باحثات وطالبات يحذرن من خطورة التحزب والافتراق

باحثات وطالبات يحذرن من خطورة التحزب والافتراق

التعليم السعودي : أجمع عدد من المشاركات والحضور لمؤتمر (تحقيق الاجتماع وترك التحزب والافتراق واجب شرعي ومطلب وطني) الذي نظمته الجامعة الإسلامية، أن المؤتمر احتضن عدداً من الأسماء المميزة للعلماء والباحثين الذين تميزت أوراقهم بطرح علمي بينت خطر التحزب والتفرق والتعصب والاختلاف بالمجتمعات وأثره على الأفراد والشعوب والأمة العربية والإسلامية.

وقالت د. أسماء جابر: إن جلسات المؤتمر في يومه الأول ضمت نخبة من العلماء والباحثين التي يستفيد الطلبة والحضور من أوراقهم العلمية وأبحاثهم التي يساهم العمل بتوصياتها بالاجتماع وترك التحزب والاختلاف، داعية إلى استقطاب طلبة الجامعات لمثل هذه المؤتمرات لنشر التوعية وتبيان خطر هذه القضية. وأشارت د. أسماء أنها شاركت بورقة علمية بعنوان: (الافتراق والتحزب وآثارهما السيئة وطرق علاجهما).

وقالت: إنه بالاجتماع تحقق الأمم عزها وتنال مجدها وتدرك مبتغاها وبالاتحاد يرهب جانبها ويعز سلطانها ويرهب حماها، والناظر في واقع المسلمين اليوم وما أحدثه البعض من تفرق وتشرذم وتحزب وتشتت نقل الأمة من حال القوة إلى حال الضعف، ومن الغنى إلى الفقر، ومن التآلف إلى التخاصم وتباغض وتحاسد فرّق الأمة ومزقها شر ممزق، وأكدت أن الفرقة التي يناقشها المؤتمر لا تأتي إلا ومعها نار الفتنة وانتشار البدعة مما يزيد الأمة وهناً والمسلمين بلاء والفرقة هلكة والجماعة نجاة والتنازع لا يؤدي إلا إلى الفشل.

من جهتها، قالت عروب خالد ورهف الصاعدي من طالبات التعليم العام: إن حضورهن لجلسات المؤتمر وسّع مداركهن تجاه المقصود بالتحزب والتعصب وأدركن أنه يشكل خطراً على المجتمعات والدول الإسلامية ما لم تعالج بالوعي والفكر السليم.

وقالت أبرار نافع -طالبة جامعية- إن المؤتمر والأوراق التي قدمها المشاركون أكدت المنهج الثابت في الحرص على جماعة المسلمين ونبذ التفرق والتحزب لما يترتب عليها من دمار فكري واجتماعي وديني وسياسي للأفراد والمجتمعات بحسب صحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)