المعاهد العلمية بجامعة الإمام تنهي استعداداتها لبداية العام الدراسي الجديد

المعاهد العلمية بجامعة الإمام تنهي استعداداتها لبداية العام الدراسي الجديد

التعليم السعودي – واس : أنهت وكالة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون المعاهد العلمية ممثلة بإداراتها التنفيذية استعداداتها المبكرة لبدء العام الدراسي الجديد 1440/ 1441 هـ .
وأوضح وكيل جامعة الإمام لشؤون المعاهد العلمية الدكتور عبدالله بن ثاني أن الوكالة جنّدت إمكاناتها وكوادرها البشرية والتقنية لانطلاقة جادة لبداية عام دراسي حافل بالتميز والعطاء بإذن الله في المعاهد العلمية دون معوقات، مشيرًا إلى أن جميع الإدارات المعنية في الجامعة بذلت خلال الأشهر الماضية من خلال العمل التكاملي والمؤسسي جهودًا متواصلة من أجل الاستعدادات المبكرة واللازمة لتوفير الإمكانات المتاحة كافة، حيث تم استقبال المعلمين الجدد وتدريبهم، وتوزيعهم وفق الاحتياج لجميع المعاهد، واعتماد الخطط الفصلية والتشغيلية لجميع إدارات الوكالة، وكذلك اعتماد البرامج التدريبية التربوية لتحقيق نقلة نوعية في الميدان التعليمي والتربوي في المعاهد العلمية.
وبين أنه جرى التأكيد على جميع المشرفين التربويين بأهمية تقديم المساندة والدعم اللازم، ومتابعة استعدادات إدارات المعاهد العلمية لاستقبال الطلاب منذ اليوم الدراسي الأول لهذا العام وتقديم الدعم لهم وفق الخطة الزمنية المعدة لضمان سير العمل بالشكل المطلوب وانطلاق العام الدراسي وسط أجواء تربوية ملائمة ومناسبة لتحقيق الرؤى والأهداف والغايات.
وأفاد الدكتور عبدالله بن ثاني أن الوكالة بدأت بشكل جدي ومبكر بتأهيل جميع المعاهد العلمية وتجهيزها بما تحتاج إليه من كوادر بشرية حسب احتياج كل معهد، إضافة لتوفير التجهيزات الدراسية كافة، والتقنيات الحديثة اللازمة، والوسائل التعليمية المختلفة من خلال تدشين المرحلة الثانية من نظام معاهد، وإطلاق منصة طموح التعليمية ، واستكمال خطة التحول الرقمي، إضافة إلى تأمين النقل المدرسي للطلاب بحسب احتياج كل معهد، والتأكد من جاهزية جميع معايير أدوات الأمن والسلامة، والتأكد من طباعة وتوزيع وتسليم المقررات الدراسية التي تم تطويرها وطباعتها حديثًا على جميع المعاهد العلمية، لضمان بداية عام دراسي مميز وحافل بالجد والاجتهاد.
واعتمد الدكتور ابن ثاني الخطة الفصلية للأنشطة الطلابية في المعاهد العلمية، وما تضمنته من برامج نوعية متنوعة في تفعيل دور المسرح المدرسي، وتطوير المكتبات؛ لتعزيز الأمن الفكري ونشر برامج الوسطية والاعتدال في نفوس أبنائنا الطلاب، إضافة إلى اعتماد خطة الإرشاد الطلابي للإسهام في تحقيق الأهداف المرجوة وفق برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 ، مؤكدًا الدور الرائد لمؤسسات التعليم والهيئة التعليمية في تسريع وتفعيل برامج الرؤية التي تحمل نقلة نوعية في بناء الفكر، وتسعى للتحول الوطني الذي يواكب المتغيرات ومستجدات العصر الحديث وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)