الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز يسهم في تمويل دراسة حول العنف ضد الأطفال

الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز يسهم في تمويل دراسة حول العنف ضد الأطفال

التعليم السعودي : موّل الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز دراسة تحت عنوان “دور البيئة السكنية للأسرة في ممارسة العنف ضد الأطفال” والتي شارك فيها باحثون سعوديون، وتهدف لتعريف العنف ضد الأطفال وتحديد أنواعه وتركز على تدخل البيئة السكنية وتأثيرها في مسألة العنف مع تحديد للفئات الأكثر تعنيفاً للأطفال داخل المنزل .
وأظهرت الدراسة أن فئة الخدم هي الأكثر ممارسة للعنف ضد الأطفال داخل المنزل متفوقين على الأب الذي يأتي في المرتبة الثانية مفردة الدراسة جدولاً يوضح نسب ممارسة العنف ضد الأطفال من قبل قاطني المنزل .
وأوضح المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور فؤاد مرداد نائب أن الخدم داخل المنزل جاؤوا في المرتبة الأولى من بين الفئات الأكثر ممارسة للعنف ضد الأطفال داخل المنزل وبنسبة ٣٨،٣% تلاهم الأب في المرتبة الثانية وبنسبة ٣٥،٧% ثم أحد الأبناء بنسبة ٢١،٨% مشيراً إلى أن الدراسة حددت أربعة آثار مترتبة على إساءة المعاملة وتعنيف الطفل تمثلت في آثار طبية قد تصل إلى حد الجروح والإصابات الخطيرة وآثار نمائية تقود إلى ضعف الذكاء وصعوبات التعلم وآثار نفسية بعيدة المدى وآثار اجتماعية قد تأخد شكل عزلة الطفل عن محيطه .
يذكر أن الدراسة خلصت في نتائجها للحد من العنف ضد الاطفال إلى إستصدار تشريعات لتغليظ العقوبة على مرتكبي العنف والإيذاء ضد الأطفال وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)