“المُهرجي” أو صانع الأختام يجتذب جيل الشباب

“المُهرجي” أو صانع الأختام يجتذب جيل الشباب

 

التعليم السعودي : “المُهرجي” أو صانع الأختام من أقدم الحرف التقليدية التي عُرفت في الجزيرة العربية منذ ما يزيد على 1000 عام، إلا أنها اشتهرت في السعودية بعد توحيد البلاد قبل ثمانية عقود، حيث انتشرت في المدن خصوصاً في الحجاز دكاكين صناعة الأمهار لتوفير أختامٍ للوجهاء والقضاة ورؤساء المحاكم ورجال الأعمال آنذاك؛ لتوثيق الصكوك والاتفاقيات والتعاملات التجارية.

ويعود أصل التسمية إلى المُهر وهو الاسم الذي يطلقه العرب على الختم، فتعارف الناس في السعودية على أن أي قائم بهذه المهنة يسمى “المُهرجي”، وهو اللقب الذي يحمل صبغة اللهجة المحلية لأهالي منطقة المدينة المنورة، كما أن هذه المهنة تحمل معها عبق بدايات التاريخ الإسلامي حينما كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يستخدم المُهر في معاهداته وكتاباته. وهذه المهنة التي كادت أن تندثر بسبب الثورة التقنية والطباعة والتصوير عادت للواجهة مرة أخرى بعد ربطها بالمهرجانات التراثية والثقافية، ومن أشهرها المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية”. وتستخدم في صناعة الأمهار ملزمةٌ صغيرة مصنوعة من الخشب يثبت عليها النحاس ثم يقوم المهرجي بحفر الاسم أو الحروف بواسطة القلم المصنوع من الألماس.
صعوبة التزوير
يُذكر أنه يصعب تزوير هذه الأختام، حسب ما قال منصور المطوّع الذي يمتهن حرفة صناعة الأمهار وخصص لها دكّاناً يحمل اسم “المهرجي” في جناح المدينة المنورة داخل مقر مهرجان الجنادرية.وأشار المطوّع في حديث لـ”العربية.نت” إلى أن “صعوبة تزوير هذه الأختام التي أقوم بحفرها على النحاس تعود إلى كون الرسم عشوائياً وليس طباعة، ولو قمت بعمل الختم الواحد 1000 مرة فإن كل مرة ستكون مختلفة عن الأخرى؛ لأنها تحاكي إلى حد بعيد بصمات الأصابع”.وأكد المطوّع أنه تمكّن من صناعة نحو 500 ختمٍ خلال أسبوعين لعاملين في القطاع العسكري وزوار من شرق آسيا، وكذلك لبعض الشباب والشابات السعوديين، كما شهد دكانه إقبالاً كبيراً من قبل السعوديين المسجّلين في برنامج حافز الذي يصرف معونات مالية للعاطلين عن العمل.وختم المطوع شارحاً أن “بعضهم لا يجيد التوقيع توقيعاً ثابتاً ففضّل اللجوء إلى مُهر يعلّقه في يده”.

 

"المُهرجي" أو صانع الأختام يجتذب جيل الشباب"المُهرجي" أو صانع الأختام يجتذب جيل الشباب"المُهرجي" أو صانع الأختام يجتذب جيل الشباب

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)