عاجل | وزارة التعليم تعلن عن مواعيد الاختبارات الشفهية والتحريرية لنهاية الفصل الدراسي الثالث 1443هـ

برعاية الأمير سعود بن نايف.. تخريج 5360 طالبة بجامعة الإمام عبدالرحمن

برعاية الأمير سعود بن نايف.. تخريج 5360 طالبة بجامعة الإمام عبدالرحمن

مدونة التعليم السعودي – متابعات : احتفت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، بتخريج الدفعة الـ 43 من طالباتها خريجات الجامعة للعام الجامعي 1443هـ، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وبتشريف من صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود حرم أمير المنطقة الشرقية، وذلك بمقر الصالة الخضراء الرياضية.

عدد الخريجات

وبلغ عدد الخريجات لهذا العام، 5360 خريجة من مختلف كليات وأقسام الجامعة، من بينهن 5126 خريجة لمرحلة البكالوريوس، و237 خريجة لمرحلة الدراسات العليا، ويستمر احتفاء الجامعة بخريجاتها لمدة ثلاثة أيام، وزفت في يومها الأول 1693 خريجة في مرحلة البكالوريوس و132 خريجة في مرحلة الدراسات العليا، وفي يومها الثاني زفت 1730 خريجة في مرحلة البكالوريوس، و65 خريجة في مرحلة الدراسات العليا، وستزف في يومها الثالث 1703 خريجة في مرحلة البكالوريوس، و40 خريجة في مرحلة الدراسات العليا.

بناء الإنسانوقالت نائب رئيس الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د. نهاد العمير: تعتز جامعتنا بأن تكون إحدى منارات التعليم العالي في وطننا من أجل بناء الإنسان السعودي، تحمل رسالتها بكل ما تتضمنه من دعوة للتنمية البشرية والتطور العلمي وخدمة المجتمع، وما هذا إلا لأن شعار رؤية الجامعة يتمحور حول أن تكون جامعة رائدة تحقق التميز محليا وإقليميا وعالميا وتقدم خدمات معرفية وبحثية ومهنية إبداعية بشراكة مجتمعية فاعلة متوافقة مع رؤية مملكتنا الغالية الطموحة 2030.

جامعة خضراء وأشارت إلى تدشين الجامعة مبادرة جامعة خضراء بلا كربون وتعميدها إلى زرع 400 شجرة مهداة بأسماء الطلاب والطالبات المتفوقين حيث يستحقون تدوين أسمائهم تكريما وتشريفا لتفوقهم، وجاءت المبادرة من منطلق مبادرة سمو ولي العهد «الشرق الأوسط الأخضر».

دعم ومساندة من ناحيتها، أكدت عميدة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة ورئيس اللجنة الفرعية لحفل التخرج الثالث والأربعين د. فاطمة الملحم، دعم ومساندة سمو أمير الشرقية للجامعة في كتابة سجل الإنجازات لخدمة هذا الصرح العلمي، مضيفة: رأينا ذلك في كل ما نسعى لتحقيقه وحققناه في كافة الجوانب الأكاديمية والعلمية والبحثية وكذلك المجتمعية تحقيقا لتطلعات قيادتنا الرشيدة وللرؤية الوطنية الطموحة 2030، ما يؤكد الدور الذي تقوم به الجامعة في كافة الميادين، ولقد حققت المرأة في المملكة قفزات نوعية عديدة ساهمت في استمرار عجلة التنمية وتعزيز الرؤى والتطلعات.

دور رياديوأضافت: ما خريجاتنا اليوم إلا استمرار لهذا النهج، فكلي أمل ببناتي الخريجات للقيام بالدور الريادي القائم على التميز التنافسي والمستديم عن طريق خلق بيئة تصل إلى معالي الطموح، ويكون لها الأثر الأكبر في خدمة الدين والوطن، ويكون لهم شأن يسمو في سماء العلم لأن العلم لا ينضب والمعرفة لا تنتهي، فهو مثل الأفق له ننظر وإليه نحلق بأمل مشرق، وما للذكرى الخالدة في النفس إلا جمال يبقى فيه أثر ويصعد به طيب عمل.

تقدير وامتنانوألقت كلمة الخريجات للدراسات العليا خريجة زمالة الطب المهني د. منى السليمان، قائلة: لجامعتنا وقفة تقدير وامتنان، نهلنا منها العلوم أفضلها، ومن المعارف أنفسها، ومن الخبرات أثمنها، في بيئة داعمة ومحفزة، فصناعة التعليم هي أشرف الصناعات، مشيرة إلى دعم الوالدين والأهالي المتواصل ولمساتهم الحانية ودعواتهم الصادقة في جوف الليل حيث كانت وقودا لاستمرارهن ودافعا لبذلهن المزيد من العطاء والمضي في الإنجاز.

شجرة معمرةوأشارت الجامعة إلى تقديمها إهداء إلى سمو الأميرة عبير بنت فيصل، وهو عبارة عن شجرة زيتون معمرة ذات منشأ إسباني يصل عمرها إلى ما يقارب 15 سنة، بمناسبة حفل التخرج 43، وتمت زراعتها ضمن مبادرة جامعة خضراء بلا كربون للمساهمة في مبادرة السعودية الخضراء.

جد واجتهادورصدت «اليوم» مشاعر الخريجات وأمهاتهن اللاتي شاركن بناتهن فرحتهن، وعبرت خريجة ماجستير علوم حاسب وتقنية معلومات تخصص البيانات الضخمة والتخزين السحابي تغريد المطيري، عن فرحتها وفخرها بحصولها على هذه الدرجة بعد سنوات طويلة من الجد والاجتهاد، موضحة أنها فخورة بهذه الدرجة وبهذا التخصص تحديدًا لأنه سيخدم الوطن وسيخدم التوجه الحالي في رؤية المملكة 2030.

عمل دؤوبوأبدت خريجة مرحلة البكالوريوس تخصص حاسب سارة المتكي، سعادتها الغامرة، وأنها تقف على عتبة التخرج مصحوبة بالتفوق والامتياز بعد مسيرة طويلة من السعي المتواصل والعمل الدؤوب، وقدمت شكرها لوالديها ورفيقات دربها المؤنسات وكل من أنار لها الطريق ومد لها يد العون، كما أهدت تخرجها إلى أخيها المتوفى.

اجتهاد وتفانوأكدت هند الهارون، والدة الخريجة سارة المتكي، فرحتها بتخرج ابنتها، وأنها شاهدة على مسيرتها العطرة واجتهادها وتفانيها وسعيها الدؤوب حتى تنال التفوق والامتياز برغم الصعاب وبرغم الأيام العجاف التي مرت بها، مشيرة إلى أنها فخورة ووالدها بإنجازات ابنتهما وتقدمها الدائم.

ثمرة سهرولفتت والدة الخريجة د. منى السليمان، إلى أنها حصدت في هذا اليوم، والذي هو يوم فخر وسرور وشكر للمنان، ثمرة سهر وتعب ابنتها، وأنه يوم كان بعيدًا وطالما انتظروه، واليوم عاشوه حقيقة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)