“المعروف بالترفيه”.. أساليب مبتكرة للهيئة في جدة

“المعروف بالترفيه”.. أساليب مبتكرة للهيئة في جدة

التعليم السعودي – متابعات – : على غرار التعليم بالترفيه، انتهجت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمدينة جدة، أسلوباً جديداً ومبتكراً في عملها التوجيهي والإرشادي، والذي اعتمد على المزج بين توظيف التسلية والترفيه لإيصال الرسائل الدعوية والتوعوية، حيث دشنت الهيئة مؤخراً برنامجها الصيفي الأول تحت شعار “قيمنا” والذي اتخذ من المولات التجارية مقراً له، مستهدفاً جميع أفراد العائلة.
البرنامج الذي انطلق الأسبوع الماضي يستمر على مدار موسم الصيف في سبعة مولات أخرى، وتضمن العديد من أساليب الترفيه المفتوحة – مثل المسرح وفعاليات الرسم والمسابقات الثقافية والألعاب والمعارض المصاحبة التي تم تنفيذها من قبل إحدى الفرق المتخصصة، فيما لم تغب المسحة المحافظة على أغلب تلك البرامج والفعاليات.
وحظيت فعاليات الهيئة بإقبال كبير ومتزايد من قبل المتسوقين والزائرين للسوق من العائلات والشباب الذين دفعهم الفضول للتعرف إلى ما ستقدمه الهيئة من برامج، لاسيما بعد أن ترسخت لديهم صورة ذهنية بأن رجال هيئة الأمر بالمعروف لا يتواجدون في الأسواق إلا على شكل مجموعات بهدف مراقبة ورصد المحظورات الشرعية الصادرة من المتسوقين.
ولقي الأسلوب الجديد أصداء متباينة بين سكان مدينة جدة، ففي حين رأى البعض أن تلك الفعاليات لن تجدي نفعاً باعتبار أنها تتخذ من الأسواق مقراً لها، وشبهوها بالعروض السياحية التي تقدمها الأسواق كوسيلة لجذب المتسوقين والمرتادين، أشاد آخرون بها واعتبروها وسائل مبتكرة للتوعية تقدم بأسلوب محبب ومبسط للنفس وتخاطب الآخرين بلغة جذابة ولا تصطدم معهم.
من جهته، قال رئيس هيئة محافظة جدة الشيخ سعود العبيدي، إن برنامج الهيئة الصيفي يأتي في سياق تجديد الوسائل والطرق في تعزيز القيم والمبادئ الإسلامية بين أفراد المجتمع والدعوة إليها، مشيراً في حديث خاص لـ – مصادر صحفية – إلى أن الهدف من هذه الفعاليات هو توعية المجتمع بالأدوار التي يقوم بها رجال الهيئة نحو أفراد المجتمع بأساليب مشوقة وبطرق ابتكارية للاقتراب منهم بشكل مثالي.
وفيما يتعلق بمدى تجاوب الناس مع الأسلوب الجديد، أكد العبيدي أن الفعاليات لاقت صدى واسعاً وتجاوباً كبيراً بين المواطنين.
كما أعلن أن برنامج الهيئة بالمولات التجارية، هو مجرد بداية وانطلاق لبرامج أخرى أكبر سوف تشمل المدارس والأندية والمقاهي وأماكن التجمعات العائلية، مبيناً أن هذه الخطوات تأتي في إطار تواصل الهيئة مع مختلف شرائح المجتمع المحلي.
إلى ذلك كشف أن الهيئة شرعت في عقد لقاءات وحوارات مع الشباب في المقاهي للتباحث حول ماذا يريد الشباب من الهيئة وماذا تريد هي منهم.
تجدر الإشارة إلى أن فعاليات البرنامج الصيفي الأول للهيئة، شهد بالإضافة إلى المسرح والألعاب والمسابقات تسويقاً لأعمال الهيئة وإصداراتها، حيث قامت بتوزيع كميات كبيرة من المواد الورقية والإلكترونية التي تضمنت منجزاتها في حفظ الأمن الأخلاقي، وإنتاجها الفكري في مجال الدراسات الشرعية، وبثت العديد من مقاطع الفيديو التي توثق لأعمالها على شاشات العرض الموزعة بالسوق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)