بدء زيارات الاعتماد الأكاديمي عن بُعد للمؤسسات والبرامج الأكاديمية بمشاركة مراجعين دوليين

بدء زيارات الاعتماد الأكاديمي عن بُعد للمؤسسات والبرامج الأكاديمية بمشاركة مراجعين دوليين

التعليم السعودي – واس : دشّن معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان اليوم أول زيارة اعتماد عن بُعد، كخيار بديل لزيارات الاعتماد الميدانية الاعتيادية؛ وذلك تعزيزًا للتميز الإقليمي والدولي للمملكة، ومحاكاة للممارسات الدولية في تنفيذ الزيارات الافتراضية، وتأكيدًا لدور الهيئة في تعزيز ضمان الجودة في مؤسسات وبرامج التعليم العالي، وتجنبًا لتقادم البيانات التي تقدمها المؤسسات التعليمية والبرامج الأكاديمية في حال تأجيل الزيارات الميدانية.
وأوضح المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور سهيل باجمّال أن مشروع زيارات الاعتماد عن بُعد يتّسم بالواقعية والمرونة والابتكار والمهنية العالية، التي تضمن تحقيق زيارة الاعتماد لأهدافها المأمولة دون أن تتأثر بتنفيذها عن بُعد، مستندًا على نفس السياسات العامة لإجراءات الزيارات التقليدية، مع إضافة سياسات وإجراءات فنية وتقنية لضمان جودة ومصداقية الزيارات الافتراضية، مدعومًا بتجربة الهيئة بجميع مراكزها في تنفيذ الأعمال عن بُعد خلال فترة تعليق الحضور لمقرات العمل، وبيّن أن المركز سيقوم بأكثر من مئة زيارة اعتماد أكاديمي في الفصل الدراسي الأول، ومثلها في الفصل الدراسي الثاني.
وأشار إلى أن الهيئة قررت البدء في إجراء زيارات الاعتماد الأكاديمي عن بُعد، بعد نجاح تجربة المركز في دراسة تقويم جودة الجامعات والكليات الأهلية عن بُعد، التي نفذها المركز خلال شهري رمضان وشوال، وبعد أن أجرى المركز أجزاءً من دراسة عن بُعد مع أعضاء هيئة التدريس في بعض الجامعات السعودية، لدراسة تأثير جائحة كورونا على جودة التعليم الجامعي، موضحاً أن المركز أقام العديد من ورش العمل الإعدادية للمؤسسات والبرامج الأكاديمية، ولأكثر من ثلاث مئة مراجع دولي ووطني لإعدادهم لهذا النمط الجديد من الزيارات عن بُعد وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)