بطاقات بنكية لتوفير خصومات للطلاب بمراكز الخدمة والمستشفيات

بطاقات بنكية لتوفير خصومات للطلاب بمراكز الخدمة والمستشفيات

التعليم السعودي : في ختام اللقاء السنوي لمديري إدارات خدمات الطلاب الذي انعقد في جدة، أوصى المشاركون بضرروة وجود برنامج حاسوبي يتم تعميمه على كافة المناطق والمحافظات ليقوم بتنظيم المكآفات والإعانات والنقل المدرسي حتى تتحقق العدالة لجميع الطلاب والطالبات.
وقد أوصى المنظمون بضرورة تطبيق جزاءات شديدة بحق المدارس التي تشغل المقاصف المدرسية الخاصة بها في حال مخالفتها للاشتراطات الصحية بما في ذلك المدارس الأهلية، مع حرمانها من الإعانات السنوية، والاستفادة من برنامج نور لنقل كافة بيانات الطلاب والطالبات والتنسيق مع الجهات الحكومية والأهلية كمؤسسة النقد والبنوك ووزارة التربية والتعليم لفتح حسابات بنكية للطلاب وإصدار بطاقات خصم خاصة لهم للاستفادة منها في المستشفيات والمكتبات ومراكز التدريب، بالإضافة إلى ضرورة إعادة صياغة لائحة الاشتراطات الصحية للتتفق مع أعلى معايير الجودة وإلزام المقاولين بتوفير كافة تجهيزات المقاصف المدرسية وفق اللائحة المنظمة وتقديم وجبات تتناسب مع الاحتياج اليومي لكل مرحلة عمرية أو حالة مرضية.
ونقلا عن صحيفة عكاظ : كما طالب المشاركون في توصياتهم تولي الوزارة تأمين الوجبات الغذائية للطلاب في القرى وبأجر رمزي بالتعامل مع الشركات المتخصصة . وفي مجال النقل المدرسي خرج اللقاء بتوحيد تكلفة نقل البنين والبنات في التربية الخاصة من 2000 إلى 6000 آلاف ريال في العام للطالب الواحد حسب نوع الإعاقة .
وأوضح مساعد مدير إدارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية في محافظة جدة أحمد الحريري أن الطالب الهدف الأسمى لجميع أعمالنا، وأن هذا اللقاء لم يأت إلا تأكيدا لما توليه الوزارة من اهتمام بالطالب والطالبة وأن إمكانيات إدارة التربية والتعليم في جدة مسخرة لخدمة الطلاب والطالبات».
ومن جهتها اعتبرت مدير عام المقاصف المدرسية بالوزارة الدكتورة عبير الحناكي اللقاء مثمرا وأن التوصيات هامة للغاية وننتظر تفعيلها على أرض الواقع وإذا طبقت فعلاً فهي تهيئة حقيقية للمتعلمين في اكتساب كامل المعارف والعلوم بشكل سلس يتواكب مع لغة العصر. وطالبت مديرة إدارة خدمات الطلاب في تبوك فريال الشقير بتطبيق التوصيات على أرض الواقع نظرا لأهميتها ولما بذل فيها من قبل المشاركين.
فيما رأت مديرة إدارة خدمات الطلاب بإدارة تعليم عنيزة أمل الثليث، أن اللقاء قرب وجهات النظر بين كافة مديري الإدارات في المملكة وأنه لزاماً علينا أن نرتقي بكل أعمالنا لخدمة الطالب والطالبة.
وأشار مدير إدارة خدمات الطلاب في تعليم جدة علي حميد الذي عمل على مدار الساعة في إنجاح اللقاء، إلى أنه لقاء أثمر عن توصيات تركز على كافة شرائح الطلاب والطالبات وتهتم بأدق التفاصيل في بيئتهم المدرسية، ما يدلل على ارتقاء الخدمات المقدمة لهم والتي واكبت تطلعات وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله الذي كان جل تفكيره خلق بيئة جاذبة وفاعلة لتدريس فاعل.
وفي ختام اللقاء كرم مدير الإدارة العامة لخدمات الطلاب في وزارة التربية والتعليم سامي السعيد المشاركين في الورش من مختلف مناطق ومحافظات المملكة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)