النوري: مركز أبحاث جامعة عفت خطوة لاحتضان الأفكار الإبداعية

النوري: مركز أبحاث جامعة عفت خطوة لاحتضان الأفكار الإبداعية

التعليم السعودي : قالت الدكتورة ملك النوري عميدة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة عفت إن إنشاء مركز أبحاث الابتكار والريادة في الأعمال بالجامعة خطوة إيجابية ورائدة في مجال الخدمات البحثية، كما أنه يمثل حاضن للأفكار الإبداعية وحافز لتمكين المرأة في التنمية المستدامة ليس هذا فقط بل داعم للطالبات لمساعدتهن على تحقيق أفضل صياغة لأفكارهم التجارية والريادية وتحويلها إلى حقيقة واقعية ولتطوير.
وشددت النوري على أهمية دور البحث العلمي واصفة إياه بأهم الركائز الأساسية لتطوير أمتنا وهو جزءا لا يتجزأ في رؤية المملكة المستقبلية 2030 والتي تهدف لرفع نسبة مشاركة المرأة في تنمية المجتمع إلى 30 %، وعليه يجب توسيع جهودنا للعمل على تطوير المهارات النسائية القيادية وتشجيع الأفكار الإبداعية للنهوض بالتنمية في ظل الرؤية الجديدة للمملكة».

تعزيز الاقتصاد
وقالت إن جامعة عفت تعتبر من أكثر المؤسسات الأكاديمية في المملكة نشاطاً لتعزيز وتشجيع الاقتصاد المعرفي فمنذ إنشائها عام 2009م، اتخذت عمادة الدراسات العليا دوراً مركزياً في العمل على تحقيق رؤية الجامعة والتي تهدف لإعداد قادة في مجال الدراسات العليا على قدر عال من الجودة والتنافسية.
ولفتت إلى أن التوجه الإستراتيجي للجامعة هو أن تكون مؤسسة رائدة في الأبحاث التي تتلائم مع الظروف المحلية، وتساعد على تعزيز التعليم وتوسيع أدوارنا في المجالين الحكومي والصناعي وكوسيلة لدعم هذه الرؤية أنشأت الجامعة مؤخراً أربع مراكز بحثية متعددة التخصصات وهي (مركز أبحاث الواقع الافتراضي مركز أبحاث المباني الذكية، مركز أبحاث التعريب الإلكتروني، مركز أبحاث الابتكار والريادة في الأعمال ) والتي تجمع الباحثين من مختلف المجالات بغرض توحيد الجهود لبناء وتوسيع قاعدة المعرفة لتصميم وتطوير المستقبل في المملكة العربية السعودية.

الشبكات الذكية
وعن ترؤسها مؤخرا للمؤتمر السنوي السادس للشبكات الكهربائية الذكية قالت النوري إن مشاركة المرأة السعودية في مجال الطاقة أصبحت مطلوبة وأساسية لأحداث التطور المطلوب في القطاع. وأوضحت أنها اختيرت كسفيرة الطاقة النظيفة الممثلة للمملكة ضمن برنامج الطاقة النظيفة الوزاري للأمم المتحدة مؤكدة على أهمية مساهمة المرأة في مجال الطاقة والصناعة في النهوض بالمملكة في المستقبل.

25 فكرة
ولفتت أن المركز يعمل حالياً على دراسة أكثر من 25 فكرة لعمل مشروعات وتوفير الخدمات لتحويل هذه الأفكار للشركات الداعمة مشيرة إلى أن من أهم أولويات مركز أبحاث الابتكار والريادة في الأعمال جامعة عفت هو إعداد وإلهام القيادات النسائية في المستقبل وتزويدهن بالمعرفة والمهارات اللازمة لتأدية أدوار رائدة ومستدامة في مجتمعنا وكانت الجامعة حافزا لرعاية المواهب الريادية من خلال 4 كليات خاصة برنامج ريادة الأعمال بكلية الأعمال والذي يعتبر الآن مركزا لاستقطاب المواهب وتطوير شخصية من كبار أصحاب الأعمال.
وبينت النوري أن مركز أبحاث الابتكار والريادة في الأعمال يقدم ثلاثة خدمات أساسية وهي ( معمل عفت للابتكار والريادة ) والذي أنشأته جامعة عفت بالشراكة مع جامعة سيراكيوز الأمريكية لتوفير مساحات للابتكار المجهزة بأحدث التقنيات والعوامل المسرعة والتي تعمل على تطوير الفكرة كالمساعدة في الخطة والتسويق والعمليات والمعلومات وأخيرا المشروعات البحثية والتي تكمن فكرتها في دمج النظريات البحثية والعلمية تحت إطار فكرة تطوير العمل وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)