انطلاق أعمال ملتقى تعليمنا للمستقبل بتعليم ينبع

انطلاق أعمال ملتقى تعليمنا للمستقبل بتعليم ينبع

مدونة التعليم السعودي – واس : دشّن مدير تعليم ينبع سليم بن عبيان العطوي أمس، أعمال الملتقى الافتراضي “تعليمنا للمستقبل..في ضوء برنامج تنمية القدرات البشرية”، والذي ينظمه تعليم ينبع عبر تطبيق “zoom” بحضور نخبة من الخبراء المختصين والأكاديميين وشاغلي الوظائف التعليمية والمجتمع التعليمي والتربوي بكافة مناطق ومحافظات المملكة العربية السعودية، ويهدف الملتقى الذي يستمر يومين إلى إثراء شاغلي الوظائف التعليمية معرفيًا ومهاريًا ووجدانيًا حول أدوار والتزامات التعليم العام نحو برنامج تنمية القدرات البشرية.
وناقش المشاركون في جلسات اليوم الأول سبع أوراق عمل، حيث قدمت الدكتورة إلهام إبراهيم الفوزان من المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي ورقة عمل بعنوان “برنامج تنمية القدرات البشرية في ضوء رؤية المملكة 2030م”.
وفي الورقة الثانية تناول الدكتور سعد عبدالرحمن القرني من وزارة التعليم “التعليم ودوره في البرامج التنموية الوطنية الكبرى” ، فيما تناولت ورقة العمل الثالثة ( تأهيل واختيار قادة مؤسسات التعليم العام ) قدمها الدكتور عبدالله بن علي التمام من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، وناقش الملتقى في ورقته الرابعة ( دور المناهج التعليمية في تنمية القدرات البشرية) للدكتور سعود بن ناصر الكثيري من جامعة الملك سعود .
وفي الورقة الخامسة تم استعراض إعداد وتطوير المعلمين في ضوء برنامج تنمية القدرات البشرية (تجربة كلية التربية بجامعة جدة) للدكتور نايف بن عابد الزارع ، فيما تناولت الدكتورة عزة حامد الغامدي من تعليم ينبع في الورقة السادسة (توظيف نموذج IMTA للتطوير المهني في تنمية القدرات البشرية) .
وفي ختام الجلسات تناول الدكتور هاني حمد العلوني موضوع (المواءمة بين مخرجات التخصصات النظرية وسوق العمل) .
وتخلل أوراق العمل العديد من المداخلات والتوصيات العلمية .
الجدير بالذكر أن هذا الملتقى يأتي لمواكبة التحديثات التطويرية في وزارة التعليم والمساهمة في تحقيق التزامات التعليم نحو برنامج “تنمية القدرات البشرية” ، الذي أطلقه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- كأحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030م ، وما واكبه من تحديثات ومستحدثات تطويرية في وزارة التعليم؛ حيث يساهم الملتقى في تحقيق التزامات الوزارة نحو برنامج “تنمية القدرات البشرية”، باعتبار التعليم الركيزة الأولى لهذا البرنامج الوطني الطموح، وذلك من خلال إثراء المعارف واكساب المهارات وبناء التوجهات الإيجابية لدى المجتمع التعليمي حول أكثر المواضيع أهمية في هذه المرحلة مثل نظام المسارات التعليمية للمرحلة الثانوية، والأكاديميات المتخصصة للمرحلة المتوسطة، وبرامج الطفولة المبكرة، والتي جاءت لبناء مواطن منافس عالميًا ، يمتلك مهارات القرن 21، وفق أفضل الممارسات التعليمية على المستوى الإقليمي والعالمي وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)