برامج اجتماعية وتدريبية وشبابية متنوعة تنظمها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمدينة المنورة

برامج اجتماعية وتدريبية وشبابية متنوعة تنظمها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمدينة المنورة

التعليم السعودي : نظم مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة المدينة المنورة عدداً من البرامج والأنشطة الاجتماعية والدعوية والشبابية والأعمال الخيرية في المدينة المنورة والمحافظات التابعة لها, استفاد منها العديد من أفراد المجتمع خاصة فئة الشباب, وذلك انطلاقاً من رسالة الندوة العالمية التي تسعى للنهوض بالشباب الإسلامي فكراً وسلوكاً.

وأفاد المشرف العام على الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة المدينة المنورة الدكتور مصطفى بن علي علوي في استعراض لمسيرة وإنجازات الندوة بالمنطقة خلال العام 1433هـ أن أعمال الندوة حفلت بالعديد من البرامج والأنشطة المتنوعة التي جرى تنفيذها تباعاً, حيث شملت على تنظيم برنامج صقل طلاب العلم الذي يعد مشروعاً تأهيلياً يستهدف الطلاب المتفوقين بالجامعة الإسلامية في مرحلتي الماجستير والدكتوراه, وإلحاقهم بدورات تدريبية تركز على صقل مهاراتهم التقنية والإدارية والدعوية, والاستفادة من طاقاتهم في الدعوة إلى الله تعالى في بلدانهم.

كما شملت البرامج إقامة “ملتقى نماء العالمي” الذي شارك فيه نخبة من الشباب من مناطق مختلفة من العالم بهدف غرس القيم الإسلامية وتبادل الخبرات بين الشباب وصقل مواهبهم عن طريق إقامة برامج ثقافية ومهارية واجتماعية متنوعة في جو تسود فيه الأخوة الإسلامية بين المشاركين والمتنافسين.

وبين أن حزمة البرامج التي نفذتها الندوة بالمدينة المنورة خلال العام الماضي شملت “ملتقى دليل التخصص” لتعريف الشباب بكيفية اختيار تخصصاتهم ومساراتهم الجامعية, إضافة إلى “دورة الإرشاد السياحي”، حيث زار خلالها العديد من الشبان بعض الآثار الإسلامية بالمدينة المنورة, وبخاصة المجهولة أوالتي اندثرت تذكيراً وتخليداً لذكريات الرسول صلى الله عليه وسلم.
كما نفذت برنامج “واحة الأنصار لتحفيظ القرآن الكريم” الذي يهدف إلى تعليم وتحفيظ كتاب الله الكريم, اعتماداً على قوة الحفظ والتربية الفكرية, وتنمية الجوانب التربوية, بأنشطة وبرامج هادفة.

وأفاد المشرف العام على الندوة العالمية للشباب الإسلامي أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمدينة المنورة نفذت برنامجاً يهدف إلى تطوير العمل الوظيفي, ورفع القدرات المهارية لتحسين الأداء, وجودة العمل الخيري والإنتاج, كما جاء في لائحة البرامج المنفذة برنامج (انطلق) الترفيهي التطويري الذي استهدف نزلاء السجن العام, ويوجه الجانب الإيجابي في حياتهم وسعى البرنامج لأن يكون نقطة انطلاقة لهم ليكونوا أفراداً فاعلين في المجتمع مستقبلاً.

كما شملت الأنشطة تنفيذ برنامج ” كفالة الأيتام” الذي استفاد منه عدد كبير من الأيتام في المنطقة, إضافة إلى إطلاق فعاليات برنامج مركز “وأمي الصيفي” الذي شهد مشاركة فاعلة من مجموعة من الشبان واجتمعت فيه الممارسة العملية والأساليب العلمية, سعياً لإخراج نموذج جديد ومفهوم متجدد للأنشطة عن طريق التطوير والتميز في خدمة المجتمع, والمشاركة في معارض الكتاب التي تنظمها الجامعات والجهات والمؤسسات الرسمية في المنطقة.

وتضمنت الفعاليات التي نفذها مكتب الندوة بمنطقة المدينة المنورة خلال العام 1433هـ استقبال وفود شبابية وطلابية وشخصيات من داخل المملكة وخارجها, وإطلاعهم على الأنشطة والبرامج المتنوعة, وتنظيم زيارات لهم للمعالم الحضارية والتاريخية التي تزخر بها المدينة المنورة.

وقد شكلت الأعمال الخيرية الجانب الأبرز في نشاطات الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة المدينة المنورة إذ نفذت مشروع “السلة الغذائية” استفاد منه نحو 727 من الفقراء والمحتاجين في المنطقة ومحافظاتها، شملت توزيع العديد من الأصناف الغذائية الرئيسية, إضافة إلى مشروع “إفطار صائم” الذي أسهم في تقديم وجبات الإفطار لأكثر من 326 ألف صائم, إضافة إلى مشروع “زكاة الفطر” تم خلاله إخراج نحو 41 ألف صاع من الأغذية نيابة عن المزكين, ومشروع “أضاحي المدينة الثالث” تم خلاله توزيع أكثر من 5000 أضحية على المستحقين من أهالي طيبة الطيبة, ومشروع “وجبة وسقيا الحاج” حيث يمثل أحد مسارات خدمة ضيوف الرحمن إذ قدم البرنامج قرابة 58 ألف وجبة وسقيا الحاج لزوار المدينة المنورة.

ولم تغفل الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة المدينة المنورة عن الأنشطة والبرامج الموجهة للنساء حيث نظمت العديد من الفعاليات والنشاطات في هذا الاتجاه شملت ” الواحات القرآنية ” التي تهدف إلى بناء جيل قرآني متقن لكتاب الله تلاوة وتدبراً, استفاد من البرنامج 459 طفلاً, إضافة إلى برنامج “توعية الجاليات” يهدف إلى تعليم القرآن الكريم وأمور الدين لغير الناطقين باللغة العربية ودعوة غير المسلمات للدخول في الإسلام, واستفاد منه نحو 150 إمرأة.

كما تضمنت الفعاليات تنفيذ برنامج “نادي الرياحين” لغرس مبادئ الإسلام لدى الأطفال والناشئة استفاد منه 475 طفلاً, إضافة إلى “نادي غرا ” لصقل مهارات وطاقات الفتيات وإبراز مواهبهن وقد انتظم في البرنامج 267 فتاة, وكذلك “نادي رؤية” الذي يهدف إلى بناء فتاة إبداعية وإيجابية في المجتمع والتحق به 73 فتاة من فتيات المدينة المنورة, و” نادي القراءة ” وشارك في فعالياته 30 فتاة, وبرنامج “أسرة همم” ويعنى بإعداد مجموعة من الفتيات لتأهيلهن للعمل التطوعي, وقد التحق به 52 فتاة, وبرنامج “كلي طموح” الأسري لتوعية الفتاة بأهمية دورها في المجتمع, وتحصينها ضد الشبهات التي تثار حولها وانتظم في البرنامج 123 فتاة.
كما أطلقت الندوة العديد من البرامج التي تعنى ببناء الأسرة والطفل شملت برامج ” أسرة الإبداع “, وبرنامج ” قائدات المستقبل “, وبرنامج “موهبة”, وبرنامج ” أطفالنا والامتحانات “, و ” بازار شام العز “, ومخيم ” بهداك نقتدي “, ومخيم ” رمضان ” , وبرنامج ” تكنو صبايا “, وملتقى ” من أين نبدأ “.

وخصَّص القائمون على مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي جزءاً من اهتماماتهم لتنظيم فعاليات وأنشطة تستهدف الجاليات المقيمة في منطقة المدينة المنورة، وذلك عن طريق مركز توعية الجاليات الذي يشرف عليه مكتب الندوة بالمنطقة, شملت دعوة غير المسلمين للإسلام حيث اهتدى خلال العام 1433هـ 179 شخصاً للدخول في الإسلام, إضافة إلى تكريم ومعايدة المسلمين الجدد, وتنفيذ سلسلة من البرامج الدعوية, كما نظم مكتب الندوة في محافظة ينبع العديد من البرامج الاجتماعية والتنموية والتربوية والملتقيات والدورات التدريبية المتنوعة.
وعلى صعيد النشاطات الداخلية لمكتب الندوة أبان المشرف على مكتب الندوة بالمدينة المنورة أن العديد من موظفي الندوة انتظموا في برنامج ” نظام الحوسبة الشامل ” لتطوير مهارات العمل الإداري واستخدامات التقنية لديهم.
// انتهى //

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)