بدء أعمال الاجتماع التحضيري للهيئة الإسلامية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا بالأردن

بدء أعمال الاجتماع التحضيري للهيئة الإسلامية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا بالأردن

التعليم السعودي : بدأت في عمّان اليوم فعاليات الاجتماع التحضيري للهيئة الإسلامية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا الذي تنظمه اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم “الايسيسكو”.
ويشارك في الاجتماع نخبة من الخبراء والعلماء والباحثين والاستشاريين المختصين بأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا يمثلون عدداً من الدول العربية والأردن ومنظمة “الايسيسكو”.
وأكد أمين عام وزارة التربية والتعليم الأردني سطام عواد في حفل الافتتاح أهمية الاجتماع الذي يهدف إلى إيجاد توافقٍ عام بشأن آراء العلماء والباحثين والاستشاريين في الموضوعات ذات الصلة بأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا لارتباطها بالمنظومة القيمية وحقوق الإنسان.
وقال عواد ان الاجتماع يعد فرصة مهمة للعلماء والباحثين والاستشاريين الأعضاء لمناقشة التحديات التي تعترضهم، لافتاً إلى أن المسؤولية الاجتماعية والإنسانية للعلماء والباحثين تقتضي أن لا يستغرق العلم بالنظريات وإنما التدخل لإنقاذ إنسانية الإنسان وصيانة حقوقه، مؤكدا أن التطور العلمي المذهل لا يعترف بالثبات ولا بالسكون ما يحتم علينا التفكير بعمق في الآثار المترتبة عليه وإيجاد توازن وضوابط في التعامل مع هذه التكنولوجيا.
وقال ممثل منظمة “الايسيسكو” الدكتور اسماعيل عبد الحميد إن الاجتماع يأتي في إطار سلسلة الجهود المكثفة التي ترعاها المنظمة الإسلامية لتطوير العمل في مجال الأخلاقيات الحيوية للتطبيقات العلمية الحديثة في الدول الأعضاء.
وعرض الدكتور عبد الحميد جهود “الايسيسكو” في مواصلة الحوار الإقليمي بشأن البحوث العلمية والفلسفية الدينية ذات الصلة بأخلاقيات العلوم الحديثة من خلال التركيز على نشر وجهة النظر الإسلامية المتعلقة بقضايا أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا وإنشاء الهيئة الإسلامية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا وتنظيم العديد من المؤتمرات والاجتماعات المتعلقة بهذا الشأن.
ويناقش المشاركون في الاجتماع على مدى ثلاثة أيام أوراق عمل حول أخلاقيات الموافقة المستنيرة والمرضى النفسيين البالغين وحقوق المرضى، والتلوث الجيني في الزراعة نتيجة التقانة الحيوية الجديدة وجهود “الايسيسكو” في مجال أخلاقيات البيولوجيا وأخلاقيات البحث لدى المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالإضافة إلى أخلاقيات البحث العلمي وتطور استخدام الخلايا الجذعية في علاج الإصابات والأمراض العصبية المزمنة، وتجارب بعض الدول العربية في هذا المجال، والرؤية الإسلامية فيما يتعلق بالقضايا الأخلاقية المرتبطة بتطور التقانة الحيوية.
(واس ).

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)