انطلاق الخدمات التعليمية بأكاديمية المدينة المنورة العام الدراسي المُقبل

انطلاق الخدمات التعليمية بأكاديمية المدينة المنورة العام الدراسي المُقبل

التعليم السعودي : كشف أعضاء مجلس نظارة الأكاديمية التعليمية العالمية بالمدينة المنورة (مداك) عن بدء التجهيز لإطلاق أولى المراحل التعليمية بالأكاديمية أبريل المقبل، وقد أطلق الأكاديمية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ضمن المبادرة الوقفية للتعليم، خلال رعاية منتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي الذي نظمته إدارة التعليم بالمدينة.
وبين عضوا مجلس النظارة يوسف بن عبدالستار الميمني والمهندس عبدالقادر بن عثمان حافظ، بأن الأكاديمية ستقدم خدماتها التعليمية بصفوفها الأولية التمهيدية والصفوف: الأول والثاني والثالث الابتدائية مطلع العام الدراسي القادم وسيتوالى تشغيل الصفوف المتقدمة تباعا خلال الأعوام القادمة.
جاء ذلك خلال استقبال أعضاء مجلس نظارة الأكاديمية العالمية ووقف المدينة المنورة التعليمي لوفد شباب الأعمال المشاركين بمنتدى جدة الاقتصادي من عدد من مناطق المملكة ودول الخليج العربي، بالإضافة إلى عدد من رواد الاقتصاد ورجال الأعمال من الجمهورية التركية والمملكة الماليزية خلال زيارتهم المدينة المنورة مساء أمس الأول.
واستهل اللقاء بعرض فضائل المدينة المنورة ومآثرها في تكوين النسيج الاجتماعي والاقتصادي منذ أن شهدت تأسيس الدولة الإسلامية إبان عصر الرسول المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، وتم استعراض التاريخ الحضاري للمدينة المنورة والمقومات المعرفية التي حظيت بها.
نقلة نوعية
كما تم خلال اللقاء استعراض توجه المنطقة نحو جُملة من المشروعات التنموية التي ستحدث نقلة نوعية والتي تبناها سمو أمير منطقة المدينة المنورة لتصبح المنطقة بيئة جاذبة للمستثمرين، كمشروع نماء المنورة ومشروع الأكاديمية التعليمية العالمية في المدينة المنورة ومشروع المستشفى المتخصص بالشراكة مع مراكز طبية عالمية، وثمن الحضور جهود صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة في تعزيز أدوات الجذب الحضاري للارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي بالمدينة.
تمكين الشباب
ورحب عضو مجلس النظارة يوسف الميمني برجال المال والاقتصاد في المدينة المنورة وأكد في كلمة ألقاها على توجه الدولة – رعاها الله – في تبني الأفكار وتمكين الشباب الذين يشكلون ثروة ضمن النسيج الاجتماعي وقدراتهم التي يعول عليها في إدارة الدفة في مختلف الجوانب التنموية، وأضاف أن ضمن توجيهات سمو أمير منطقة المدينة المنورة تبني الأفكار الإبداعية التي من شأنها الارتقاء بمستوى المدينة المنورة الاجتماعي والاقتصادي، مشيرا إلى أن هذا المشروع التعليمي خير شاهد على دعم سموه بالإضافة إلى توجهه إلى توطين المشروعات التي تخدم أبناء الوطن عامة و المدينة بصورة خاصة.
نبذة عن الأكاديمية
كما قدم المدير التنفيذي لأكاديمية المدينة المنورة عبدالله بن عمر حافظ عرضا مرئيا أوضح من خلاله مراحل وتفاصيل مشروع الأكاديمية التي أطلقها الأمير فيصل بن سلمان خلال رعايته لمنتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي بتكلفة 200 مليون ريال، بالإضافة إلى مشروع وقف المدينة المنورة التعليمي بتكلفة 500 مليون ريال.
وأشار عبدالله حافظ إلى الرؤيا والرسالة للخطة التعليمية التي ستنتهجها الأكاديمية لتشجيع التحول من تلقي المعرفة إلى إنتاجها مع ضمان جودة العملية التعليمية التي تضمن إكساب الطالب القيم السامية والمهارات العصرية والعلوم الحديثة وصولا إلى الاستثمار الحقيقي في الإنسان للنهوض بالحضارة، ولفت إلى الدور الريادي للمدينة المنورة مهد الحضارة الإنسانية التي نبعت من صاحب الحضارة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
وتحدث خلال العرض عن السياسة التعليمية للمجمع الأكاديمي الذي يراعي ربط العنصر المجتمعي بالأكاديمية لبناء المجتمعات، وبحيث يكون للمجتمع دور مهم في العملية التربوية والتعليمية، وذلك ضمن الإطار العام لعناصر المشروع التعليمي الذي يدعم دور اللغة العربية في جميع المراحل لمناهج المدارس العالمية في بيئتها التعليمية، والتي حرص المصممون على محاكاتها وتناغمها مع جمال البيئة العمرانية للمدينة المنورة، وتضمن العرض تفصيل محتويات المشروع من خلال التصميمات الهندسية التي تتضمن مباني المجمعات المدرسية للبنين والبنات والمراكز المجتمعية والمتاحف الذكية والمسرح والمصلى والملاعب الرياضية، بالإضافة إلى العديد من المرافق التعليمية المساعدة ككلية المُعلمين والمُعلمات بالأكاديمية التعليمية بالمدينة المنورة.
جلسة النقاش
كما تم عقد جلسة نقاش بين شباب الأعمال وأعضاء مجلس نظارة الوقف التعليمي حيث شهدت طرح العديد من الأفكار والرؤى الإبداعية حول إمكانية تطوير البيئة الاجتماعية والعمرانية والاقتصادية للمدينة المنورة من خلال جذب الاستثمارات وبلورة الأفكار الإبداعية لإنشاء تجمعات لرجال الأعمال بهدف تكوين اقتصاد قوي لدعم المدينة في مختلف المجلات الطبية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية.
صرح تعليمي
يُذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان قد أطلق أكاديمية المدينة المنورة العالمية «مداك» التي تُعد صرحا تعليميا عالميا يتسم بالرقي والحداثة على مساحة تقدر بـحوالي 100 ألف متر مربع، وتكلفة إنشائية تتجاوز 200 مليون ريال وفق دراسات تختص بتطوير المجال التعليمي من خلال الاستعانة بأفضل وأحدث التجارب العالمية، لتقديم تصور جديد في مجالات التربية والتعليم، بالإضافة إلى مشروع وقف المدينة المنورة التعليمي بمبلغ 500 مليون ريال والذي سيحتضن المشروع الأكاديمي بالإضافة للارتقاء بالمستوى الأكاديمي والتعليمي بالمدينة المنورة على وجه العموم.
كما ستقدم أكاديمية المدينة المنورة العالمية مداك – الخدمة التعليمية في بيئة متميزة للمجتمع الطلابي من الحضانة إلى الصف الثاني عشر برسوم مدرسية تنافسية مقارنة بالمدارس الخاصة في المنطقة وستكون الطاقة الاستيعابية بنحو 1600 طالب وطالبة لتقديم برامج البكالوريا الدولية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)