«الهيئة الملكية» تحصد مركزين بجائزة التربية والتعليم للتميز

«الهيئة الملكية» تحصد مركزين بجائزة التربية والتعليم للتميز

التعليم السعودي :حققت الهيئة الملكية بينبع مركزين متقدمين في جائزة التربية والتعليم للتميز في دورتها الرابعة، إذ حصل اثنان من منسوبي إدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية بينبع على الجائزة وهما: تركي بن محمد قاسم ميمني من فئة المرشدين الطلابيين وحقق المركز الثالث على مستوى المملكة، وهاني محمد عبدالقادر الحفظي من فئة المشرفيين التربويين وحقق المركز السادس على مستوى المملكة. وتعد جائزة التميز شراكة تربوية إستراتيجية بين وزارة التربية والتعليم، وجامعة الملك سعود، والجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية، وهي منحة تقديرية سنوية تقدمها الوزارة دعما منها للميدان التربوي عبر تكريم أصحاب العطاءات المبدعة المتميزة، وتستهدف الجائزة تكريم المتميزين من المعلمين والمرشدين الطلابيين والمشرفين التربويين والمديرين والمدارس تقديرًا منها لما يبذلونه من عطاء مبدع.وعبر الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف عن سعادته لما تحقق من إنجاز، مقدمًا تهنئته للفائزين بجائزة التميز ومثمنًا الرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع لحقل التعليم بمدارس الهيئة الملكية، ودوره الكبير في تألق مخرجات العملية التعليمية، منوهًا أن هذا الإنجاز يأتي في إطار ما يحظى به التعليم من اهتمام كبير من مسؤولي الهيئة الملكية بدءًا باختيار الكفاءات الوطنية العاملة في الميدان التربوي ثم دعمها من خلال بيئة تعليمية محفزة على التميز ساهم في تحقيق العديد من الإنجازات في شتى المجالات التعليمية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)