انطلاق فعاليات معرض الكتاب بشعار “الحياة.. قراءة”

انطلاق فعاليات معرض الكتاب بشعار “الحياة.. قراءة”

التعليم السعودي : برعاية خادم الحرمين الشريفين تشهد مساء اليوم مدينة الرياض عرسا ثقافيا هو معرض الرياض الدولي للكتاب بشعار “الحياة .. قراءة” وذلك لأول مرة في تاريخ دوراته، ويبدأ بحفل خطابي يضم كوكبة من المثقفين والمهتمين، على رأسهم الدكتور عبدالعزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام الذي سيلقي كلمة الوزارة.

وسيمكن المعرض الزوار لأول مرة هذا العام من التجول فيه بشكل ثلاثي الأبعاد والاطلاع على الكتب ودور النشر، وذلك من خلال معرض افتراضي يستمر لمدة عام كامل، كما يشهد المعرض ولأول مرة أيضا حفلا ختاميا.

وأكد الجاسر أمس عقب جولة تفقدية للاستعدادات النهائية لافتتاح المعرض تعاون وزارته الكامل مع أجهزة الدولة الرسمية، ومن بينها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كاشفا أن جميع ما أجيز للعرض خضع لرقابة مثقفين مختصين يمثلون وزارة الإعلام وبإشراف من الوزير.

وكان عدد كبير من الناشرين قد أبدوا تذمرهم من ضيق المساحات المخصصة لكل جناح وتقليصها من 18 مترا إلى 12 مترا بحجة فتح المجال لأكبر قدر من دور النشر. ووصف الجاسر هذه الشكاوى بأنها تتكرر في كل الدورات.

ونفى الجاسر منع أي دار نشر من المشاركة قائلا: من لم يشارك فذلك يرجع لسببين لا ثالث لهما، إما التأخر في تعبئة نموذج طلب المشاركة الموجود على الموقع الإلكتروني للوزارة منذ أربعة أشهر أو التأخر في الطلب، وما أثر على مسألة حجز المساحات يكمن في أن الأولوية لمن يبادر أولا بالتسجيل.

وأرجع عدم مشاركة سورية في معرض هذا العام إلى التزام المملكة بقرارات مقاطعة سورية التي قررتها جامعة الدول العربية، حسب قوله، معلنا أن دور نشر سورية ستشارك بإصداراتها عبر دور نشر مصرية وأردنية ولبنانية.

كما نفى الجاسر وجود استثناءات لأي دار لم تنفذ الضوابط والشروط، ومنها أن تمتلك ثلاثين إصدارا على الأقل، لذلك من الصعب إعطاء مكتبات تبيع القرطاسية مثلا المجال للمشاركة على حساب دور نشر عريقة، لأن هذا مكلف فكريا وليس ماديا فحسب.

وحول الجديد الذي سيحمله معرض هذا العام، أعلن الجاسر أن زائر هذا العام سيلحظ وجود عناوين ومشاركات جديدة من دور نشر أعطيت الفرصة للمشاركة لأول مرة، كما تم التركيز على مشاركة الدور الأجنبية ذات الإصدارات العربية القادمة من أوروبا وسواها، لأن الهدف أن يطلع المواطن والمقيم على آخر الإصدارات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)