«المستأجرة» تؤرق هاجس طلاب العاصمة المقدسة

«المستأجرة» تؤرق هاجس طلاب العاصمة المقدسة

التعليم السعودي : تشكل المدارس المستأجرة في تعليم مكة المكرمة معاناة كبيرة مع بداية العام الدراسي الجديد، حيث أبدى عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات خشيتهم من تعرض أبنائهم للخطر، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في ظل افتقاد (المستأجرة) للخدمات المختلفة من التهوية والتكييف والفصول الدراسية المناسبة بسبب ازدحام الطلاب والطالبات.

وبين عدد من أولياء الأمور أن المباني المستأجرة لا تزال تشكل خطرا يهدد أبناءهم لاسيما في ظل الوعود بمعالجتها، التي لم تجد ولم تثمر بالأفضل ولا تزال الإشكالية كما هي.

وتؤكد الخبيرة التربوية هتون مطاوع أن المدارس المستأجرة تشكل خطرا على الطلاب والطالبات صحيا، كونها تقع في بيئة في الكثير من الأحيان تكون ملوثة بسبب الأعداد الكبيرة في الفصول الدراسية وضيقها، كما أنها لا تتقيد بالأعداد المقررة في الفصل وهذا يؤدي لتفشي الأمراض وانتشار الروائح بينهم، كذلك طلاب المدارس الحكومية والنموذجية أكثر ذكاء وتحصيلا دراسيا من طلاب الفترة المسائية والمستأجرة الذين يفتقدون للكثير من الأنشطة وضغط الحصص الدراسية لهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)