انتهاء دراسة إدراج «الوقاية من المخدرات» بمناهج الجامعات

انتهاء دراسة إدراج «الوقاية من المخدرات» بمناهج الجامعات

التعليم السعودي : انتهت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات من دراسة شاملة عن خطر المخدرات والأدلة والبراهين وأثارها الصحية والاجتماعية والنفسية، وتحديد المفاهيم الوقائية وعرضها على اللجنة التحضيرية؛ تمهيدا لرفعها إلى اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية -يحفظه الله-؛ للنظر في إدراجها ضمن مناهج التعليم الجامعي.

أكد أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وخبير الأمم المتحدة في مكافحة المخدرات عبدالإله الشريف لـ “اليوم”، أن الخطة الزمنية التعريفية لمشروع «نبراس» تسعة شهور تبقى منها شهران بالشراكة مع 30 جهة حكومية وأهلية تزامن معها خطة تدريبية استفاد منها 200 عضو هيئة تدريس ومختص ومرشد من الجنسين رجالا ونساء، وفي الجانب التعريفي استفاد ما يقارب 3800 رجل و 5200 سيدة، وضمن البرنامج التجريبي لتعزيز القيم لدى الأطفال 1170 طفلا وطفلة، وبلغ عدد من تعرف على المشروع “رؤيته، رسالته، أهدافه” أكثر من 20 مليون نسمة، ويجري العمل الآن على البرامج التثقيفية والتي تستهدف في مرحلتها الأولى 100 ألف طالب وطالبة، ومختصين، وأيضا التعمق في قضية المخدرات في الجانب العلمي والصحي وأضرارها الاجتماعية والأمنية.

وأضاف الشريف أن مشروع “نبراس” يسير وفق إستراتيجيات وخطط علمية تطبيقية في إطار توجيه ودعم لا محدود من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حيث توحدت الجهود مع الجهات والقطاعات كافة، وهو أحد أهداف اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وتطلعات القيادة الرشيدة -حفظهم الله-؛ من أجل مواجهة قضية المخدرات ومكافحتها، في حين المرحلة المقبلة تتطلب مضاعفة الجهود من جميع الجهات الحكومية: الأمنية، والتعليمية، والصحية، والاجتماعية؛ من أجل أمن الوطن وحماية المجتمع ولإيجاد بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، واستغلال وسائل الدعاية والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية، والتشجيع عليها، وخفض الجرائم المرتبطة بتعاطي المخدرات من قبل الشباب وتعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية؛ لرفض قبول تعاطي المخدرات.

ويأتي “نبراس” الذي يستمر خمسة أعوام على مستوى المملكة كمشروع وطني رائد لتوحيد الجهود في مكافحة المخدرات في المملكة، ويأخذ أبعاداً محلية وإقليمية ودولية، ويقدم خدمات متعددة منها: خدمة الاتصال المجاني لسهولة التواصل مع المجتمع “1955” تحت إشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات للعمل على الحد من مشكلة تعاطي المخدرات، وتتمثل رؤية المشروع في الريادة العالمية في مجال الأعمال الوقائية من تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، فيما تتمحور رسالته على تنسيق مختلف الجهود الوطنية وتطبيق المعايير والخطة النموذجية لتحقيق التكامل والفاعلية والجودة في مجال أعمال الوقاية من تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية.وتتعدد برامج المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” لتشمل العديد من الجوانب، ومنها: برنامج الأسرة والطفل، وبرنامج البيئة التعليمية، برنامج الإعلام والإعلام الجديد، نجوم (نبراس) وهو برنامج رياضي، وبرنامج الأبحاث، الشبكة العالمية “جناد”، المرصد السعودي.

ويحرص القائمون على المشروع على تفعيل دور المجتمع المدني في مجال مكافحة المخدرات والوقاية منها، مما يفتح باب التطوع في المشروع في مختلف المجالات ولمختلف الأعمار، للإسهام في هذه القضية الوطنية كما يعمد على قياس الأثر لجميع البرامج التي يقوم بها حيث شُكِّلت للمشروع لجنتان تحكيميتان “لجنة محلية – لجنة دولية”؛ لقياس أثر تطبيق المشروع وتطويره وتقييم مساره وفق المعايير الدولية في مجال مكافحة المخدرات والوقاية منها بحسب صحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)