بمبادرة أمير المدينة.. التعليم ينفذ برنامج «إنها طيبة»

بمبادرة أمير المدينة.. التعليم ينفذ برنامج «إنها طيبة»

التعليم السعودي : بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، نفذت الإدارة العامة للتعليم برنامج (إنّها طيْبة) والذي يهدف إلى تعريف طلاب وطالبات منطقة المدينة المنورة بمعالمها التاريخية بالمدينة المنورة وذلك في صورة واقعية حيث يقوم الطلاب والطالبات بتنفيذ رحلات إلى المواقع التاريخية.

يذكر بأن تعليم المدينة نفذ البرنامج بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة بمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة (إمارة منطقة المدينة المنورة، أمانة منطقة المدينة المنورة، هيئة السياحة والتراث الوطني، جامعة طيبة، الجامعة الإسلامية) برنامجًا تدريبيًا لمنسوبيها.

حيث حضر البرنامج التدريبي أكثر من 140 رائد نشاط، حيث قاموا بتنفيذ عدد من الزيارات والرحلات التاريخية لعدد من المواقع الإسلامية والتاريخية والأثرية بالمنطقة وذلك بهدف:

– تعظيم بلد الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال التعرف على مكانة المدينة المنورة الدينية والتاريخية.

– اطلاع المشاركين بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة على منهج التوثيق العلمي والميداني لمعالم المدينة المنورة والتدريب على مهارات الإرشاد العلمي لمعالم المدينة المنورة التاريخية ونقلها إلى الطلاب.

– تعريف طلاب وطالبات منطقة المدينة المنورة بالمعالم التاريخية بالمدينة المنورة، من الواقع حيث يتعلم الطلاب كيف وقعت المعارك التاريخية وعن كيف كانت هجرته صلى الله عليه وسلم واستقبال الأنصار له من خلال محاكاة ذلك الواقع، وقد أسهمت في رسوخ المادة وأغنت عن كثير من الحصص وقراءة الكتب، كما أكد عدد من الطلاب على ذلك أنهم بعد هذه الرحلات استطاعوا استيعاب معركة أحد والخندق من خلال زيارتين للمواقع التاريخية جعلت تلك المشاهدة لا تغيب عن ذهنهم كلما تذكر تلك المواقع.

العبدالكريم: البرنامج منهج مفتوح للطلاب

مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة ناصر بن عبدالله العبدالكريم قال بأن هذا البرنامج يحظى بمتابعة وعناية من سمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، لما لتاريخ المدينة المنورة من مكانة بالغة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي منذ فجر الإسلام وحتى العهد الحاضر، ويؤكد ذلك جهود قادة المملكة في العناية بهذه المواقع الإسلامية والتاريخية ابتداءً بالحرمين الشريفين وإبراز عنايتها بالتراث العمراني الإسلامي ومرورًا بالتوسعة الكبرى التي أمر بها المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- والتوسعات اللاحقة حتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريـفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وأكد العبدالكريم على أن هذا البرنامج بمثابة منهج مفتوح للطلاب يستقون منه ثقافتهم في مجال التراث التاريخي لمدينتهم بعيدًا عن الحصة الدراسية والمنهج والكتاب، بحيث يتمكن الطالب والطالبة عند زيارتهم للمواقع التاريخية التعرف عليها عن قرب وبشكل واقعي فتتنمى لديهم ملكة الإرشاد السياحي لزوار هذه المواقع، والتدرب على منهج ومهارات التوثيق العلمي والميداني عندما يقومون بتوثيق ذلك بالصور الفوتوغرافية للمدينة المنورة ومواقعها التاريخية مما يعمل على ترسيخ المعلومة وتأكيدها في ذاكرتهم بشكل كبير، ولإثراء ثقافتهم التاريخية وتوظيف قدراتهم من خلال استخلاص المعاني والمعلومات التاريخية بشكل مباشر وفقاً لصحيفة المدينة.

عدد المدارس المنفذة للبرنامج 300 مدرسة

عدد المعلمين المشاركين 600 معلم ورائد نشاط

عدد الطلاب 15000 طالب

عدد الرحلات المنفذة 750 رحلة

عدد المواقع التي تمت زياراتها أكثر من 120 موقعًا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)