بالإنجليزية.. «ريتاج» أصغر مؤلفة في العالم

بالإنجليزية.. «ريتاج» أصغر مؤلفة في العالم

التعليم السعودي – متابعات : تسلّم مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، نسختَين من مؤلفات أصغر مؤلفة وروائية في العالم، الطالبة «ريتاج الحازمي»، وذلك باللغة الإنجليزية.

وقال الشلعان، خلال استقباله الطالبة، بمكتبه في الدمام، يوم أمس الأول، إن إدارة التعليم بالمنطقة ستقدّم كل الدعم والمساندة للطالبة ريتاج، وغيرها من ذوي المواهب، مؤكدًا أن الإمكانيات المتاحة ستسهم في صقل المواهب وتعزز من فرص الإبداع للأجيال القادمة لتمكينهم من تحقيق النجاحات في المستقبل القريب.

وأشار إلى أن دعم الموهوب وتدعيم الموهبة أحد البرامج التي تعمل عليها وزارة التعليم، منوّهًا بضرورة اكتشاف المواهب من جهة، ومن جهة أخرى تدريب الموهوب على مواجهة التحديات وتطويع الصعاب، مبينًا أن وضع الأهداف المرحلية والعليا ذات أهمية بالغة للاستفادة من الموهبة.

ودعا الطالبة لاستعراض تجربتها لزميلاتها في المدارس، ونقل خبراتها في التأليف من الفكرة إلى التنفيذ؛ لتكون أنموذجًا ملهمًا لمَن هم في مراحل مبكرة من العمر لتحفيز المبدعين والموهوبين، مشيدًا بطلاب وطالبات المنطقة الشرقية الذين يحققون المراكز المتقدمة في المسابقات الدولية والإقليمية والمحلية.

من جهتها، قالت الطالبة ريتاج الحازمي، إنها بدأت التأليف في المرحلة الأولى منذ بلوغها سن السادسة برواية أولى باللغة الإنجليزية أسهمت في تقدمها في عالم التأليف، تبعتها رواية أخرى طبعت، ودشّنت الروايات في معرض الكتاب 2019 بالرياض.

وأضافت الحازمي إنها تكتب روايتَين جديدتَين، وثالثة مخصصة للأطفال، بعد أن سجلت في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأصغر مؤلفة في العالم، وعمرها لم يتجاوز 11 ربيعًا، وأسهمت في تدريب عدد 25 طالبة في المنطقة الشرقية لمدة شهر ونصف الشهر على فنون الكتابة والتأليف.

من ناحيتها، قالت الطالبة إن بدايتها كانت في الصف الأول الابتدائي بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت المعلمة تطلب منها التعبير باستمرار، فاضطرت لقراءة الكتب الإنجليزية المنوعة في المكتبة المجاورة لها، حتى تعلمت اللغة الإنجليزية كتابةً وتحدثًا.

وأضافت: «بعد رجوعي للسعودية، شعرت أن اللغة الإنجليزية بدأت تندثر لدي، إلا أنني حرصت على تطويرها، وتنمية مهاراتي، من خلال الاستمرار الدائم بقراءة الكتب الإنجليزية، ثم ألّفت روايتين باللغة الإنجليزية، تُباعان الآن، وهناك 3 كتب في طور الإعداد».

وأشارت إلى أن أول كتاب ألفته، كان بعنوان «كنز البحر المفقود»، وهو مكون من 180 صفحة، ويتحدث عن شقيقين فقيرين، يسكنان في جزيرة مهجورة.

واختتمت: «في النهاية أتمنى من جميع الطلاب والطالبات في المرحلة المتوسطة أن يبدأوا بقراءة الكتب الإنجليزية لاكتساب مهارتي الكتابة والتحدث» وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)