بيت نصيف التاريخي .. حنين يتجدد في إفطار فيصل بن عبدالله

بيت نصيف التاريخي .. حنين يتجدد في إفطار فيصل بن عبدالله

التعليم السعودي :اعتاد وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله على إقامة مأدبة الإفطار في بيت نصيف التاريخي بجدة كتقليد سنوي، ويعد بيت نصيف أحد أشهر المواقع الأثرية بأحياء جدة العتيقة.

ذكريات جميلة للحضور

حفل الافطار الذي احتضنه بيت نصيف والذي يعود إلى أكثر من مائة وخمسون عاماً حضره عدد كبير من الأمراء والوجهاء والمسؤولين تقدمهم مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير منصور بن ناصر وأبناه الأميران فهد وسلطان وأبناء سمو وزير التربية والتعليم الأميران محمد وسلمان بن فيصل عبدالله، بالإضافة إلى عدد من الوجهاء د.أحمد محمد علي ومدير التربية والتعليم عبدالله الثقفي ورجال الاعمال عبدالله باحمدان وعبدالكريم ابوالنصر وعادل باغفار وم.زكي فارسي ود.عبدالله المصري واسعد ابو الجدايل وعبدالرحمن بن ملوح وم.عبدالعزيز حنفي ومحمد عطار ومحمد كابلي ، اتفق جميعهم وهم يتجولون في أدواره الخمسه ويطلون على المنازل المجاورة من الطيرمه ( الغرفة التي تعلي سطح المنزل ) بأنه افطار متميز ومختلف له طعمه ونكهته الخاصة، كونه أعاد بهم إلى ذكريات وحنين الأيام الجميلة التي قد عاشها بعضهم في تلك الدروب التي يتشعب منها هذا المكان الأثري كذلك كان هذا الافطار فرصة سانحة لجميع من حضره في الالتقاء ببعضهم البعض حيث أنه لا يتكرر سوى مرة واحدة في هذا الشهر الفضيل.

برنامج افطار متجدد

وحرص الأمير فيصل بن عبدالله أن يكون دائماً برنامج الافطار مفعم ومتجدد، فبالإضافة إلى الإفطار التقليدي الذي عادة ما يتم على التمر واللبن والماء في سطح المبنى والصلاة في الأدوار العلوية، على أخذ جولة مع الضيوف في أرجاء المنطقة التاريخية مستمتعاً بذكريات الجغرافيا والتاريخ والتي تعبق بكل تفاصيلها على التراث المعماري الفريد.

اهتمام بالتراث

وأثناء جولة الأمير فيصل بن عبدالله في المنطقة الأثرية المولع بها، أبدى إعجابه بلون القماش الأحمر (أبو الطير) القديم والذي يكتسي القماش الخارجي لجلسات المركز القديمة.

التسجيل في اليونسكو

ووفقاً للحديث الذي أجريناه مع مدير الثقافة والإعلام في أمانة جدة سامي نوار ، فإن المنطقة الأثرية سوف تشهد تسجيلها في سجل التراثي العلمي بعد الانتهاء من إجراءات الدراسة والطلبات في منظمة اليونيسكو والتي تعنى كمنظمة بالحفاظ على التراث المعماري والإنساني.

إعادة ترميم جامع الشافعي

وعودا إلى المنطقة التاريخية، فقد أوضح نوار بأنه جار العمل في إعادة ترميم الجامع العتيق الشافعي والذي يعود بناء منارته إلى أكثر من تسعمائة عام، بعد المكرمة الملكية التي تفضل بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في إعادة ترميمه من جديد، والتي سوف ترى النور بعد عاماً تقريباً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)