برنامج “ارتقاء” بتعليم الباحة يبدأ في تأهيل أكثر من 3 آلاف مشارك نحو شراكة أسرية مدرسة ناجحة

برنامج “ارتقاء” بتعليم الباحة يبدأ في تأهيل أكثر من 3 آلاف مشارك نحو شراكة أسرية مدرسة ناجحة

التعليم السعودي – واس : دشن المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة سعيد بن محمد مخايش أمس بنادي مدارس الحي بثانوية بالشهم, أولى حلقات النقاش للتعريف بشراكات المدرسة والأسرة والمجتمع “ارتقاء” التي انطلقت في جميع أندية مدارس الحي ومكاتب التعليم في المنطقة بعنوان “معا نرتقي”, بحضور مدير مكتب التعليم ببلجرشي سعيد بن علي الغامدي ومدير وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع خالد مشبب الغامدي .
وتهدف حلقة النقاش التي تستمر لمدة اسبوعين إلى تعزيز مشاركة الأسرة في العملية التعليمية والتربوية ودورها في تعزيز القيم والهوية الوطنية، وتستهدف تدريب ما يزيد عن (3000) مشارك من أولياء الأمور.
وتناول المدير العام أحد محاور اللقاء , وتحدث خلاله عن أهمية برنامج ( ارتقاء) المتمثل في مثلث التأثير: “المدرسة والأسرة والمجتمع” التي تعد الأساس في إنجاح الأنظمة التعليمية، وإحداث التأثير إيجابيًا في الأجيال، مبرزا دور المدرسة كمؤسسة تربوية تعليمية منفتحة ترحب بالعمل المؤسسي والتكاملي، التي لا يمكن أن تعمل بمعزل عن شريكيها الأسرة والمجتمع .
وأوضح أن برنامج “ارتقاء”، يعمل بجد لتعزيز دور الأسر والمجتمع من خلال إشراكهم شراكة فاعلة في العملية التعليمية، سواء في صنع القرارات المدرسية أو في تحويل اقتراحاتهم ومبادراتهم إلى برامج منفذة في المدارس للأسر وللطلاب؛ إيمانًا بأن المدرسة إحدى مؤسسات المجتمع التي تدعم الشراكات وترعاها لزيادة فاعلية المدارس في تقديم خدماتها التعليمية والتربوية بمشاركات مجتمعية.
وبين المدير العام أن التحولات والاتجاهات العالمية تجاه رفع جودة التعلم لدى الطلاب تمر عبر العلاقة المتبادلة بين الأسرة والمجتمع مع المدرسة كأحد أهم الحلفاء في التعليم، ومن هذا المنطلق فقد أدرجت وزارة التعليم ضمن مبادرتها في برنامج التحول الوطني 2020 مشاركة الأسرة والمجتمع التي تدعم قيام كل من المدرسة والأسرة بالأدوار المناطة بها من خلال نظام مؤسسي تتضح فيه واجبات ومسؤوليات وحقوق حلفاء التعليم, مشيرا إلى أن الدول ذات الأداء المرتفع لديها عامل مشترك، هو وجود بيئة منزلية فعالة تعزز التعلم والقيم والإنجاز .
وأكد مخايش أن مشاركة الأسر له تأثير مباشر ومتنوع في الأبناء والمدارس، كما أن المدارس التي تعمل على إشراك الأسر عادة ما يكون لديها تعليم أكثر فاعلية وجدية لتحقيق أهداف عملية التعليم والتعلم مقدما شكره لمدير وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع وجميع زملائه في الوحدة على جهودهم الملموسة في تنظيم اللقاء ولجميع الملتحقين بالبرنامج من أولياء أمور الطلاب على ما أبدوه من مبادرات ثرية لدعم أهداف برنامج ( ارتقاء ) وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)