انطلاق البدائل التعليمية في 20 مدرسة حدودية بالداير.. اليوم

انطلاق البدائل التعليمية في 20 مدرسة حدودية بالداير.. اليوم

التعليم السعودي : – الرياض – تنطلق اليوم (الأحد) في مدارس محافظة الدائر الحدودية التي يبلغ عددها 20 مدرسة منها تسع مدارس للبنات، خدمات البدائل التعليمية الإلكترونية التي تشمل الفصول الافتراضية والمقررات والحقائب التفاعلية والقنوات التعليمية.

وأوضح محمد جابر المالكي مدير مكتب التعليم في الدائر، أن الاستعدادات لطرح البدائل التعليمية في المدارس الحدودية بدأت منذ وقت مبكر في شهر رمضان المبارك حيث عُقدت العديد من ورش العمل وتم اقتراح عدد من البدائل التعليمية إلى أن اعتمدت البدائل الإلكترونية في اجتماع الوزير مع مديري التعليم في المناطق والمحافظات الحدودية مشيراً إلى ما تلا ذلك من اجتماعات متواصلة لمدير تعليم محافظة صبيا د. عسيري الاحوس برؤساء الأقسام والوحدات المعنية في مكتب تعليم الداير بهدف وضع إجراءات تفصيلية لتنفيذ البدائل الإلكترونية حتى يتمكن الطلاب من الاستفادة منها. وأشار إلى اعتماد مركزين للتعليم عن بُعد يقومان بتقديم الدعم والاستشارات والخدمات للطلاب والمعلمين وأولياء أمورهم، ويعتبر حلقة وصل بينهم وبين المكتب وإدارة التعليم بالمحافظة مضيفاً: «ما قام به قسم الاختبارات والقبول وتقنية المعلومات من وضع وتحديد الفترات الزمنية لتنفيذ البدائل وتقديم الخدمة المتكاملة بجودة وسرعة في ذات الوقت».

وتحدث حسين سلمان المالكي مشرف الاختبارات والقبول في مكتب تعليم الداير عن مشروع «داعم» الذي يشرف عليه قسم الاختبارات في إدارة تعليم صبيا، ويقوم بعقد اجتماعات دورية مع مديري المدارس الحدودية ومشايخ القبائل وعرائفها لتوضيح آلية التسجيل والقبول المتبعة، إضافة إلى تسهيل التسجيل لطلاب الصف الأول الابتدائي بالمدارس التي ينفذ بها التعليم عن بُعد ومعالجة القصور في التسجيل بالنظام منوهاً إلى أن جولاته الميدانية التي يشارك فيها قسم تقنية المعلومات والوحدة الصحية المدرسية انطلقت اليوم الأحد إلى المراكز الإدارية بكل من دفا وآل زيدان لمباشرة عملية التسجيل واستكمال مسوغاته كالفحص الطبي، حيث تستمر تلك الجولات طيلة فترة بداية العام الدراسي مضيفا أن مشروع داعم سينفذ اختبارات للطلاب الذين لم يتمكنوا من أدائها العام الماضي من الطلاب المتعثرين والمكملين وسيحدد مدارس معينة وآمنة لأداء الاختبارات خلال الأسبوع الجاري والمقبل.

وقال موسى محمد المالكي مشرف تربوي ومدير مركز التعليم عن بُعد في مدرسة الداير الثانوية، إنه يجري تهيئته المركز ليكون جاهزاً لتقديم دعمه للمعلمين والطلاب من خلال الدروس الإلكترونية والفصول الافتراضية والتدريب على ذلك، لافتاً إلى أن المركز ذو دور توعوي لجميع الفئات ذات العلاقة بالبدائل الإلكترونية في المدارس الحدودية المقفلة وأبدى أمله في نجاح المركز في تحقيق أهدافه التي تم إنشاؤه من أجلها.

فيما أوضح حسن محمد المالكي مشرف تقنية المعلومات في مكتب الداير، أن الاستعدادات والتجهيزات سارت بوتيرة متسارعة لبدء العام الدراسي في المدارس الحدودية التي اعتمدت فيها البدائل التعليمية كخيار لتعليم طلابها وطالباتها، مشيراً إلى أن الهدف الحفاظ على سلامتهم وحصولهم على فرص للتعلم أسوة بأقرانهم وقال لقد تم تحديد مجموعة من البدائل التعليمية تندرج ضمن ثلاثة مسارات تنفذها وتشرف عليها تقنية المعلومات بتعليم صبيا إدارةً ومكاتب تعليم المسار الأول «التدريب» حيث تم تدريب المشرفين والمعلمين على برنامج «عين» لتنفيذ الدروس عن بعد والمسار الثاني «البث التلفزيوني» حيث يجري تصوير دروس الصف الخامس الابتدائي ومادة اللغة الإنجليزية للصف السادس ضمن خطة الوزارة لتوزيع هذه المقررات على إدارات تعليم الحد الجنوبي والمسار الثالث «المراكز المتخصصة للدعم والاستشارة عن بُعد» ويجري من خلاله العمل على تجهيز مركزين للتعلم عن بعد بمكتب تعليم الداير بقسميه البنين والبنات تبث الدروس عبر فصول افتراضية، إضافة إلى التدريب وتقديم الدعم والاستشارة ودعم مدارس الشريط الحدودي بقافلة التقنية المجهزة بأحدث التجهيزات التقنية التي تسير متنقلة عبر باصات مجهزة تقنياً ببرمجيات معامل الحاسب الآلي «أوفيس 2013» و«فجول بيسك دوت نت» وتجهيزات وبرمجيات إدارة التعليم والتعلم مع معلم «نت سبورت سكول» لإدارة الفصل، يستخدم من جانب المعلمين في التعليم عن بعد بواسطة الفصول الافتراضية، إضافة إلى مصدر للإنترنت لاستخدامه من جانب الطلاب في الفصول الافتراضية.

وقال إن برمجيات مصادر التعلم بالقوافل المتنقلة تحوي المقررات التفاعلية لجميع المراحل ودروس مسجلة إن أمكن أو تضاف لاحقاً من قبل الإدارة، مشيراً إلى أن دورها سيكون تقديم خدمات تدريبية للطلاب والمعلمين على استخدام الكمبيوتر والإنترنت ونشر ثقافة العمل الإلكتروني بين الفئة المستهدفة في الحد الجنوبي مع دعم الخدمات التعليمية الإلكترونية في المناطق الحدودية المتضررة من اعتداءات الحوثيين وستكون مكاناً خصباً يجمع المعلم بطلابه للتعليم في بيئة إلكترونية جاذبة وتقديم خدمات الدعم للمجتمع وتدريب أولياء الأمور على التعامل مع التقنية لمساعدة أبنائهم على التعلم الذاتي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)