باب خلفي مغلق .. ومنسوبات المدرسة ممنوعات من الكلام

باب خلفي مغلق .. ومنسوبات المدرسة ممنوعات من الكلام

التعليم السعودي : واصلت «المدينة» لليوم الثاني تغطيتها لتفاصيل حادثة اختفاء الطالبتين آمنة الجنبي، ونورة مغربي من المدرسة 170 في حي البوادي، بعد العثور عليهما في أحد المراكز التجارية بشمال جدة، ورصدت كاميرا «المدينة» خلال زيارتها للمدرسة الباب الخلفي مغلقًا، في وقت رجّح فيه الأكثرية أن تكون الطالبتان قد خرجتا منه -يوم الأحد الماضي- تاركتين وراءهما حقيبتيهما، وذويهما، ومعلماتهما في دوامة الحيرة والتساؤلات، وفي حالة من الذعر والارتباك والخوف.
كما رصدت «المدينة» غياب مديرة المدرسة، وترجّح مصادر أن يكون عدم وجودها؛ بسبب استكمال التحقيقات حول حادثة الاختفاء، خاصةً أن والدي الطفلتين ألقيا باللوم كاملاً على المدرسة، وإهمالها، وتركها الباب الخلفي مفتوحًا طيلة وقت الدوام، وحتى انتهاء دوام الفترة المدرسية.
«المدينة» واجهت منسوبات المدرسة باتهامات ذوي الطالبتين لهنّ بالتقصير، والإهمال، وسوء المعاملة، وتأخرهنّ في إبلاغ السلطات، فأجبن بأنهنّ ممنوعات بأمر وزارة التعليم من الإدلاء بأيّة تصريحات، أو أقوال حتى إشعارٍ آخر، فيما أكدت إحداهن أن الدراسة تسير في خطها المعهود بدون تأثر بالحادثة، ولا تعلم إدارة المدرسة حتى الآن عن أيّة تفاصيل أخرى، أو نتائج للتحقيقات سوى أنه تم العثور على الطالبتين، فيما رفض الحارس بشدة الحديث والإدلاء بأيّ معلومات وطلب منا الدخول للمدرسة، ومعرفة أي استفسار من مصادرها الرسمية.
*************************************
أولياء الأمور يطالبون بحراسات أمن وكاميرات مراقبة على الأبواب
طالب عدد من أولياء الأمور بضرورة توفير حراسات أمنية للمدارس، خصوصًا بعد ازدياد حالات اختفاء الطالبات من المدارس، وقالت خديجة الصيعري: نتمنى أن تعيد وزارة التعليم النظر في حراسات المدارس، وأن يتم توظيف حارسات أمن في المدارس، عوضًا عن المعلمة المناوبة؛ لأن المعلمة المناوبة تمكث أمام الباب نصف ساعة، أو ساعة في الصباح، ونصف ساعة أو أقل بعد انتهاء حصصها عند الخروج، أمّا حارسة الأمن فمهمتها متابعة الأمن داخل المدرسة طوال اليوم.
وتضيف سهام فلمبان: لم يعد وجود معلمة من المدرسة أمام بوابة الانصراف والحضور مُجديًا؛ لأن لها وقتًا معيّنًا، وتنصرف هي الأخرى، وتترك الطالبات، أمّا إذا تم توفير حارسات أمن متخصصات في حماية المدرسة، فلن يكون هدفها إلاّ متابعة دخول وخروج وتحركات الطالبات، ولن تنصرف إلاّ بعد انصرافهن، بالإضافة إلى حارس المدرسة يجب أن يكون مدربًا على التعامل مع أغلب الحالات التي أصبحنا نسمع عنها من تسلل شباب إلى مدارس البنات وغيرها.. وقالت مريم الغامدي: نطلب من وزارة التعليم أن تزود المدارس بكاميرات مراقبة لترصد حركة دخول وخروج الطالبات، وأن يكون هناك بطاقات ممغنطة تصرف لأولياء الأمور عند حضورهم لأخذ بناتهم، وهذه البطاقة تساعد إدارة المدرسة، وحراسات المدارس من التأكد من هوية الشخص الذي يحضر إلى المدرسة لأخذ الطالبة، كما تؤكد أنه أكثر من مرة تحدثها ابنتها على أن هناك شابًا يتسلل إلى المدرسة ليلاً ويكتب عبارات غير لائقة على أبواب دورات المياه، وجدران الساحة الخلفية للمدرسة، وقد تكررت شكواها أكثر من مرة. وشاركتها سلافة تكروني قائلة: الأمر أصبح يحتاج إلى وجود حارسات أمن، وحراس أمن داخل المدارس الحكومية والأهلية والعالمية، كما هو موجود في الجامعات، وهذا الأمر سيجعل أولياء الأمور مطمئنين من ناحية أن حارس أو حارسة الأمن سيكون مدربًا على الإخلاءات الطارئة، ومدربًا على تعقب وحماية الطالبات، كما أنه سيتم توفير فرص وظيفية لعدد كبير من الشباب والشابات.
من جانبها كشفت التحقيقات الأمنية الموسعة التي أجرتها شرطة جدة فور العثور على الطالبتين المتغيبتين عن ذويهما بعد خروجهن من المدرسة يوم الأحد الماضي في قيام وافد 18 عامًا بالتستر على هروبهما ليتم ضبطه وإحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام وكانت شرطة جدة قد تمكنت من التوصل للطالبتين في أحد المولات التجارية بعد أن تم تشكيل فريق أمني مختص أشرف عليه مدير شرطة جدة اللواء مسعود العدواني ونجح الفريق من التوصل إليهما ومن ثم ضبط الوافد الذي تستر على هروبهما بحسب صحيفة المدينة.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

      انا امي مدرسة واشوفها لما بكون عندها مناوبة ماتخرج الين تخرج اخر طالبة ومرات اذا الاهالي كانو معتمدين مثلا ع شغالات وسواقين يخلو البنت وتضطر المدرسة تدق ع اهل الطالبة عشان يجو يتخذو بنتهم واذا ماجو تدق ع اعمامها او اي احد من قرايب البنت واذا مرة مافي احد جا تدق ع المديرة تقولها وتضطر تجيب البنت عندنا البيت الين ما اهلها يفتكروها

  2. ١
    معلمة

      ماصدقوا أقل ماتمكثه المعلمة بعد الدوام ساعه ونصف وعلى المتوسط ساعتين وأيام قد يزيد عن ذلك ويدرك أذان العصر وهي ننتظر أولياء الأمور متى يأخذوا بناتهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)