برعاية سمو أمير منطقة عسير.. جامعة الملك خالد تنظِّم المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي

برعاية سمو أمير منطقة عسير.. جامعة الملك خالد تنظِّم المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي

مدونة التعليم السعودي – واس : برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في الجمعية العلمية السعودية للتعليم الطبي، المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي SIMEC 2022، وذلك خلال الفترة من 15 – 16 فبراير الجاري.
وثمن معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي رعاية سمو أمير منطقة عسير هذا المؤتمر، ودعمه المستمر لأنشطة وبرامج الجامعة، مقدمًا ترحيبه لضيوف المؤتمر والمشاركين فيه من مختلف الدول.
وأوضح الدكتور السلمي أن هذا المؤتمر يأتي إيمانًا بأهمية البحث العلمي الذي يعد أحد ركائز التنمية ووظائف المؤسسات التعليمية والأكاديمية، لافتًا الانتباه إلى أن المجالات الطبية والصحية على نحو خاص من أكثر المجالات حاجة إلى وجود فعاليات علمية وبحثية ومؤتمرات باستمرار، نظرًا لما يستجد فيها من تطورات علمية ومهنية، مؤكدًا أن المؤتمر بما يتناوله من بحوث وأوراق علمية في مجالات تطوير المناهج والخطط وإستراتيجيات التعليم وطرق التدريس ووسائل وتقنيات التعليم وبرامج التطوير في هذا المجال وغيرها من المحاور تعد عناصر أساسية في مجال التعليم الطبي ولها انعكاساتها الواضحة والمهمة في وجود مخرجات نوعية تحقق أهداف التنمية ورؤية المملكة 2030 وتضمن نجاحها في الميدان الطبي المهني.
من جانبه أكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور حامد القرني، أننا نشهد اليوم حصاد تضافر جهود عدد من اللجان المختلفة التي عملت بجد وإخلاص وبمشاركة مميزة من أبنائنا الطلاب والطالبات بالجامعة لنتمكن من إقامة هذا المؤتمر بشكل مدمج ونجتمع في احتفالية علمية بمشاركة كوكبة من الخبراء في مجال التعليم الطبي والرعاية الصحية، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يشهد حضور أكثر من عشرين متحدثًا، لاستعراض خلاصة أبحاثهم وتجاربهم ومناقشتها، والخروج بالتوصيات لأفضل الممارسات المعتمدة دوليًّا في التعليم الطبي التي نطمح أن يكون لها انعكاسها البالغ في توفير حياة كريمة ملؤها الرخاء والازدهار.
وأشار رئيس الجمعية العلمية السعودية للتعليم الطبي رئيس المؤتمر الدكتور عبدالعزيز العمري إلى أن هذا المؤتمر يعد أكبر تجمع علمي في مجال التعليم الطبي على مستوى الشرق الأوسط، ويناقش بشكل أساسي التطورات الأخيرة والأبحاث المتعلقة بالتعليم الطبي ،ومنها موضوعات الابتكارات في التعليم الطبي، واتجاهات المناهج الجديدة لكليات الطب، وتطوير مهارات الأكاديميين، والأمور المتعلقة بالامتحانات والتقويم وغيرها، لافتًا النظر إلى تركيز المؤتمر في هذه النسخة على موضوعات التعلم عن بعد خصوصًا بعدما أخذ هذا الموضوع مكانة مهمة جدًّا خلال الجائحة العالمية وتبادل كل الآراء والخبرات والتوصيات حيال هذا الموضوع، بالإضافة الى محاور أخرى تخص القيادة الأكاديمية، والتدريب السريري، والتعليم المهني.
وأضاف العمري أن المؤتمر استقبل أكثر من 300 بحث علمي في مجال التعليم الطبي، قُبِلَ 250 منها للتقديم في المؤتمر والمناقشة والنشر في كتاب المؤتمر، وبلغ عدد المسجلين في المؤتمر أكثر من 1200 مسجل إلى الآن، ويشارك في المؤتمر أكثر من 20 متحدثًا من خبراء التعليم الطبي في الوطن وخارجه، وكان هناك مشاركات ومسجلون من 30 دولة حول العالم.
الجدير بالذكر أنه سيقام على هامش المؤتمر اجتماع عمداء كليات الطب بالمملكة، كما سيشهد إطلاق مسابقات مختلفة بجوائز قيمة في موضوعات متعددة منها مسابقة كتابة المقال الطبي للطلاب والطالبات، ومسابقة الكتاب المنشور في المجال الطبي، وأيضًا مسابقة التميُّز البحثي في التعليم الطبي وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)