«النقل التعليمي» يسير 50 ألف رحلة في اليوم الأول

«النقل التعليمي» يسير 50 ألف رحلة في اليوم الأول

التعليم السعودي : ينطلق اليوم أسطول النقل التعليمي ويسير 50 ألف رحلة في أول يوم دراسي بعد إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني، لنقل أكثر من 1.2 مليون طالب وطالبة في مدارس التعليم العام المشمولين بخدمة النقل المجاني على مستوى مناطق ومحافظات وقرى وهجر المملكة.

واستنفرت شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي، الذراع التنفيذية لوزارة التعليم لتطوير قطاع النقل التعليمي وإدارته وتطوير مستوى جودة الخدمة، الأسطول البالغ 25 ألف حافلة مدرسية ومركبة لتقدم خدمات النقل التعليمي للطلاب والطالبات في 13 ألف مدرسة على مستوى مناطق المملكة، يقوم عليه أكثر من 28 ألف سائق وفني وإداري، إلى جانب 230 مراقباً ميدانياً.

وأوضح المدير المشارك بإدارة متابعة المتعهدين في شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي المهندس ماجد العمري، أن الشركة حريصة على انسيابية خدمة النقل المدرسي منذ اليوم الأول للدراسة، حتى تكون الخدمة داعماً رئيساً لانتظام العملية التعليمية، وزيادة التحصيل العلمي للطلبة من خلال توفير الحافلات والمركبات.

إلى ذلك، رفع طلاب وطالبات مدارس جدة شعار «سعداء بعودتنا لمدارسنا»، في خطوة لتأكيد مبدأ الانضباط المدرسي في العودة إلى مقاعد الدراسة اليوم (الأحد)، بعد تمتعهم بإجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي أمس (السبت)، حملة توعوية كبيرة بشعار «سعداء بعودتنا لمدارسنا» التي تفاعل معها الكثيرون وفي مقدمهم المدير العام للتعليم في محافظة جدة عبدالله الثقفي، الذي أطلق الحملة من خلال حسابه الشخصي على «تويتر»، مرحباً بأبنائه وبناته الطلاب والطالبات وبعودتهم إلى مدارسهم بكل جدية وسعادة، واصفاً إياهم «بروح المدارس وقلبها النابض».

وقدم الثقفي شكره وتقديره لجميع قيادات التعليم، وقادة وقائدات المدارس والمعلمين والمعلمات، والطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، على ما تحقق من درجة عالية في الانضباط والحضور قبل بدء الإجازة، داعياً إلى مواصلة ترسيخ مبادئ الانضباط الدراسي لدى الطلاب والطالبات، ليكونوا قدوة بأفعالهم وليعكس الجميع صورة مُشرقة، وبما يبرز دور المدرسة في دعمها لتوجيه المجتمع نحو القيم الإيجابية، مشيراً إلى أن الجميع وضعوا نصب أعينهم تحقيق أعلى نسبة في الانضباط والحضور، داعياً إلى تكاتف المجتمع بأطيافه كافة لدعم المدرسة في ذلك لتحقيق الهدف المنشود وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)