براءة اختراع لكتابة الوثائق السرية بجامعة الملك سعود

براءة اختراع لكتابة الوثائق السرية بجامعة الملك سعود
التعليم السعودي :حصلت جامعة الملك سعود على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي بعنوان «شفرات متواترة تعتمد على اللغة الطبيعية» Natural language dependent stream ciphers توصل إليها المخترع مقصود محمود الباحث بقسم نظم المعلومات بكلية علوم الحاسب والمعلومات.
وأوضح الدكتور خالد بن سعد الصالح المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية أن الثقة في شفرات الأعداء تعتبر خطوة ساذجة لحماية المعلومات عالية السرية كما يعد التطوير الذاتي لأنظمة التشفير الخاصة دون الاعتماد على أطراف أخرى كأحد أكثر مطالب هذه الأيام لأن الثغرات الخلفية في الشفرات الموجودة تعطي الشعور بعدم الأمان وعدم الثقة.
وقال إن حاجز اللغة وانحصار اهتمام العاملين في مجال تقنية المعلومات في العالم على توفير الحلول بنصوص اللغة الانجليزية فقط يعتبر من أهم العقبات التى تواجه تشفير الوثائق السرية بغير اللغة الانجليزية وانه لذلك انطلقت فكرة الاختراع للمساعدة على التغلب على سيطرة التشفير باللغة الانجليزية حتى يتسنى للغات العالم الأخرى أخذ قيمتها ومكانتها الخاصة.
وأوضح ان الاختراع يوفر طريقة لتقوية الشفرة المتواترة مع اللغة الطبيعية (العربية) باستخدام اليونيكود للتعامل مع تشفير النصوص العربية حيث يتم تحويل اليونيكود لصيغة ثنائية لتحضير تشفير عربي للشفرة المتواترة، إضافة إلى ذلك، يتم أيضا إنشاء مفتاح موازي للتشفير المتواتر من اللغة العربية، وبذلك فإن الاختراع يقدم بعدًا جديدًا في مجال تشفير النص العربي للوثائق السرية.
يذكر أن الاختراع يمكن استخدامه في الجهات والمنظمات والتي يتم فيها كتابة الوثائق العالية السرية باللغة العربية مثل وزارة الداخلية، وزارة الدفاع والمؤسسات العسكرية وسيوفر ذلك شعورًا بالأمان مقارنة بالوضع السابق والذي يتم فيه تطوير الثغرات قبل الشفرة من قبل جهات خارجية لا يمكن الوثوق بها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)