انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمستقبل التعليم الإلكتروني بالمملكة بجامعة القصيم

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لمستقبل التعليم الإلكتروني بالمملكة بجامعة القصيم

التعليم السعودي – واس : أكد معالي رئيس جامعة القصيم الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود ، أن منظومة التعليم في المملكة أثبتت بلغة الأرقام أنها قد حققت إنجازًا غير مسبوق بعد مرور عام على التعليم عن بعد، واستطاعت أن تحول التحديات إلى قصة نجاح لم تكن لتحصل لولا فضل الله سبحانه وتعالى، ثم ذلك الدعم السخي الذي يحظى به التعليم في المملكة، وما تحظى به جامعة القصيم من القيادة الرشيدة – حفظها الله –، والمتابعة من سمو أمير المنطقة وسمو نائبه ، ومن معالي وزير التعليم في توفير كل ما يسهم في دعم مسيرة الجامعة على كافة المستويات.
جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم للمؤتمر الدولي الثاني الذي تنظمه الجامعة، ممثلة بكلية العلوم والآداب بالرس، وبالتعاون مع عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في الجامعة، بعنوان “مستقبل التعلم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية وفق رؤية ٢٠٣٠م”، ويستمر لمدة يومين، يناقش خلالها عن بُعد نتائج 47 بحثًا علميًا تم قبولها من بين 67 بحثًا قُدمت للمؤتمر، كما تتضمن فعالياته 3 ورش عمل متخصصة، برعاية الغرفة التجارية بالرس.
وأوضح “الداود” أن المؤتمر يناقش مستقبل التعلم الإلكتروني، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة بمحاورها الثلاثة، مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح، مشيرًا إلى أن الجامعة كانت وما تزال لها مبادراتٌ متقدمةٌ في تحقيق ذلك، مؤكدا أن القوة الاستثمارية الرائدة التي تتبوأها المملكة ووضعتها في مصافِّ الدول العشرين الأولى اقتصادياً في العالم تتطلب نقلة نوعية في التعليم؛ للوفاء بمتطلبات الرؤية، وتحقيق غاياتها؛ لافتًا إلى أن العالم يشهد قفزة هائلة في المجال التقني، أثرت في فلسفة التعليم الإلكتروني وتطبيقاته.
ونوه بالمسيرة الرائدة لجامعة القصيم ، حيث استطاعت بتوفيق من الله، ثم بجهود المخلصين، وما تملكه من بنية تحتية متقدمة، أن تتغلب على مشكلات التعليم عن بعد الذي لجأت إليه الجامعة في ظل الإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار وباء كورونا، حيث قدمت الجامعة خلال ثلاثة فصول جامعية تعليماً إلكترونياً منضبطاً في كافة التخصصات .
من جهته، بين رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور محمد إبراهيم أن عدد البحوث المقدمة للمؤتمر قد بلغت 79 بحثًا وورقة علمية، اختارت اللجنة ما يتناسب مع محاور المؤتمر ، فاستخلصت منهم 48 بحثا ، منوهًا يأن اللجنة لها دور أساس في صياغة توصيات المؤتمر، حتى يخرج المتابعون بوسائل عملية تسهم في الارتقاء بالعملية التعليمية وتثري ثقافة الجميع وتحفز الجميع إلى التفاعل مع هذه المستحدثات التقنية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)