بعد «الشورى» .. تحويل شريعة الاحساء لجامعة بمرمى «التعليم»

بعد «الشورى» .. تحويل شريعة الاحساء لجامعة بمرمى «التعليم»

التعليم السعودي : ثمَّن أعضاء بمجلس الشورى واكاديميون في محافظة الاحساء قرار مجلس الشورى بتحويل كلية الشريعة والدراسات الاسلامية بالاحساء التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية الى جامعة عامة مستقلة، مؤكدين ان ذلك يخدم المحافظة وأهاليها ويطرح العديد من التخصصات الجديدة التي تتناسب وسوق العمل، مؤكدين ان الكرة الآن في مرمى وزارة التعليم لتأييد القرار ورفعه لمجلس الوزراء لإقراره، خاصة ان المحافظة تضم اكثر من مليون نسمة منهم 220 الف طالب وطالبة.

تخصصات عديدة

وعن تحويل كلية الشريعة الى جامعة، قال عضو مجلس الشورى د. سعدون السعدون: أساسها هي توصية إضافية تقدمت بها إلى لجنة التعليم والبحث العلمي، والشكر والتقدير لرئيس وأعضاء اللجنة لقناعتهم بأهميتها والمبررات، التي أوردتها مع التوصية، ونالت القبول بالتصويت الإيجابي لها.

وأضاف: يدرس في الكلية أكثر من 7000 طالب وطالبة وهو عدد كافٍ لتحويلها إلى جامعة، إضافة إلى أنها تحوي تخصصات عديدة، بالاضافة إلى تخصص الشريعة وأصول الدين، وتحويلها إلى جامعة يعطيها مرونة في فتح كليات وتخصصات جديدة تناسب سوق العمل دون تكاليف إضافية.

مردود إيجابي

وأشاد عضو مجلس الشورى د. عبدالله الجغيمان بقرار المجلس، مؤكدا أن الأحساء تستحق أكثر من جامعة لكثافتها السكانية، إضافة إلى إرثها الثقافي والعلمي. قال: وجود أكثر من جامعة في مدينة واحدة له مردود علمي إيجابي بعيد المدى، حيث التوجه نحو أن تصبح الجامعات أكثر رشاقة من حيث أعداد الطلبة، وفِي الوقت نفسه أكثر تركيزا على الجودة التعليمية والبحثية.و هذا التحول المأمول من كلية شريعة إلى جامعة عامة مستقلة تقدم تخصصات نوعية يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

تأييد القرار

وقال صالح العفالق عضو مجلس الشورى السابق ورئيس غرفة الاحساء: التوصية بتحويل كلية الشريعة الى جامعة قرار صائب، والاحساء بحاجة لهذه الجامعة فمسماها كلية الشريعة وواقعها ان لديها فروعا عديدة وتخصصات مختلفة ولها اكثر من 30 عاما، وان تحويلها الى جامعة لا يكلف مبالغ اضافية فقط هي صفة الاستقلالية ، وأضاف: الكرة الآن في مرمى وزارة التعليم لتأييد القرار ورفعه لمجلس الوزراء من اجل اقراره، وأملنا كبير في تحويلها لجامعة.

نقلة نوعية

وثمَّن عضو هيئة التدريس في كلية التربية في جامعة الملك فيصل سابقا د. سعد الناجم جهود القائمين على تبني الفكرة وتحويل كلية الشريعة الى جامعة مستقلة، وهو قرار ينتظره الناس في الاحساء منذ فترة طويلة لحاجة المحافظة لجامعة اخرى منافسة لجامعة الملك فيصل نظرا لكثرة عدد الطلاب وايضا إتاحة التنوع في التخصصات، ووجود جامعة ثانية في الاحساء ستكون له نقلة نوعية للتعليم الجامعي.

مطلب مهم

وأشاد رئيس مجلس بلدي الاحساء أحمد الجعفري بالقرار لافتا إلى أن الفكرة جاءت لتؤكد الحاجة الماسة لمحافظة الاحساء بوجود اكثر من جامعة، وفكرة تحويل كلية الشريعة لجامعة مستقلة مكسب للاحساء وأهاليها نظرا لعدد سكان المحافظة ، وقال: وجود جامعة اخرى مطلب مهم كنسبة وتناسب بعدد المدارس الكبيرة والمنتشرة في الاحساء وأيضا لتغطية عدد الخريجين من هذه المدارس من الجنسين.

مكانو تاريخية

وقال عضو المجلس البلدي بالاحساء د. أحمد البوعلي: فرح الجميع بقرار مجلس الشورى بتحويل كلية الشريعة والدراسات الاسلامية الى جامعة مستقلة، ونأمل ان تحمل اسما عزيزا علينا جميعا، اسم الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولا شك ان كلية الشريعة قامت بجهد كبير في تأصيل العلم الشرعي والمنهج الوسطي وتخرج فيها طلاب علم نفع الله بهم البلاد وان هذا التأييد من مجلس الشورى خطوة نحو الطريق السليم، وبفضل الله الاحساء بها اكثر من مليون نسمة منهم 220 الف طالب وطالبة ووجود جامعة اخرى تأكيد لميراثها العلمي ومكانتها التاريخية وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>