الذي شهدناه , فمنذ أن انطلقت شرارة الملحمة الجهادية على يد المؤسس مجلجلة لجمع الصف ونبذ الفرقة وقهر التخلف وهدم الجهل , إنما كانت تلك هي البداية العملية لرسم معالم نهضة اقتصادية حملت في ثناياها أسباب الرفعة والرقي المضطرد رغم التحديات الجسام وما واجهته من تقاطعات شائكة في بعض الأوقات ” .
من جانبه عد أمين عام غرفة الباحة المهندس سفر بن غرم الله الزهراني التجربة الوطنية السعودية في مضمار التحول الحضاري بالمذهلة والفريدة في معطياتها ومآلاتها , مؤكداً أن هذا التأثير العميق الذي أحدثته داخلياً وإقليمياً ودولياً لم يأت مصادفة بل كان نتاجاً منطقياً لجهود قديرة ومبدعة في تأصيل أبجديات الأعباء التاريخية لتأسيس كيان مدعم بركائز النهضة المستدامة .
وقال ” الناظر لسجل انجازانا الوطني وبقليل من التمعن يستطيع وبعد مرور كل هذه السنوات المديدة بالعطاء أن يضع إبهامه على ذاك السر الكامن وراء نجاح وتفوق منتوجنا الحضاري , ألا وهو حكمة وإخلاص قياداتنا المتتابعة وبعد نظرها والتلاحم والتراص ولاءً ووفاءً خلفها وتحت راية التوحيد الخالدة ” .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)